مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 03:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالله سعيد القروة
أمريكا وإيران .. هل نحن على اعتاب حرب جديدة في المنطقة ؟
الأربعاء 15 مايو 2019 04:08 صباحاً
  الى اللحظة وانا متيقن ان الحرب بين أمريكا وإيران بعيدة جدا ولن تحدث وأن هذه الزوبعة هدفها غير ما نسمعه من تطبيل في القنوات المسيرة (الجزيرة والعربية) .وبالمناسبة ترامب اودع رقم تلفونه
الممكن وغير الممكن في المشهد الجنوبي
الجمعة 03 أغسطس 2018 09:38 مساءً
 كل القوى الجنوبية المؤثرة على الساحة متفقة على الهدف لكنها تختلف على الطريق المؤدية الى تحقيق ذلك الهدف وتجتهد في اثبات ان رؤيتها هي الصائبة و بعضها يعتمد على الإلتفاف الشعبوي ويركن اليه
الا ليت قومي يعلمون
الأربعاء 27 يونيو 2018 09:25 مساءً
  ... عندما يحتدم الصراع وتنتشر الفوضى وتفوح رائحة الدماء وينتشر الدمار من الطبيعي ان يحاول الانسان ان ينأى بنفسه عن مواطن الموت والدمار ويبتعد قدر الامكان عن اماكن الخطر وهذا حقة الشخصي في
عدن .. هل تستحق كل هذا العبث؟
الاثنين 25 يونيو 2018 08:58 مساءً
  *عدن يا مدينة السلام* من يزور عدن هذه الايام يتحسر على ايام زمان . ايام الامن والامان وتوفر الخدمات وازدهار الاسواق والهدوء والسكينة والمحبة والألفة السائدة بين كل سكانها من كل الجنسيات
قطر وما أدراك ما قطر ؟
الجمعة 14 يوليو 2017 06:00 مساءً
تلك الإمارة الصغيرة القابعة على ساحل الخليج التي كانت تحت الاستعمار البريطاني شأنها شأن أخواتها في الخليج  لم يكن لها شأن يذكر ولا خطر يتقى ولا مركز سياسي مهم .. اللهم انها تحوي ذهبا اسود تم
الشدة في الأمن لصالح المواطن
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 12:50 مساءً
  منذ الوهلة الأولى لصدور قرارات التكليف للزبيدي وشائع لشغل منصبي محافظ ومدير شرطة عدن حتى بدأت مطابخ العفن العفاشية تنشر أبخرة طبخاتها المتعفنة عبر الاف العملاء مشوهي الضمير للنيل
طفح الكيل !!
الاثنين 02 نوفمبر 2015 11:32 صباحاً
  لم يكن بودنا ان نكتب دفاعا عن المقاومة الجنوبية في محافظة شبوة فهي اكبر من ان ندافع عنها واكبر من ان ينال منها السفهاء بأقلامهم والسنتهم لكنه طفح الكيل وبلغ السيل الزبى ..  عندما اجتاحت
استقلال الجنوب لايقبل المساومة
الاثنين 12 أكتوبر 2015 09:00 مساءً
  لم يدر في خلدنا أن تتدخل دول التحالف في اليمن لتساندنا وتدعمنا رغم ان التدخل لحماية مصالحها وامنها ، ولم نكن نتوفع أن تتدخل قوات خليجية عسكرية على الأرض وتتمركز  في عدن لتساعد قوى
بين العقل والعاطفة!
السبت 03 أكتوبر 2015 09:56 مساءً
  يتميز العرب بأنهم أكثر شعوب الأرض أعياد للثورات والاستقلال والتصحيح وثورة ضد الثورة وتصحيح المسار وما أدراك من مسميات لا حصر لها ولا عد وخاصة في الجمهوريات . ولسنا بمعزل عن محيطنا اليعربي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: القبض على عصابةقامت بسرقةاطقم تابعة لالوية العمالقة بعدن
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
وزير الدفاع يفتح النار للمرة الثالثة.. الجيش تشكل على ولاءات ضيقة.. رسائل لمن؟
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
تعيين ناصر القاضي ناطقا رسميا للحراك الثوري بعدن
مقالات الرأي
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
  في الضالع قد يكون الحب وقت السلم حباً ذا قدسية خاصة ، وطقوس خاصة أيضاً ، وحين تلعلع أصوات الرصاص يصير قبلة
-
اتبعنا على فيسبوك
c dotted; padding:5px; margin:5px 0; padding-bottom:10px;position:relative;">