مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 05:20 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عادل الشبحي
أبين الثورة والحراك
الأربعاء 22 أغسطس 2018 09:31 مساءً
انتفض الجميع والكل أشهر سلاحه وإعلان حالة الطوارئ, والاستنفار العام , واستعراض العضلات الأمنية وهيبة السلطة " الغائبة " المحلية وإصدار الأوامر القاهرية ضد من يا ترى ولمن كل ذلك ..؟! .. اثارت صورة
ساعات من القهر في مدخل عدن
الأحد 08 يوليو 2018 09:41 صباحاً
عادل الشبحي. 1994/7/8 شاهدت بعيني كيف استبيحت لحج وعدن لجحافل الغزو والاحتلال والنهب والإرهاب... وقفت لساعات في مدخل عدن وفي نقطة مابعد الرباط دارسعد بسبب ازدحام القوافل القادمة من الشمال... أغلقت
المسارات الثلاثة
الخميس 21 يونيو 2018 02:21 مساءً
في الجنوب نحتاج أن نمضي بثلاثة مسارات متوازية سياسيويمثله المجلس الانتقالي الذي يجب أن يدعمه كل الجنوبيين الذين ينشطون ضمن السلطة الشرعية المركزية ولا يعملوا ضده وذلك لحمل القضية الجنوبية
تعز الضحية!
الخميس 08 فبراير 2018 06:25 مساءً
تعز المدنية ومدنيو تعز هم ضحايا الحرب في تعز المحافظة التي تتساقط منها وعليها نيران أسلحتهم وقذائف مدافعهم...تقبع تعز منذ 3 سنوات تحت نيران الحوثي وحلفاؤه واسترزاق وخذلان جهات وأحزاب وشخصيات...
قبائل طوق صنعاء.. كلام في المفهوم
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 05:55 مساءً
نبالغ كثيرا في دعوتنا للقبائل اليمنية حول صنعاء للانتفاضة ضد الحوثيين وكأننا لا نعرف تلك القبائل والمحطات التي مرت بها اليمن وكيف كانت تلك القبائل ودورها السلبي.... *أبو علي الحاكم اجتمع بهم
هبشة ملاحظات!
الأحد 16 أبريل 2017 10:03 صباحاً
الرئيس يقيم بالرياض محروسا آمنا وماتسمى بالحراسة الرئاسية تنتشر من العلم إلى المعاشيق ... تتوزع في نقاط أمنية ليست من اختصاص الحراسة الرئاسية ... كثير من الفرق العسكرية والقيادات لاتدرك دورها
دعاة الموت في بلادي ينتشرون
الجمعة 14 أبريل 2017 10:18 مساءً
  أنا أتمنى لهم الحياة وهم يأتون إلي قاتلين  هذه هي ثقافتهم وهذا منهجهم وفكرهم الذي امتلأت فيه رؤوسهم وأقنعوهم سادتهم أن قتلي ومن مثلي من الرجال والنساء سيدخلهم الجنة فتحمسوا لها وتزينوا
التسامح والتصالح ..إنجاز عظيم أغضب صالح
الاثنين 02 يناير 2017 06:42 مساءً
التسامح قيمة إنسانية سامية آمن شعب الجنوب واقتنع بها وبأهميتها فتسامحوا وتصالحوا في مشهد تم انتاجه شعبيا في مناسبة عظيمة ستظل مصدر فخر وعز وكانت منطلق حقيقي لكل ماتحقق اليوم وسيظل القوة
واجب العرب في دعم الجنوب
السبت 05 نوفمبر 2016 01:44 مساءً
عادل الشبحي كل قائد وصاحب مشروع عربي معني بأن يفكر جيدا بما حققه أبناء الجنوب من نجاعة عسكرية وهزيمة للمشروع الإيراني المناهض للعرب وماذا يمثل دحر تلك القوات من بقعة جغرافية مساحتها أكثر من 360
لماذا تعترض على مطالب الجنوبيين؟
الأربعاء 08 يونيو 2016 09:32 مساءً
الذي يلوم الجنوبيين على مطالبهم فهو : غير مقتنع بخطأ حرب 1994 ولازال يعتبرها في قلبه أنها حرب مبررة .غير مقتنع بأن ما بعد 94 تم تسريح حوالي 600 ألف موظف أما للتقاعد أو عدم ممارسة نشاطهم ( تهجير جماعي )
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
مقالات الرأي
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
-
اتبعنا على فيسبوك