مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 09:16 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عادل الشبحي
رسالة الى اهل يافع
السبت 15 ديسمبر 2018 10:23 صباحاً
إلى أهلي أبطال وشرفاء يافع الذين حققوا النصر للجنوب وكانوا قادة في معظم الجبهات وجنودا مقاتلين شجعان وشهداء رفعت بهم و بإخوانهم الهامات... إليكم شباب يافع و أملها.. إلى كل الكوادر التي نأت
أبين الثورة والحراك
الأربعاء 22 أغسطس 2018 09:31 مساءً
انتفض الجميع والكل أشهر سلاحه وإعلان حالة الطوارئ, والاستنفار العام , واستعراض العضلات الأمنية وهيبة السلطة " الغائبة " المحلية وإصدار الأوامر القاهرية ضد من يا ترى ولمن كل ذلك ..؟! .. اثارت صورة
ساعات من القهر في مدخل عدن
الأحد 08 يوليو 2018 09:41 صباحاً
عادل الشبحي. 1994/7/8 شاهدت بعيني كيف استبيحت لحج وعدن لجحافل الغزو والاحتلال والنهب والإرهاب... وقفت لساعات في مدخل عدن وفي نقطة مابعد الرباط دارسعد بسبب ازدحام القوافل القادمة من الشمال... أغلقت
المسارات الثلاثة
الخميس 21 يونيو 2018 02:21 مساءً
في الجنوب نحتاج أن نمضي بثلاثة مسارات متوازية سياسيويمثله المجلس الانتقالي الذي يجب أن يدعمه كل الجنوبيين الذين ينشطون ضمن السلطة الشرعية المركزية ولا يعملوا ضده وذلك لحمل القضية الجنوبية
تعز الضحية!
الخميس 08 فبراير 2018 06:25 مساءً
تعز المدنية ومدنيو تعز هم ضحايا الحرب في تعز المحافظة التي تتساقط منها وعليها نيران أسلحتهم وقذائف مدافعهم...تقبع تعز منذ 3 سنوات تحت نيران الحوثي وحلفاؤه واسترزاق وخذلان جهات وأحزاب وشخصيات...
قبائل طوق صنعاء.. كلام في المفهوم
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 05:55 مساءً
نبالغ كثيرا في دعوتنا للقبائل اليمنية حول صنعاء للانتفاضة ضد الحوثيين وكأننا لا نعرف تلك القبائل والمحطات التي مرت بها اليمن وكيف كانت تلك القبائل ودورها السلبي.... *أبو علي الحاكم اجتمع بهم
هبشة ملاحظات!
الأحد 16 أبريل 2017 10:03 صباحاً
الرئيس يقيم بالرياض محروسا آمنا وماتسمى بالحراسة الرئاسية تنتشر من العلم إلى المعاشيق ... تتوزع في نقاط أمنية ليست من اختصاص الحراسة الرئاسية ... كثير من الفرق العسكرية والقيادات لاتدرك دورها
دعاة الموت في بلادي ينتشرون
الجمعة 14 أبريل 2017 10:18 مساءً
  أنا أتمنى لهم الحياة وهم يأتون إلي قاتلين  هذه هي ثقافتهم وهذا منهجهم وفكرهم الذي امتلأت فيه رؤوسهم وأقنعوهم سادتهم أن قتلي ومن مثلي من الرجال والنساء سيدخلهم الجنة فتحمسوا لها وتزينوا
التسامح والتصالح ..إنجاز عظيم أغضب صالح
الاثنين 02 يناير 2017 06:42 مساءً
التسامح قيمة إنسانية سامية آمن شعب الجنوب واقتنع بها وبأهميتها فتسامحوا وتصالحوا في مشهد تم انتاجه شعبيا في مناسبة عظيمة ستظل مصدر فخر وعز وكانت منطلق حقيقي لكل ماتحقق اليوم وسيظل القوة
واجب العرب في دعم الجنوب
السبت 05 نوفمبر 2016 01:44 مساءً
عادل الشبحي كل قائد وصاحب مشروع عربي معني بأن يفكر جيدا بما حققه أبناء الجنوب من نجاعة عسكرية وهزيمة للمشروع الإيراني المناهض للعرب وماذا يمثل دحر تلك القوات من بقعة جغرافية مساحتها أكثر من 360
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الانتقالي والثوري ينفردان بتشكيل الفريق الجنوبي المفاوض
عاجل: العثور على مواطن مقتول داخل منزله بعدن
عاجل :ما الذي قاله نائب وزير الخارجية الروسي لوفد المجلس الانتقالي؟
اغرب تصريح مرور في تاريخ اليمن صدر في عدن (وثيقة)
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
شوفوا لاجل تفهموا المواقف بشكل اكثر وضوح :انا شخصيا اتمنى ان تكون زيارات الزبيدي رسمية واتمنى ان تستقبله
  الأجتماع مع نائب وزير الخارجية الروسي السيد ميخائيل بغدانوف يعتبر بحد ذاته انتصار للمجلس الأنتقالي حتى
*باختصار شديد حول أهمية زيارة القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والوفد المرافق له الى لندن
عندما تنساق المفاهيم بمزاجية ذاتية فانها لامحالة ستظل عامل افتراضي فعلي في الحياة العامة التي لاتخلوا
النقاط العسكرية على الخطوط الطويلة نقطة ايجابية لحفظ أمن المواطن، فعندما يسير الراكب في الليل ثم تقابله نقطة
ظاهرة قبيحة ومسيسة وسيئة للأسف تمارس نشاطها تحت مسميات منظمات وهمية اممية خبيثة تخدم مصالح الفريقين
رغم الحرب الظالمة التي شنتها وتشنها المليشيات الانقلابية, مليشيات الخراب والذمار الحوثية على الوطن بكل ما
بقلم : د. علوي عمر بن فريدالكلمة الصادقة هي ضمير الكاتب صاحب القلم الحر والفكرة الشريفة ..الذي يَقع على عاتقه
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
-
اتبعنا على فيسبوك