مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 06:36 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
حيدره محمد
لماذا استقال المفلحي ؟
الأحد 19 نوفمبر 2017 10:58 مساءً
  سؤال قد لاتكون اجابته وافيه بالقدر اللازم على ماجاء في نص رساله الاستقاله التي قدمها المحافظ المفلحي للرئيس هادي شارحا فيها الاسباب التي دفعته للاستقاله والتي تكاد تكون في مجملها تحمل
الانتحاري الوحدوي!
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 02:04 مساءً
حتى لا ننسى امام أصابتنا العميقة في ذاكرتنا الجنوبية المثقوبة بداء النسيان الانهزامي الذي أنسانا الكثير من الجرائم جراء عبثيه الحقد التي لا تنتهي في الجنوب والذي لا يتخيله من أدمنوا الوصاية
ماتحتاجه السعودية!
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 09:21 صباحاً
لربما الان والان فقط نستطيع القول ان الرياض وهي تقود التحالف العسكري الذي يخوض الحرب في اليمن تكاد تكون والى حد بعيد قد تيقنت ان خيارالحصول على"نصف"انتصار مع الحوثيين وصالح لم يعد خيارا
لا شلت يمينك يا ابا شايع
الأربعاء 08 نوفمبر 2017 04:14 مساءً
لله ما أعطى ولله ما أخذ.. اقولها بكل ايمان لكل ذوي الابطال الذين ذادوا بأرواحهم دفاعا عن حصن إدارة امن  عدن "البحث الجنائي" والذي شهد اعنف واكبر معركه دموية مع الارهاب المصدر والوارد الى
البطولة ليست في البريقة..!
الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 04:05 مساءً
حصاد معركه البريقة التي دامه لساعات مخلفه  قتلى وجرحى من الطرفين أضافه نصر جديد آخر بمنطق "الاستقواء" الذي بات لا يعترف الا بنتيجة "الغلبة" والتي لا تترك للمهزوم فرصه غير الاصطدام او
على أحسن مايكون
الأربعاء 01 نوفمبر 2017 11:51 صباحاً
عدن بلا محافظ منذ شهور والحمدلله نحن المواطنون على احسن مايكون'وسعيرالأسعار على احسن مايكون وغلاء المعيشة على احسن مايكون'والخدمات من كهرباء وماء على احسن مايكون'والوباء والامراض في ازدياد
وكيف يرى الجنوب الشمال!؟
الخميس 26 أكتوبر 2017 06:41 مساءً
الوعي مقياس منطقي وموضوعي للمعرفة التي تؤسس لفهم صحيح في السياسة 'والجنوبيين "افقر" شعب على الاطلاق في المنطقة العربية يناضل وله قضيه في نسبه إمتلاك الوعي السياسي منذ ما يربو عن خمسه عقود
كيف يرى الشمال الجنوب..?!
السبت 21 أكتوبر 2017 11:21 صباحاً
في السياسة لاشيء يستحيل الحدوث'وكذلك في السياسة لاشيء قابل للبقاء الى مالا نهاية  وبهذا المنطق تعامل الطامعين في "الجنوب" الجنوب الذي يراه الشمال في انه ليس إلا مزرعة "للثيران" التي تهرب الى
مناضل من دولة (سلوى) الاتحادية ..!
الاثنين 16 أكتوبر 2017 09:33 مساءً
واخيرا قرر المناضل ان يتنحى وان يترجل من على صهوة جواده الدميه! وان يرمي سيفه الخشبي ودرعه الكريستيالي البالي' وجيشه الذي أدرك انه ليس إلا جيشا من ورق! والأكثر من ذلك كله اعتبارا انه نزع من على
مات عوض واكد وسقط جعفر محمد سعد ..!
الأربعاء 11 أكتوبر 2017 07:08 مساءً
الحزن هو الفارق الوحيد  الدال على صحوه "الضمير" إن تبقى شيئا من الضمير في هذه البلاد التي أنهكتها الاحزان بلا هواده' وقد تكون ليلة البارحة إحدى ليالي الاحزان التي أرقتني كثيرا وانا أتلقى خبر
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل عدد من نازحي الحديدة بهجوم مسلح بعدن
قيادات من الحراك الجنوبي تعلن وقوفها الى جانب الرئيس هادي وتدعو لحل عادل للقضية الجنوبية
واتساب يضيف ميزة تنال إعجاب مستخدميه
هل يزور مدير أمن عدن نائبه بعد اصابته في مهمة أمنية؟!
القبض على3 من كبار تجار الحبوب المخدرة في عدن
مقالات الرأي
منذ نيل الاستقلال في 30 من نوفمبر 1967م الذي شهد قبلها صراع دموي بين اخوان الكفاح المسلح ضد الاحتلال البريطاني
الحرب ماسي ودمار قتل وتشريدويتم واوجاع ونواح وعويل الحرب هي كذلك لامنتصر فيها ولامهزوم وإذعدنا الى تاريخ
مسلسل استهداف الدعاة وإئمة وخطباء المساجد ورجال الدين في محافظة عدن لايزال يسير بوتيرة عالية للنيل من خيرة
 سيجد الجنوب نفسه في مسار خرافي إذا ما تخلى عن مدنيته التي اكتسبها مع الزمن وكانت سبباً في وحدته .-لا يجوز أن
  سمير رشاد اليوسفي خلال عامي (1987- 1989) عاد تيار "أهل الحديث" للازدهار في السعودية، مُستقويًا بما صار يدَّعيه
في كل مكان أدخله يقدمون لي القهوة وفي ظنهم أنهم يكرمونني بفعلتهم تلك .. أهز رأسي شاكرة ومعتذرة . أنا لا أشرب
  الجنوب شبه كامل محرر من الحوثيين وعانى الجنوب بعد تحريره من عبث الشرعية وفسادها وفشلها وما تحيكه من خطط
مصر ام الدنيا وروح العرب وقوته وفيها نرى بقاء امل وتاريخ مشرق في واقعنا العربي بعد حالة الدمار التي منيت بها
  تهجير العقول العدنية تحديدا والجنوبية واليمنية عامة مشروع استراتيجي طويل المدى تنفذه دول خارجية
  هناك مستجدات على الساحة السياسية والعسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية المحررة، تلك المستجدات لا
-
اتبعنا على فيسبوك