مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 01:58 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
حيدره محمد
السيف الحيدري وغاغة الأضرعي..!
الاثنين 21 مايو 2018 09:45 مساءً
لا تفوتني حلقه للمبدع الأضرعي على قناة سهيل طيلة الشهر الكريم.. وليس يعنيني كثيرا انتماء الرجل لحزب الإصلاح الإخواني كما يعني للكثيرين في بلادي بلاد (الجيوب) المحتلة..! كما ولا أكترث لترهات
عروبة اليوم
الثلاثاء 15 مايو 2018 08:47 صباحاً
حاولت كثيرا قتل  عروبة اليوم في وجداني..حاولت تمزيقها من مخيلتي ..!وكثيرة هي المرات التي حاولت ان اكتب كلمة العروبة فيها من جديد..ولكنني وجدة تهجتها فضلآ عن كتابتها ضربا من المستحيل  فكيف
سقطرى وأشياء اخرى..!
الأربعاء 09 مايو 2018 02:00 مساءً
رغم حجم الخلاف الدائر حول حقيقة التواجد العسكري الاماراتي في جزيرة سقطرى ورغم اتساع دائرة المبررين وأتساع رقعة دوائر المعارضين لهكذا تواجد ورغم ضبابية الرؤية الآخذة في التمدد اكثر فأكثر ثمة
الصراع السياسي اليمني يمانيون في المنفى ومنفيون في اليمن
الأربعاء 02 مايو 2018 09:22 مساءً
في بلد يفوق تعداد سكانه الثلاثين مليون نسمة وفي بلد يعاني الشعب فيه من أزمات سياسية واقتصادية كبيرة ويشهد حرب أهلية مدمرة ونزاع سياسي بالغ الحساسية بين فرقائه السياسيين المتحاربين للإستحواذ
صنعاء مقابل دمشق!
الأحد 29 أبريل 2018 01:49 مساءً
قريبا قد نسمع خبر عاجل غير متوقع  يتحدث عن سقوط صنعاء بيد الجيش الوطني..! متى وكيف سيحدث ذلك هذا مالا يبدو واضحا حتى الان .. ولن تسقط صنعاء قبل ان تسقط الحديده اولا..الحديده باتت على مرمى حجر
ثرثرة فوق أنقاض عشوائية !
الجمعة 27 أبريل 2018 02:52 مساءً
هدموا الأكشاك وحطموا البنايات وجرفوا الأنقاض وأرعدوا وأزبدوا واحتفلوا بنجاح المرحلة الاولى لحملة إزالة البناء (العشوائي)!!..وتناسوا كل اخفاقاتهم التي مازالت  كما هي في غمرة التحرك الأمني
بين السيئيين والأسوأ!
الثلاثاء 24 أبريل 2018 04:54 مساءً
  التوقعات وحدها لاتكفي للخروج بتصور نهائي عن النتيجه التي ستسفر عنها الحرب اليمنيه  في عامها الرابع.. وهي على مايبدو ستطول اكثر واكثر مع كل تطوراتها الآخذه في المضي المتسارع نحو مايشبه
السيد صيف يشتكي الآنسة كهرباء!
الخميس 19 أبريل 2018 04:57 مساءً
في سابقة غير متوقعة الحدوث قدم السيد (صيف) مذكرة شكوى واعتراض رسميه ضد الآنسة (كهرباء) وفحوى شكوى واعتراض السيد صيف كما جاء في مذكرته تعود الى الاستقرار الملحوظ في طاقه الآنسة كهرباء منذ حلول
ثمن المواقف!
الأربعاء 18 أبريل 2018 09:56 صباحاً
كثيرة هي الاحداث التي يتشكل معها الواقع الذي نعيشه اليوم سلبيه كانت او ايجابية وسياسية كانت او مجتمعية وخاصة كانت وعامه..والفارق المهم مع كل تلك الاحداث هو مدى تعاطينا الموضوعي معها دون أية
أضغط لأيك
السبت 07 أبريل 2018 09:50 مساءً
حراك جنوبي حوثي وحراك جنوبي مؤتمري وحراك جنوبي إصلاحي وحراك في صنعاء وحراك في عدن وحراك في القاهرة وحراك في الرياض وحراك في التواهي وحراك في معاشيق وحراك مقولب وحراك معلب وحراك  بوفتيك
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
صراع مسلح بين ميليشيات مسلحة للإستحواذ على فندق الشريتون بعدن
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
صدمة بعدن : خمور مضروبة تودي بحياة ١٧ شخص
مقالات الرأي
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-محمد حسين الحاج- دائماً اتجزع مع سيارات الأجرة واستمع إلى رأي الناس فجمعني القدر بالصعود إلى باص أجرة من جولة
  *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة
-----------من أوعز للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بالمعلومات التاريخية التي أوردها حول الضالع والبيضاء في خطابه
سمعت أحداث واقعة الخندق العديد من المرات و لكني و الله على ما أقول شهيد لم أسمعها في مثل خطبة هذه الجمعة التي
-
اتبعنا على فيسبوك