MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 24 أبريل 2018 09:03 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
حيدره محمد
المخلوع يجري اتصالا تلفونيا!
الخميس 04 يناير 2018 02:47 مساءً
اعلن السياسي اليمني الفقير الى الله "حمادي بن سعود القمادي" نقلا عن احدى قصائد "بائع الجرائد" التي تحدثت عن الحق العاجل والموسومة هزوا ب"حق بن هادي" الذي عجل في ذلكم الزمن البطيء تقنيا اتمام
الذباب الالكتروني!
الاثنين 01 يناير 2018 01:33 مساءً
من كان يتصور انه سيأتي يوم نسمع ونرى فيه اصواتا تبيع "القدس" كما يبيع النخاسون الرق في سوق النخاسة !ومن كان يتصور ان نشاهد بأم اعيننا جيوشا من "الذباب الالكتروني" على منصات التواصل الاجتماعي
النتيجة الصفرية!
الجمعة 29 ديسمبر 2017 01:10 صباحاً
قرارات الرئيس هادي الاخيرة تقطع ماتبقى من خيوط العلاقه المهترءه مع المجلس الانتقالي الجنوبي الى غير رجعه بعد الاطاحة بمحافظي لحج والضالع ووزير النقل كأعضاء في المجلس الأنتقالي!غير ان
مع البيض!
الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 12:23 مساءً
وزراء حكومة الشرعية الوافدون من شتات عواصم العالم في الشرق والغرب يذكرونني بحاله مرتادي المطاعم الشعبية "المخبازة " عندما ينفذ الاكل الذي طلبوه ليسارعوا بطلب "لحقه" إسعاف تماما كما هي قرارات
عبدالناصر.."المحارب العربي الذي مات قبل اربعين عاما"
الاثنين 25 ديسمبر 2017 11:03 صباحاً
    سيذكرني قومي إذا جد جدهم. وفي الليله الظلماء يفتقد البدر.   ابي فراس الحمداني   هو الفرعون وهو المستبد العادل وهو احيانا المستبد بلاعدل وهوكما يحلوا لسواد العامة ابوخالد.. هو
على خطى الدكتور الخبجي!
الجمعة 22 ديسمبر 2017 02:48 مساءً
    أسوا الأحتمالات هي ماينتظر الجنوب في خضم الحرب الضروس التي تشنها كل القوى الشمالية ضده!والاهم من ذلك كله جاء (الاعتراف) حول حقيقة العلاقة التي تربط الجنوبيين ومجلسهم الأنتقالي
تحت التراب
الأربعاء 20 ديسمبر 2017 06:50 مساءً
رحل الميجر "فيلبس" ورحل الجنرال "بيتر" ورحل الفندم "مقوله" ورحل معهم جميعاً عشرات ألوف الجنوبيين تحت التراب! وما أغرب ما يدور في هذه البلاد المؤجرة كشقة قابلة (للإيجار)! وهي ما فتئت تدفع ثمن شرط
حتى النوايا الصادقة قتلوها !
الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 02:48 صباحاً
 يوم أن وصفنا الرئيس الجنوبي السابق الذي حكم الجنوب لست سنوات عامرة بالرخاء والانفتاح وإعادة النظر من الجوار والعمل على إرساء مداميك مرحلة جديدة تعزز بقاء دوله الجنوب ب"القائد الشاب" الذي
الإصلاح ومرحله فك "الارتباط"!
السبت 16 ديسمبر 2017 09:21 صباحاً
كثيرا ما انتقدنا بجلاء واضح ككتاب ومثقفين إدارة حزب الاصلاح للحرب في اليمن سياسيا وعسكريا.. وكثيرا ما مارسنا نوعا من العداء الاعلامي (المضاد) ضد الاصلاحيين بلا استثناء الى وقت قريب وقريب جدا
انتفاضة البرد!
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 11:13 مساءً
  لولا تداعيات مشاهدات الفصل الأول من الكوميديا (السوداء) التي أعقبت مقتل الرئيس السابق بأيام في جزئها الأول والذي انفردت ببطولته حرائر صنعاء بعد أن عزت الرجولة وعجز الرجال لم يكن ليقطع
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل - بالفيديو : التحالف العربي ينشر فيديو لحظة استهداف سيارة صالح الصماد ومقتله
تحليل سياسي : من قتل صالح الصماد؟
المؤتمرية فائقة السيد تكشف ما حدث معها في أول لقاء مع الصماد بعد مقتل صالح
تحليل سياسي: هل تصبح الجنوب دولة منزوعة السلاح؟!
اكاديمي من عدن يوجه رسالة احتجاج الى محمد بن راشد والسبب؟
مقالات الرأي
في الجنوب يخفي السياسيون الحقيقة ويبيعون الوهم، يدركون الواقع المتردي ويقفزون عليه بمنجزاتهم الزائفة،
مصيبة الشعوب العربية من حكامها اما نحن في اليمن مصيبتنا من  انفسنا شعب في الشمال يمتلك قدرات ويحقق نجاحات
قتل حسين بدر الدين الحوثي ووصلت جماعته وهو تحت الأرض إلى رأس جبل عدن " معاشيق " .. بعد أن داسوا باقدامهم صنعاء ،
  *سعيد الجعفري لاشك ان محمد الحوثي رئيس ما تعرف باللجنة الثورية العليا لدى جماعة الحوثي.الان يكون قد وصل
في الضالع حيث كانت تتحدث أصوات البنادق فقط تكسر عظم المليشيات الانقلابية وتردها مدحورة.. في الضالع الذي اقام
هو يحطم كل التابوهات التي صُنعت في مجتمعاتنا العربية في حين غفلة منا، هكذا يُمكن أن نَفهم ما يقوم به حاليا ولي
يوجد وعاء«فاضي» فبماذا ستملأ هذا «الوعاء»؟! اعتقد ان المجلس الانتقالي عباره عن وعاء فاضي تماما
عنوان جميل، لرحلة ممتعة وشيقة نتنقل من خلالها في عشرات المدن المحلية والعربية والعالمية، دون أن نحتاج لمشاق
  قد يبدو للبعض أن الإجابة على هذا السؤال ضرب من الترف. قد يقول البعض، وماذا تفرق طالما أن الرجل قتل
  التوقعات وحدها لاتكفي للخروج بتصور نهائي عن النتيجه التي ستسفر عنها الحرب اليمنيه  في عامها الرابع..
-
اتبعنا على فيسبوك