MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 مايو 2018 10:44 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
سام الغباري
علي محسن .. بطل الانتصار الوحيد !
الأحد 25 ديسمبر 2016 10:19 مساءً
  - سـام الغُــباري مرحبا بالجيش .. والله وياهلا .. اللباس العسكري هيبة وحلا .. على وقع هذه الاغنية الحماسية ، رفعت قناة "اليمن الفضائية" تقريراً مصوراً عن زيارة الفريق علي محسن الاحمر - نائب
ما الذي يعنيه تفعيل علي محسن الأحمر لعضويته في المؤتمر مجدداً؟
الجمعة 28 أكتوبر 2016 09:29 صباحاً
ظهور الفريق علي محسن مجدداً في الملعب السياسي بتنشيط عضويته في المؤتمر الشعبي العام ، يُفسّر بإحدى أمرين : الأول : أن الفريق محسن قدّم ضمانات معينة لعدد من دول التحالف العربي المترددة في
سخرية فشل الإنقلاب الثاني في اليمن!
الاثنين 08 أغسطس 2016 05:38 مساءً
إذا أردت أن تصبح رئيساً، عليك الدخول إلى القصر الجمهوري وإعلان ذلك، ونشره عبر وسائل الإعلام الرسمية للحكومة. ذلك ما لم يفعله محرم كوسا في تركيا، وانتهى بانقلابه تحت وقع صفعات وأحذية رجال
عيد ٧ -٧ أيضاً ..
الخميس 07 يوليو 2016 10:40 مساءً
- اجتمع عيد الفطر وعيد انتصار الوحدة ، فهذه ذكراها الثانية والعشرين ، نتذكر يوم ٧-٧ كأيقونة فرح يمني أصيل ، حيث كانت الذاكرة الجنوبية ماتزال طرية وفي عينيها وواقعها مرارة البؤس الذي أذاقه لها
رسالة شريد إلى أمير الكويت ..
الأربعاء 27 أبريل 2016 12:33 مساءً
• صاحب السمو ..  - أرسلت إليّ شقيقتي الصغرى "مها" فيديو قصير تظهر فيه عشرات الصور لنجليّ الصغيرين ترافقهما أغنية حزينة بصوت الفنان المغرد "ماجد المهندس" ، يقول مطلعها " ياريت اللي معاك يعود ..
لا تتركوا هادي وحيداً!
الأحد 06 مارس 2016 08:20 مساءً
أنا قلق وخائف! الشر الذي يضمره جسدي للحوثيين كبير وضخم، فهل أصبحت نسخة عنهم؟ عنيد مثلهم، الدماء التي تسفك في اليمن لم تعد تهمني، الصور الممزقة ليس لها تأثير، الأطفال المدفونون تحت ركام
لماذا نرفض الحوثيين ونقاومهم
الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:59 مساءً
من قال أننا نكره الحوثيين لأماكنهم واسماؤهم وإن كانوا هاشميين يحلمون بعودة الإصطفاء المتكئ على نبوة نبي لا يعترف بهم حُـكاماً أو اشخاصاً مميزين، أو حتى نسباً متصلاً إليه! الفكرة أننا نرفض
لعنة عفاش !
الثلاثاء 25 أغسطس 2015 11:29 مساءً
سأقول ما لا يقال.. اليوم ذكرى تأسيس حزبي اليمني العظيم "المؤتمر الشعبي العام"، ما زلت أستطيع الكتابة أكثر من الحديث في برامج التلفاز المباشر. قبل أيام ظهرت على قناة "الجزيرة" للحديث عن مستقبل
البحث عن حوثي محترم
الخميس 13 أغسطس 2015 04:47 مساءً
إبحث، نقب، فتش، أعد الكَـرة، مرة ثم مرة، إعطني مثالاً واحداً فقط لعنصر محترم من عناصر أنصار الله (الحوثيين)، لن تجد، لا أحد فعلاً. تلك كارثة حقيقية حين يخلو تيار مسلح بداخل اليمن من أي شخصية
أريد أن أموت !
الأحد 09 أغسطس 2015 03:45 مساءً
الدولة اليمنية تستعيد أراضيها من يد الإنقلابيين الحوثيين، هل هناك معترض على ذلك؟ هذا ما يحدث الآن بمساعدة قوات التحالف العربي، اعتقد أن الأمر مستفز لمن لا يعون كارثية أن اليمن أصبح محتلاً من
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
مقالات الرأي
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه في تلك القرارات الوزارية التي عمل على تعينها فهي أكبر مكسب للجنوب
في العام 2007 وبعد انطلاق شرارة ثورة الحراك الجنوبي ظهر المهندس احمد الميسري على شاشات عددا من القنوات
العدل أساس الحكم فإذا أغلقت المحاكم والنيابات أبوبها أمام الناس فسوف تتحول عدن والجنوب لقرية صغيرة وللأسف
-
اتبعنا على فيسبوك