مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 10:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
سام الغباري
بائع الشاي !
السبت 01 يوليو 2017 05:29 مساءً
يُحكى أن بائع شاي كان يتدخل في كل شيء ، يُبدي رأيه علنًا أمام رواد مقهاه في الفلسفة والفيزياء والعلوم العسكرية ، ينتقد أداء حكومات العالم وطرائق التعامل مع الإرهاب ، وكيف كان لتلك الدولة أن
هيت لك !
الاثنين 26 يونيو 2017 04:33 صباحاً
- الجزيرة عادت لنقل "صرخة" الحوثيين ومسيراتهم كما فعلت في الحروب الست "٢٠٠٤ - ٢٠١٠م " ، ورويدًا رويدا سيتحدث قادة التجمع اليمني للإصلاح وعناصرهم عن الرئيس "هادي" بعين ملؤها الشك والاستهتار حين
بين حزب الاصلاح والمؤتمر!
الخميس 15 يونيو 2017 02:35 صباحاً
اختطفت جماعة فبراير حزب التجمع اليمني للإصلاح من مبدأه السياسي القائم على الدستور لتحوله إلى جماعة ثورية متوحشة منتفخة أوداجها بشعارات التغيير العدمية .لم يكن مقبولًا ان يسعى الاصلاح الى
سؤال مفقود لـ "صالح" !
الأحد 04 يونيو 2017 03:11 مساءً
ســام الغُــباري - أعزائي المشاهدين : نود أن نعرفكم بأنفسنا في هذا اللقاء الذي نستضيف فيه فخامة الزعيم علي عبدالله صالح : أنا مُحدثكم أحمد محمد الحبيشي الناطق الرسمي بإسم حركة موج الإنفصالية
ندى وأمها !
الأربعاء 26 أبريل 2017 12:23 مساءً
- كتبت ندى الوزان نقلاً عن والدتها "كلامًا أسودًا" قالته العجوز في وجه سائق سيارة الأجرة ، الكلام الأسود في تعريف الناس المعهود شتائم جنسية بلا حساب ، دوّنت "ندى" ما حدث مسرورة وساخرة ، وزادت
الحـرس بوك !
الثلاثاء 18 أبريل 2017 06:39 مساءً
في اليمن غرائب تشبه الأوهام ، أو هي وهمٌ يحضر في العقول كمقدسات يقودها أسف وعتاب للتشكيك في مواقف مضادة ، من تلك الأوهام مثلًا الإعتقاد بقدرة الحرس الجمهوري على حماية الجمهورية ، جمهورية
آخر الأسئلة !
الأحد 16 أبريل 2017 08:56 مساءً
  لطالما سألت نفسي .. لِمَ لا يُدرك الناس أن "الحوثي" هو كل شيء والقابض على أرواحهم وحياتهم ومعيشتهم ، وهو المتحكم في بقايا الجيش ومن يُسيّره ويلفه ويفعل فيه ما يشاء .. وما "صالحٌ" إلا طالحٌ
مُفتي المقهى !
الأربعاء 12 أبريل 2017 10:27 صباحاً
- في زمن الربيع العربي ، كان لي أصدقاء عديدون من مالكي مقاهي الإنترنت الذين يحيطون بشارع الجامعة ، في المقهى المقابل لجمعية الإصلاح الإجتماعي ، حيث كانت تزدحم الخيام كنت أدلف إلى مقهى صديقي
صــالح وحيدًا !
الأحد 26 مارس 2017 02:45 مساءً
مُذ صار رئيسًا ، لم يدافع "علي عبدالله صالح" عن أحد ! ، حتى إبنه "أحمد" ، دمّر أحلامه في الرئاسة ، وقضى على منظومته العسكرية التي بناها بحرص طيلة سبعة عشر عامًا ، في لحظة واحدة أهدى كل رصاصة
شهود العيان ليسوا مجرمين !
السبت 11 مارس 2017 07:03 مساءً
- خرج الوحش ، تحرر المارد الذي حاصره "علي حسن الشاطر" في ميدان التحرير ، ولن تفلح أي قوة في إعادة الطلقة إلى الوراء !، لقد سُـرق "مارد سبتمبر العظيم" ، لكن ذلك لم يثنِ اليمنيين عن إدراك جرائم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متسولة محترفة سرقت مادة غذائية بـ240 ألف ريال
مقالات الرأي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
-
اتبعنا على فيسبوك