مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 02:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
سام الغباري
هل يجرؤ البرلمان اليمني ؟
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 05:43 مساءً
    - سام الغُباري    في هذه اللحظة التي يُثبّت الحوثيون دعائم سلطتهم العنصرية على مناطق سيطرتهم في 10 محافظات يمنية ، فإن خطاب السلام يبدو مُروعًا ، ذلك أن من ينادي به يقول لقرابة 18
العقوبات الاقتصادية لا تكفي لماذا يجب تفكيك النظام والجغرافيا في إيران ؟
الجمعة 08 نوفمبر 2019 05:23 مساءً
  سام الغُباري - ايديولوجيًا .. تمتع نظام آيات الله في ايران بالوفرة الزمنية الطويلة "٤٠ عامًا" لتعبئة جيل كامل من "المجاهدين الصامتين" بكراهية الغرب ، مستندًا إلى عقائد تدميرية للآخر سواءً
لا تخشوا الإصلاح !
السبت 05 أكتوبر 2019 11:49 صباحاً
  ما زلت أتذكر جيدًا مشاهد "النصر" بخروج اسرائيل من جنوب لبنان، فرحتنا الغاشية بفوز عربي نادر، وتقارير الإعلام تنقل زغاريد النسوة وابتسامة "المقاومة"، واحتقار "انطوان لحد" الخاسر من فجيعة
لا تخشوا الإصلاح !
الجمعة 04 أكتوبر 2019 10:38 مساءً
 أتذكر جيدًا مشاهد "النصر" بخروج اسرائيل من جنوب لبنان، فرحتنا الغاشية بفوز عربي نادر، وتقارير الإعلام تنقل زغاريد النسوة وابتسامة "المقاومة"، واحتقار "انطوان لحد" الخاسر من فجيعة "انسحاب"
تحية طيبة .. وبعد 
الاثنين 23 سبتمبر 2019 07:12 مساءً
  - ســام الغُــباري   - اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ، اشتقت إلى رائحة قريتي، حيث يقف جبل "عرمان" صلبًا منذ آلاف السنين شاهدًا على روح
هود وحيدا.. وسبأ مجرة درب 《 لعيني أم بلقيس》
السبت 14 سبتمبر 2019 09:41 صباحاً
  هي هكذا.. تقليعة وافرة من الضجر تدفعنا إلى الاشتباك الاضطراري مع كاتب أو اثنين يتحسسون الفراغ فينكشوا اليمن بمنجل من مداد، وكلما سال الدم اليمني على جنبات أرائكهم ولوّن وجه صحائفهم تراهم
مرافعة بداية العام
السبت 31 أغسطس 2019 10:27 مساءً
    - سام الغُباري    العنصرية جزء من النسيج التاريخي للهاشمية ، وما دمنا نغض الطرف عن آلام أولئك الذين يعانون تحت ظلمها ، فلن نهرب من تلك الأصول أبدًا .   إن الملاذ الوحيد الذي يملكه
اللحظات الأخيرة ..
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 05:19 مساءً
    تكرار لهزيمة متواصلة .. حين لا تعرف من تقاتل ، تخسر ، علي عبدالله صالح خسر معاركه مع الحوثيين لأنه لم يكن يعرف من هم (قالوا أنه كان يعرفهم) ، وقالوا إنه تلكئ في هزيمتهم منذ الحرب الأولى ،
هذا ما يحدث في اليمن بالضبط ؟
الثلاثاء 06 أغسطس 2019 06:08 مساءً
أعلن رئيس وزراء ليبيا استعداده خوض انتخابات برلمانية ورئاسية قبل نهاية العام الحالي ، كبادرة لإنهاء الصراع المسلح في بلاده . ذلك أمر رائع . لكنه إعلان لا تطيق ميليشيا الحوثي في اليمن سماعه أو
السفير أحمد !
السبت 04 مايو 2019 02:57 مساءً
 -      ســام الغُــباري اليوم رمضان ، ولم يصم "عبدالملك بدرالدين" عن الحرب ، ينغمس في دماء اليمنيين كولع أسلافه السلاليين في معركة لا يمكن القبول مطلقًا باجتزائها عن سياقها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
عاجل : مسلح يقتل اربع نسوة بالصعيد
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك