MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أبريل 2018 10:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
سام الغباري
واضحٌ كالشمس !
الاثنين 16 أبريل 2018 12:19 مساءً
  فقأ "حمود عباد" عيني صغيره "علي" ، وثبّت مكانهما رصاصتين ! ، أرسل أصغر أنجاله إلى البيضاء ليقتل اليمنيين ، فعادت بطاقته الشخصية فقط ! ، قتل إبنه بيديه كما يفعل كل الهاشميين في اليمن.   لن
استقالة يمني حقيقي
الخميس 22 مارس 2018 05:28 صباحاً
  - سام الغُباري كان عبدالعزيز جباري صديقًا قديمًا ومايزال متجددًا في صداقته ، تابعت حواره على قناة اليمن الفضائية بعد زلزال الإستقالة من منصبه ، وقد رأيت أنها مُغاَدرة ليمني حقيقي إلى ضفة
رسالة إلى عبدالله النعمي !
الاثنين 05 فبراير 2018 06:44 مساءً
 فقد عبدالله النعمي - وهو قيادي حوثي صغير لن يذكره أحد – نجليه الوحيدين في معركة الهاشميين المفتوحة على الشعب اليمني . وجدته يولول بحرقة على نجليه متعهدًا المضي في طريقهما !. لم يعد بمقدوره
القفز شمــالًا !
الاثنين 29 يناير 2018 08:35 مساءً
ســام الغُــباري - في مواجهة جنوبية الدولة الحادة يتفرد الحوثي بشمالية القرار في صنعاء بعد إزاحة صالح وأعوانه من المشهد . ذلك ما يتردد الآن في استقراء مبسط لواقع الصراع اليمني ، لم تعد
تخيل يا طارق !
الاثنين 15 يناير 2018 12:00 مساءً
تخيل : .. أن يدخل صالح إلى العالم الآخر فيجد الشدادي والقشيبي ، وبتلك الطريقة التي يتحدث بها ، يرفع ذراعة اليمنى إلى الأمام ويصيح فيهما : يا خونة ! ، فيندهشا ويسألانه : أنت عفاش ! ، وبذلك الصوت
عشاء نبيل !
الاثنين 08 يناير 2018 12:14 مساءً
- ســام الغُـباري - كأي صوفي قديم يمضي "نبيل الصوفي" في الدوران حول نفسه حتى يستقر على طريقة صوفية ملائمة ، يدور ويدور ، ولا يجد سوى الفراغ وألوان العباءة الصوفية المدهشة تفقده تركيزه ، يتصوف
ربطة عنق وعمامة !
الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 12:45 مساءً
- سـام الغُــباري - لا تندهشوا من "حمود عباد" الذي عيّنه الحوثيون أمينًا للعاصمة ، فتلك مكافئة لإستجابة الرغبة الهاشمية في الحشد الضخم التي أدارها الرجل لتعبئة المقاتلين على أسوار عائلة "صالح" .
ذات يوم !
الخميس 21 ديسمبر 2017 09:25 مساءً
اتصل بي العقيد الطيب : حسين عزيز ، قال لي سنتناول القات في منزل "طارق صالح" ، فذهبت والتقينا ، جلسنا كأصدقاء مهذبين ، اتحدث بأناقة حتى تسلل الخدر إلى جسدي ، وفي الغسق نهضت للصلاة ، فسمعت أقدامًا
عمــر و صعتــر !
الخميس 23 نوفمبر 2017 02:17 صباحاً
* سـام الغُــباري لا يحسن الشيخ "عبدالله صعتر" الحديث التلقائي ، ينفعل على قناة الشرعية فيورط حزب الإصلاح في تصريحات تُنسب إليه ويتحمل وزرها وتبعاتها . اصبح غضب الشارع ونقمة المغتربين على
كرامة الحسين
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017 07:23 مساءً
ســام الغُــباري وصلت إلى رأس "الحسين" وسط القاهرة ، اديت صلاة الظهر مع المصلين ، دلفت من باب خشبي بداخله ضريح غامض محاط بسياج معدني لامع ، يقولون أن رأس الحسين هنا .. اقتربت من السياج وهمست : يا
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إعلان هام من قيادة وزارة الداخلية بعدن انتظره الناس 3 سنوات كاملة
صحفي عدني يروى تجربة من داخل ميناء عدن: كيف يعرقل الإماراتيون عمل الميناء ويدمرونه
شهود عيان: مدرعات عسكرية حملت كميات ضخمة من الاموال من داخل ميناء عدن 
لمن قدم قائد مقاومة تعز كافة أملاكه كمكافأة ؟
السعودية تدعم وزارة الداخلية بعدن بعشرات المدرعات (صور فيديو)
مقالات الرأي
الزائر لعدن هذه الأيام وحضرموت ايضا يلاحظ أن هناك رواج وانتعاش في بعض القطاعات وتحديدا في قطاع البناء
#المفاوض الجنوبي و جريفيث (1)يبدو لي ان تصريحات المبعوث الأممي البريطاني الى اليمن السيد مارتن غريفيث واقعية
د كمال البعداني الى الشباب في (عدن ) والذين ولدوا بعد (الوحدة اليمنية ) ولا يعرفون شي عن سجن شهير كان في( عدن )
تلك اللقاءات التي أقدم عليها القيادات العسكرية لوقف تجييش الإعلام الجنوبي ضد بعض وتلك هي القاعدة الأساسية
عبدالملك المخلافي الدكتور عبدالعزيز المقالح بقي دائما بالنسبة لي أخا أكبر وصديقا وأستاذا وعلما ومعلما منذ
منذ اليوم الأول لانقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين على الدولة ومؤسساتها الشرعية والدستورية أتخذ فخامة
  ينظر البعض إلى التحالف العربي بوصفه حراسة خاصة (بودي جارد) تحت تصرف بعض التنابلة، أو بندقية للايجار يمكن
السيدة حسني ارمله السيد عبد الكريم توفي زوجها وهو في ريعان الشباب وخلف منها صبيا جميلا تعلمت القرآن والتفسير
عندما يصبح  الوطن تتقاسمه قوى النفوذ والمشائخ والاعيان يصبح الوطن في مفهومهم ولاءات حزبية وسياسية ! وما
  قبل الدخول في موضوعي وهو موضوع ليس جديد بل لقد سبق وان كتبت عنه وتناولته أكثر من مرة الا وهو كيف ننظر
-
اتبعنا على فيسبوك