مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 03:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
سام الغباري
مرة أخرى !
السبت 08 فبراير 2020 01:12 مساءً
وجهًا لوجه، ألفيته لدى باب المقدشي، وكُنت يوسفًا، قميصي قُدّ من دُبرٍ، وكان هو أفاكًا كعادته، سمع جميع من في تلك الواقعة بآذانهم ورأوا بأعينهم وشهدوا بأنفسهم دفاعي عن براءتي من التهم
السلام كوسيلة للغدر!
الاثنين 03 فبراير 2020 02:21 مساءً
  لم يكن «الحوثي» في هذه الغارة بعيدًا عن عرش بلقيس، قُبض عليه متسللاً جبال «فرضة نهم» في معركة أقل ما توصف به أنها «تقنية»، خدعة متقنة قرَّبته إلى مشارف العرش السبئي
زمن الخيول اليمانية
الثلاثاء 21 يناير 2020 12:28 مساءً
  لم يشارك الطيران هذه المرة، كان البأس حليف رجال الرجال من المؤمنين بعدالة جمهوريتهم وحاصد أرواح الكهنوت بغضب يماني إندفع من أعمق أعماق التاريخ ، مثل مدفع مضيء تجاوز سرعة الضوء واخترق
هل تنقذ الملكية اليمن؟
الاثنين 20 يناير 2020 09:31 صباحاً
  للسلطة مذاق مميت، هي هكذا في «اليمن» منذ مئة عام تقريبًا؛ قُتل خمسة حكام من أصل سبعة، الاثنان الآخران نفدا بجلدَيْهما من الموت إلى خارج وطن الرصاص.جرَّبت اليمن النظام الإمامي
مصرع الإبتسامة !
الجمعة 03 يناير 2020 03:17 مساءً
قالوا : إنه فتى لا يشيخ !، وقالوا : لن يصل الشيب رأسه !، ولا يَصدُق القبيلي حين يدّعي الحكمة أو يضرب الغيب، فكل مستمسك قبضوه عليّ أنهم وجدوني مبتسمًا .. دائم الإبتسام !، وحَكَموا أن هذا الفتى
مصرع الابتسامة !
الأربعاء 01 يناير 2020 05:45 مساءً
  سام الغُباري قالوا : إنه فتى لا يشيخ !، وقالوا : لن يصل الشيب رأسه !، ولا يَصدُق القبيلي حين يدّعي الحكمة أو يضرب الغيب، فكل مستمسك قبضوه عليّ أنهم وجدوني مبتسمًا .. دائم الإبتسام !، وحَكَموا
رب أوزعني ! 
الجمعة 27 ديسمبر 2019 01:38 صباحاً
    #سام_الغُباري  .. ..   - أي واحد مِنهم ؟ * أوسطهم ! - الذي يلبس الفنيلة الصفراء ؟ * نعم .. - ماذا قال لك ؟ * يا والد !! .. ويقهقه صاحبي، وبطرف عينه اليسرى يجتزء نظرة سريعة إلى شيب إرتسم على
إعتراف في يوم اللغة
الخميس 19 ديسمبر 2019 11:20 مساءً
    آخر شيء أتذكره من النحو قدرتي على إعراب "أحمد يلعب بالكرة" ، أكثر من ذلك لا أستطيع !، كان زميل الصف الإبتدائي "رفيق" يُشكّل الحروف بمهارة فتى أسمر نحيل، يضع الشدة والضمة ويفتح هذا الحرف
كلبٌ وكِلاب ! 
الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 02:30 صباحاً
    - سام الغُباري    الأغبياء ، هم أولئك الذين لم يجدوا متعة سوى تنظيم سباق "للكلاب" ، شاهدوا شيئًا من ذلك على شاشة فيلم أميركي، ثم قالوا لِمَ لا نفعل مثله؟   كانت الجراء تتسكع في
هل يجرؤ البرلمان اليمني ؟
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 05:43 مساءً
    - سام الغُباري    في هذه اللحظة التي يُثبّت الحوثيون دعائم سلطتهم العنصرية على مناطق سيطرتهم في 10 محافظات يمنية ، فإن خطاب السلام يبدو مُروعًا ، ذلك أن من ينادي به يقول لقرابة 18
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذير من عملية نصب جديدة ومحترفة تطال الاهالي بعدن
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
العميد سليمان الزامكي يعلن آلية صرف مرتبات شهر ديسمبر للقوات الخاصة إقليم عدن.
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
ترحيب شعبي بعودة قائد قوات الامن الخاصة إلى عدن
مقالات الرأي
    بدون أي مقدمات أو سؤال حتى يبادر البعض المحسوبين قيادات بمقولات وتصريحات من قبيل : طارق تمام .. طارق
محمد طالبقبل ان يولد البعض من اطفال الانابيب في الفيسبوك من أبناء جلدتنا المتنطعين لقصف جبهة صفحتي
يبدو لي أن الاستقرار في هذه البلاد كان وسيظل ظاهرة نسبية جدا. فمنذ أن بدأت أدرك ما يدور حولي في ستينيات القرن
نشر عددٌ من القياديين والاعلاميين بالمجلس الانتقالي منشورات تتحدث عن النعمة التي يعيشها صحفي في ظل سلطتهم في
عندما انتهاء مؤتمر الحوار الوطني وخرج بوثيقة تتضمن بناء دولة اتحادية تنهي عقدة استمرار الصراعات في اليمن
لم يعي المرجفون بالارض من هو الاستاذ فتحي بن لزرق , الم يدرك الطغاة بان عصرهم قد ازف عندما يتحدثون ويحرضون ضد
  تكمن سعادة الانسان ..في تربية بقرة أو حبتين من النعاج أو حتى حضيرة دجاج ..إلى جانب انسانه تنسيك هموم
   انتقلت من دثينة الى لحج التاريخ والحضارة والفن والفل والكاذي للعمل في المدرسة المحسنية (1963-1964) م
في محافظة المهرة تتجلى الحقائق يوما بعد يوم بأوضح صورها عن طبيعة الهدف الحقيقي للتدخل السعودي, وعن حقيقة تمسك
انزلق اليمن إلى الفجوة الأفغانية، بتفاصيلها الكبيرة والدقيقة .. استرجاع:لا توجد صيغة سياسية، حتى الآن،
-
اتبعنا على فيسبوك