مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 08:11 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
جهاد حفيظ
ما هكذا نجازي شهدائنا وجرحانا..
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 11:45 مساءً
جميلا أن تفرز الحالات من الشهداء والجرحى وتكون لهم وحدتهم أو شأنهم الخاص كأقل تقدير لكل تلك التضحيات التي قدموها ومنهم من بذل روحه لكي نعيش بسلام ومن جرح لتسير القافلة معرضا نفسه لكي يكتمل
مصر العروبة .. والسيسي وهادي لقاء الأخوة
الأحد 12 أغسطس 2018 02:40 مساءً
مثلما هي مصر ام الدنيا هي أيضا نبض العروبة ومهد الحضارات وعزة وفخر كل العرب وحينما نفذت المخططات لدك الجيوش العربية بدولها في العراق الأصالة وسوريا البطلة ظلت مصر العصية على الذين يتآمرون على
هادي المنصور .. ومعركتين بحجم الوطن
الخميس 09 أغسطس 2018 07:10 مساءً
كما كانت الأحداث تتحدث عن نفسها في نساق ليس بالهين من الانتصارات والتضحيات في ميادين المعارك لمختلف الجبهات المترامية الأطراف في اليمن وكما هو حدث تحررت مناطق الجنوب من سيطرة الانقلابيين
هذا عيسينا فليرني كلا منكم داعمه
الاثنين 06 أغسطس 2018 04:11 مساءً
  عندما تظهر اي شخصنة يتمحور حولها الهجوم بعينه من نشطاء سياسيين فانت تتحدث عن شخصية غير عادية وانتم بهجومكم هذا تعطوه حقه الطبيعي ودورة وواسهامه ولاضير من كل تلك الأصوات التي تنفخ في كير
اذا اردنا عدن تحيا فلتموت غرائزنا
الخميس 02 أغسطس 2018 04:11 مساءً
هذة عدن التي تموت كل يوم مرات ومرات بعنجهية الطغاة الجدد الذين لايريدون لها أي تحسن في خدماتها ومرة من رواد البسط على أملاك الدولة والناس واخرى لمن يعكرون السكينة العامة في أحيائها وتجمعاتها
في يناير قلنا العنوا الشيطان .. واليوم نقول لاتتبعوا الشيطان
الجمعة 27 يوليو 2018 04:53 مساءً
عندما قلنا سابقا وفي منتصف يناير 2018 انعلوا الشيطان وابعدوا عن حالة التجييش الأعمى رد البعض جزئياً حول كلمة انعلوا الشيطان وكان ينبغي أن تقول العنوا الشيطان ونحن نعي مانقول وليس المقصود تلك
23 يوليو تاريخ ثورة غيرت مجرى التاريخ
الاثنين 23 يوليو 2018 02:07 صباحاً
مصر ام الدنيا وروح العرب وقوته وفيها نرى بقاء امل وتاريخ مشرق في واقعنا العربي بعد حالة الدمار التي منيت بها بلدان عربية وأصيب مواطنيها بالتشرد والقتل ونسأل الله تعالى أن يحفظ مصر وشعبها
كونوا مع الجنوب ولاتكونوا مع الفوضى
الثلاثاء 17 يوليو 2018 09:41 صباحاً
من يلعب بالنار ستكوية السنتها ومن يتنمر اليوم لن يجد له نصير يوم تختلط الأمور وتنتشر ثقافة الانتقام واستغلال السلطة والنفوذ لإخضاع طرف لطرف اخر قد جربناها يا ابطال الجنوب الأبي لم نكن اليوم
عليكم الصبر ياجنوبيين .. وعلى هادي الوفاء..
السبت 07 يوليو 2018 09:20 مساءً
كل تلك الإرهاصات المفتعلة وغير المفتعلة في الحياة السياسية الجنوبية يعيدنا مرات ومرات لضرورة الجلوس على مائدة مستديرة تظم الفرقاء السياسيين الجنوبيين دون استثناء وعلى اختلاف توجهاتهم ومهما
انا عدن الحضارة انتم من تكونوا
الثلاثاء 26 يونيو 2018 01:44 مساءً
عدن ام المدائن وعروسة البحرين معا انا عدن انتم تكونوا من انا من اتاني الملهوف واغثته والمشرد فأويته والسياسي اللاجئ فدعمته واشركته حتى في القرار السياسي انا عدن حاضرة الجزيرة العربية ونصف
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الاثنين 10 ديسمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
رئيس الجمعية الوطنية يستقبل وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
مقالات الرأي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
-
اتبعنا على فيسبوك