مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 10:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
ناصر احمد بن حبتور
الحقيقة التي يحاولون تزييفها
الثلاثاء 26 مايو 2020 09:04 صباحاً
الحقيقة التي يحاول المجلس الانتقالي تزييفها وخلق انطباع عام ان المجلس يمثل كل المحافظات الجنوبية، والتسويق لمشروعه التدميري بقصة انه يحارب الشمال لأجل الجنوب، مجرد ادعاءات سقطت بواقع ما
فرصة اخرى
الجمعة 10 يناير 2020 08:40 مساءً
طيلة  اربع  سنوات ونيف وتحديداً منذ تحرير  عدن، اضاعت عدن والمحافظات الجنوبية المحررة الكثير من الفرص للاستقرار والانطلاق نحو التنمية. فعوضاً عن  جعل عدن عاصمة حاضنة لليمنيين
اتفاق الرياض والسلام المستدام
الجمعة 08 نوفمبر 2019 08:33 مساءً
  تفاعل اليمنيون مع حدث توقيع اتفاق الرياض وتفائلوا بما سيحققه هذا الاتفاق من امن واستقرار وتنمية وأردف الكثير على أمنياتهم بتوفر النية لدى الأطراف الموقعة لتنفيذ هذا الاتفاق. لاشك في ان
"لاتحملونا مسؤولية هروبكم من شبوة"
الجمعة 04 أكتوبر 2019 10:30 مساءً
التهديد الذي تعرض له الأخ همام هادي بن لكسر مدان ولاتقبله شبوة باهلها الكرام وعاداتها وتقاليدها العربية الأصيلة.. أخر كلمتين قالها الأخ همام في مكالمته مع البوحر هي "لاتحملونا مسؤولية هروبكم
سياسة فرق تسد والعالم المفتوح
الجمعة 05 يوليو 2019 02:38 صباحاً
—————————————— اللعب بمتناقضات المجتمع لعبة خطرة جداً.. ظنت بعض الأطراف ان تأجيج الصراع القبلي والمناطقي في جنوب اليمن سوف يكون العامل الحاسم في صراع
تماسك جبهة السلطة الشرعية في اليمن
الجمعة 13 مارس 2015 05:51 مساءً
تواجد اللواء محمود الصبيحي في عدن سد اخر الثغرات في الجبهة الداخلية للرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي. اللواء الصبيحي قائد عسكري من العيار الثقيل اضافة الى انه ينتمي الى محافظة لحج والتي تعرضت
محاولة تسليم عدن للحوثي وبأيادي حراكية
الجمعة 27 فبراير 2015 03:41 مساءً
في بيان قوى بعض قوى التحرير والاستقلال وردت الكثير من العبارات والتي تدعوا الى ابعاد عدن عن الصراع. التفسير المنطقي لهذه الدعوة نأخذه من نتائجها وهي تصب في مكان واحد الا وهو تسليم عدن للحاكم
محاولة تسليم عدن للحوثي وبأيادي حراكية
الخميس 26 فبراير 2015 01:39 مساءً
في بيان قوى بعض قوى التحرير والاستقلال وردت الكثير من العبارات والتي تدعوا الى ابعاد عدن عن الصراع. التفسير المنطقي لهذه الدعوة نأخذه من نتائجها وهي تصب في مكان واحد الا وهو تسليم عدن للحاكم
ثوريون في صنعاء شماليون في عدن
السبت 21 يناير 2012 04:47 مساءً
العنوان مستوحى من قول الشاعر الكبير عبدالله البردوني حين عبر عن حال اليمنيين ايام التشطير بجنوبيون في صنعاء شماليون في عدن, وهنا نستعير فكرة بيته الشعري لوصف حال اليمن في عهد ثورة التغيير
الثوار وزحفهم المقدس تجاه الجنوب!
الجمعة 26 أغسطس 2011 03:15 صباحاً
ناصر احمد بن حبتور  في خواتم هذا الشهر الفضيل هدد وتوعد ثوار تغيير كبار بتحويل مسار زحفهم المقدس من دروب قصر النهدين والاتجاه به جنوباً معلنين حربهم  المقدسة للحفاظ على وحدة الأرض
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر مسؤول يكشف أسباب تحسن الكهرباء في عدن
كيف تعامل (صالح) مع تحذيرات مسدوس له في منتصف التسعينات عن مصير الجنوب؟
رئيس الوزراء:لهذه الاسباب انا في الرياض وليس عدن
حصري-اعتقال شخصين على ذمة قضية اغتيال الصحفي نبيل القعيطي 
قناة الحدث:تركيا بدأت تجنيد مقاتلين سوريين لارسالهم الى اليمن
مقالات الرأي
  سلمت الشرعية اليمنية أمرها للخارج منذ وقت مبكر من حقبة الحرب التي لازالت رحاها دائرة حتى اللحظة فكان
    مختار مقطري   صدر مؤخرا الالبوم الاخير للمطرب الشاب وليد الجباري، وقد احتوى على اغنية واحدة بعنوان(
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
قبل أن اعرج للحديث عن موضوع عدن العاصمة على الورق اود التعبير عن اداتنا لجريمة اغتيال المصور
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
-
اتبعنا على فيسبوك