مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 06:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمد أبوبكر شوبان
وطني الحزين
الأحد 18 أكتوبر 2020 04:54 مساءً
وطني لوشغلت بالخلد عنه   لنازعتني إليه في الخلد نفسي ها هو وطني المكلوم وطني المفقود وطني الحزين واقعاً ماثلاً  أمام كلّ الأجيال التي تتشدّق أنها تعمل من أجله وتدعي أنها تقاتل من أجله بل
مآساة مواطن 
السبت 30 مايو 2020 07:35 صباحاً
*********** بقلم: ✒د/محمد أبوبكر شوبان✍ تجمد فكري وارتعش القلم في يدي وجال خيالي خارج الزمان والمكان وأنا أقرأ هذه الأبيات للزبيري يرحمه الله: ما كنت أحسب أني سوف أبكيه وإن شعري إلى الدنيا
هامش على تغريبة 11 من فبراير التاسعة
الثلاثاء 11 فبراير 2020 07:45 صباحاً
 نظرت إلى الوطن من نافذة الأحداث بعد مرور تسع سنوات على ثورة الحادي عشر من فبراير التي تمناها الجميع مجيدة لكنها كانت عجافا فلم أر منها إلا زيادة للطين بلة تحطم منها ما بقي من مقومات الوطن
اليمانيون بين سندان الحرب ومطرقة الفساد
الأربعاء 06 فبراير 2019 07:05 مساءً
اليمانيون اليوم لا يمكن أن تراهم إلا في عتمة الحرب والفساد الحرب الظالمة الباغية المفروضة والفساد الذي طال كل شيء على الأرض .. وفي ظل ذلك يبقى التفاؤل حائرا بل ضائعا وتائها تعترضه المبكيات ..
لمن الوطن اليوم؟!
الاثنين 16 أبريل 2018 02:50 مساءً
كنت أسمع دائما أن حركة التغيير أو الثورة يخطط لها العباقرة ويضحي لأجلها الأبطال ويستثمرها الجبناء ولأنذال .. كم كنت أتمنى أن لا يكون لهذه المقولة أي حظ من الصحة لا على مستوى وطني الصغير بيحان
11 فبراير نقطة التحول
السبت 11 فبراير 2017 03:33 مساءً
بعد أن"بلغ السيل الربا" انطلقت ثورة 11/فبراير ورسم بها اليمنيون أحلى أمانيهم في لوحة شبابية خالصة لكن يا فرحة ما تمت لقد تم التآمر عليها داخليا وخارجيا لتتحول إلى مأساة لليمن واليمنين  فأصبح
قلوب قاسية
الأحد 04 ديسمبر 2016 07:58 مساءً
فضيع أن نشاهد توابيت الموتى وهي تلف الأجساد الطاهرة البريئة..، فضيع أن نسمع أصوات الثكالى وهي تتماهى مع أصوت المدافع، وأنين الجرحى لا يحجبه إلا أزيز الطائرات في سماء بلد تلاحقه لعنات الارتهان
سونامي السبعين!
الاثنين 22 أغسطس 2016 08:58 مساءً
رحم الله البردوني حين قال: ماذا أحدث عن صنعاء يا أبتي مليحة عاشقاها السل والجرب سبق وأن كتبت في مقال سابق أن صنعاء لن تتخلى عن طبيعتها المذهبية والعنصرية وأن أبناءها من كل الاتجاهات سيتحالفون
الحقيقة وكتابة التاريخ
الأحد 06 مارس 2016 07:44 مساءً
قرأت ما كتبته الناشطة الجنوبية وفاء حسين على صفحتها على الفيس بوك تحت عنوان: "كذبوا_عليك_وقالوا":..والذي حمل بين سطوره كثير من المبالغات والأكثر من المغالطات إذ نفت الكاتبة نفيا قاطعا وجود دولة
13 يناير في ذمة التاريخ
الأربعاء 13 يناير 2016 08:01 مساءً
13 يناير من العام 1986 للميلاد، يوم مشهود من التاريخ اليمني عامة وجنوب اليمن خاصة.. هذا اليوم شهد فيه جنوب اليمن حدثا مؤلما رددت صداه كل قرى جنوب اليمن ومدنه إذ لا تكاد تجد قرية الا وفقد منها أحد
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري- تقسيم الوزارات في الحكومة الجديدة بين المكونات (اسماء ومناصب)
شخصية هامة ستغادر عدن بعد قليل وبصورة مفاجئة
عدن الغد تنفرد بنشر تفاصيل جديدة عن قوام الحكومة القادمة
تفاصيل خاصة : لقاء يجمع بين الرئيس هادي بقيادة الانتقالي دونما تغطية صحفية
رئيس الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي يغادر عدن بصورة مفاجئة
مقالات الرأي
  رهن القضية الجنوبية وتجميد نضال شعب الجنوب من أجل فك الارتباط واستعادة دولته الحرة المستقلة إلى مابعد
  أن إبراز مشروع معين لفئة من البشر او جماعةً من الجماعات، سواءً كانت طائفيةً او عرقيةً سلاليةً، او قوميةً
بينما كنت اتصفح مواقع الانترنت بالصدفة شاهدت صورة لسفينة عملاقة وهي ترسو رحالها في ميناء عدن الاستراتيجي في
هكذا عهدنا الشيخ النقيب في العطاء حين تقدم كوكبة من المشايخ والقيادات الأمنية والاجتماعية في إنهاء قضية قتل
هل يدرك أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة حضرموت وكافة منتسبيها من التجار ورجال الأعمال الحضارم ماهي
ست سنوات من حرب الضربات الجوية من البعد والحصار البري والبحري والجوي المحكم على اليمن شمالا وجنوبا ، منذ
لا تستغرب من معلمك يبيع في البقالة. لا تستغرب من معلمك يعمل بسطه او كشك بالشارع. لا تستغرب من معلمك يعمل كدلال
  قال بصوت مرتفع: "يجب أن يحترموا معتقداتنا". و أضاف، برفع أحد حاجبيه، بطريقة فيها خبث: "مش هم يقولوا انهم
آلة إعلامية تدميرية جنوبية فتكت وتفتك بالشعب الجنوبي عن سابق إصرار وترصد ، التفكير الواقعي والعقلاني مغيب
  في منشوري السابق تناولت الانتقالي ..بعنوان ماذا يريدون الانتقاليون ...وعلى إثرة تلقيت وابلا من السباب
-
اتبعنا على فيسبوك