مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ماجد الشعيبي
عن الشيخ ياسين وصوت يسرى وضحكة ياسمين اتحدث
الأربعاء 05 مارس 2014 01:18 صباحاً
الأهداء : إلى جسد الشيخ ياسين  علي وكل من يشعر بوجعه . كيف لي أن أعزيك آيها الشيخ الجليل بمصابك بعد كل هذا  ..كيف لي أن أعدك بأن  صوت يسرى  ما يزال يصدح بذلك  المكان وأن ضحكت  ياسمين
قبل أن يغادر البيض والعطاس وناصر للجهاد في دماج!
السبت 15 فبراير 2014 04:51 صباحاً
(1) الحامد عوض الحامد من لا يعرف هذا الاسم؟ سهل الحفظ. شاب مناضل وقارئ جيد يحمل نفسه وأوجاعه دخل حقيبة لا تفارقه ابداً. يطلع على جميع الصحف اليومية ويهتم لكل ما يكتب عن الجنوب في المسيرات تجده
حراكيون لا يعملون في الحراك
الأحد 09 فبراير 2014 09:19 صباحاً
(1)يتصور الكثيرون ...أن حبهم للجنوب يجب أن يظهر في عدد المسيرات التي يشاركون بها !! أحترم كل المناضلين الذين أتخذوا من المسيرات سلوك يومي لهم ...وأتساءل عن طرق كثيرة نسيناها لإيصال صوت شعبنا
الجنوب العربي والجنوب اليمني..نحن شعب بلا هوية !!
الثلاثاء 04 فبراير 2014 04:02 مساءً
    "المزايدة" .. ايوه هي ذي المزايدة اللي ودت بنا بستين داهية، زايدنا باسم الوحدة واليمن الواحد لما قلنا بس ، ولآن اباؤنا واجدادنا يلعنون اليوم اللي ناضلوا من أجل تحقيقها ونحن نصرخ من وجعها
رسالة أخيرة
الأحد 05 يناير 2014 02:45 مساءً
  كم قتلوا اليوم بالضالع يا جماعة ؟  عشرون شخص، وثلاثون  جريح، والحصيلة ربما أكثر. آح آح الله " يلعن أمها وحدة كملونا عيال "...." مرت عشر دقائق لا أكثر ، وصديقنا الذي كان يتساءل عن عدد
رسالة من الشمال
الثلاثاء 12 نوفمبر 2013 04:18 مساءً
    عدت من تعز إلى عدن بعد المشاركة في دورة تدريبة حول الصحافة وحقوق الإنسان، نظمتها هناك أحدى المؤسسات المدنية، وفي حديث دار عن المعاهدات الدولية المصادقة عليها اليمن، تحدثنا عن
تنظيف الأحذية مقابل الخبز
الأربعاء 02 أكتوبر 2013 12:45 صباحاً
    حينما دخل علينا يطلب تنظيف تلك الأحذية الموضوعة على باب "العشة" حدق قبلها إلى ملامحنا كثيراً قبل أن يتأكد هل هناك فعلاً أحذية تحتاج للتلميع، أصوات الشيشة التي كان يشربها صديقي بشراهة
داخل ملعب الحراك
الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 12:54 صباحاً
      منذ وقت وأنا أقول كم نحن بحاجة إلى لاعب وسط يقوم بصنع تحركات خطيرة تعود بالفائدة لقضيتنا ويحول هجمات الخصم إلى هجمات مرتدة لتعانق الشباك وننتصر. تعرفون أننا في المعلب نناضل منذ
يسقط البيض يسقط باعوم
الأحد 08 سبتمبر 2013 01:07 صباحاً
      أقترح أن يكون هناك صنمين أحدهما لباعوم والأخر للرئيس البيض ، طالما وكل مسيراتنا واجتماعاتنا تصرخ لهما ويتفرغ منا اشخاص لتقديس تلك الأصنام ، تظنون معي أن من يؤمن بالحرية لا يؤمن
أزمة ثقافية داخل الحراك الجنوبي
الثلاثاء 03 سبتمبر 2013 12:18 صباحاً
       لم يعد مهماً بالنسبة لي ان اشارك في مسيرة ترفع صورة وشعارات رنانة تنسى بمجرد عودتنا للمنازل ، احتاج الآن وكثيراً مثلي لمسرحية ثقافية بمشاهد ساخرة - حتى لو بإمكانيات بسيطة - تصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : نجاة قيادي إصلاحي من محاولة اغتيال بعدن
تظاهرة احتجاجية داعمة للرئيس هادي ورافضة لسياسات التحالف العربي بالبريقة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
مقالات الرأي
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
  ✅ لماذا العقاب بالصدمة في مناطق الجنوب المحررة؟ ومن هي الجهة التي تملك عناصر ووسائل تطبيق هذه العقيدة
    اثارت محاولة انتحار المواطن/ عبده ناصر عبدالله وهو من نازحي محافظة تعز الى محافظة ابين - والذي توفى
-
اتبعنا على فيسبوك