مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 12:28 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ماجد الشعيبي
سطرٌ من دفتر تاريخ الضالع إن كان هناك تاريخاً يُكتب الأن !
الثلاثاء 26 مايو 2015 03:14 صباحاً
  كان الحوثيون مستعدين لدفع الكثير مقابل استقطاب أبناء الضالع وتجنيدهم في حربهم هذه ..على الأقل تحيدهم من الحرب على اعتبار إن الضالع أكثر منطقة ذاقت من ويل السلطة المركزية في صنعاء السلطة
حٌلم رياضي لم يتحقق بعد
السبت 28 فبراير 2015 12:40 صباحاً
اشتقت كثيراً للرياضة ..اليوم فقط شعرت بأن صفة قيادي في الحراك أو ناشط لا تساوي شي إمام كلمة كابتن ... اشتقت لكلمة يا كابتن نعم ياكابتن ماجد منذ حرمت من سماعها حتى سمعت اليوم احدهم يعمل ضمن إدارة
في مهمة البحث عن قاتل ؟
الأحد 22 فبراير 2015 08:18 مساءً
 ودع "موسى" ذات 21 ربيعاً والده محمد عثمان الزهراني -ضابط جنوبي بطريقة تراجيدية لم يسبق لأحدٍ تخيلها من قبل .كنت أشاهد موسى وهو يصرخ بعبارة "لا اله إلا الله  الشهيد حبيب الله" وهو يقف مودعاً
الرسالة قبل الأخيرة إلى جماعة الحوثي
الاثنين 26 يناير 2015 06:03 مساءً
كنت دائماً أقول أن "الوجع" هو الرابط الوحيد الذي يجمعنا بجماعة الحوثي والزميل محمد المقالح المقرب من الجماعة يشهد على ذلك وقد قام بنشر ذلك في صفحته أثناء مقابلة سابقة شاركت بها في قناة
أنقذوا الزميل محمد غزوان قبل فوات الأوان
الاثنين 05 يناير 2015 12:03 صباحاً
يرقد الزميل الصحفي محمد غالب غزوان في مستشفى الثورة منذ أيام بعد إصابته بمرض عضال آلم به وسط تجاهل حكومي . وعاد قبل أشهر غزوان من مصر العربية بعد رحلة علاجية استمرت أسابيع،بيد انه يحتاج لعناية
الهروب إلى الجنوب
الاثنين 27 أكتوبر 2014 10:00 مساءً
من يصدق أن إصلاحيي الجنوب يدافعون الآن عن أحقية الجنوب في استعادة الدولة بعد أن حاربوه من الداخل لسنوات طوال ، يحاول الإصلاح الجنوبي الذي يتشكل الآن بوجه جديد أن يحتمي  بالجنوب  وينخرط في
توريط الجنوب في حرب طائفية
الاثنين 29 سبتمبر 2014 10:52 صباحاً
الهزيمة الثقافية التي منينا بها خلال العقدين الماضيين لا يشببها أي هزيمة ، هزيمة فاقت هزيمة صواريخ 94 بكثير ، الهزيمة العسكرية يمكننا تجاوزها ببناء جيش وطني قوي ، بيد أن الهزيمة الثقافية لا
الجنوب ليس عنصرياً يا شيخنا !
الأحد 07 سبتمبر 2014 10:12 مساءً
  استعجلت صديقي "حمزة" –مواطن شمالي قدم من صنعاء إلى عدن لتصميم موقع إلكتروني جنوبي – لإداء صلاة جمعة "معاً من أجل الجنوب " ولقد كان صديقي متلهفاً لمشاهدة تجمهر للحراك الجنوبي خصوصاً وهو
رداً على وصية الشهيد حسين اليافعي !
السبت 30 أغسطس 2014 10:21 مساءً
  "لي أمنية أصدقائي يا ليت تقولوا لي تم.. اذا بكرة شفتم صورتي عبر هذه الصفحة وانا شهيد من أجل وطني تحطون بروفايلكم صوره حقي لمدة شهر من أجل أرتاح". كانت هذه الوصية الأخيرة التي كتبها الشهيد
في عدن ..موت لا نعرف أسمه ..
الأربعاء 11 يونيو 2014 12:13 صباحاً
لم أعد أجيد ترتيب العبارات، ولا أستطيع رصها ليسهل عليكم استيعاب معناها، فنحن نكتب وأنتم تقرؤون، وكأننا نكتب لعالم غير عالمنا.. بدأت أؤمن أنكم لا تستحقون بذل جهد في كتابة الأخبار المعتادة وغير
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مؤسسة تجارية رائدة بعدن تفاجئ المواطنين بخفض أسعار الأغذية
عاجل : سقوط جرحى من القوات السعودية باطلاق نار في المهرة
عاجل : "محسن النقيب" وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه
توتر في المهرة.. "وعدن الغد" تتحصل على أسم القتيل في المواجهات
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة لودر بقذائف الهاون(صور)
مقالات الرأي
أكبر الظن أن دوافع وأسباب كارثة الحرب التي عصفت بالبلاد منذ أربع سنوات لا زالت في طي الكتمان، تلك الحرب
  يقول المثل أتبع من يُبكيك ولاتتبع من يُضحكك، هذا المثل له مغزى غاية بالروعة وليس المقصود به من يضربك أو
  لست من هواة ثقافة الإحذية ، ولامن عشاق ثقافة الارتزاق ، أشفق على على المتعصبين الذين لايعرفون من المبادئ
في 26 سبتمبر 1962 قامت في صنعاء ثورة قادتها مجموعة أطلقت على نفسها الضباط الأحرار. كانت الثورة ترتكز على إسقاط
بدّد التحالف العربي الوقت الثمين الذي أتيح له خلال أربع سنوات ، وشتّت قوّته بيديه وبقراره :دخل في معركة
  سيأتي اليوم الذي تتوقف فيه الحرب طال الزمن أو قصر، وعندها سيجد اليمنيين أنفسهم بمختلف مكوناتهم السياسية
بفضل من الله ثم بفضل الاخ العزيز اللواء ركن ابوبكر حسين محافظ ابين الرجل الاستثنائي ورجل المهمات الصعبة
عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب. يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم
هرمنا من تزايد الأزمات وكثرة النكبات وتوسع مساحات الخلافات وتشعب الأمور وتعقيد حالات التقارب والتفاهم حول
كل تلك الانتصارات لم تكن كلفتها سهلة وبسيطة بل قدم اولئك الابطال الاماجد ارواحهم على اكفهم فداء لهذا الوطن
-
اتبعنا على فيسبوك