مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 01:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالله فضل الحسام
وللحب في الضالع طعمٌ آخر
السبت 25 مايو 2019 02:56 صباحاً
  في الضالع قد يكون الحب وقت السلم حباً ذا قدسية خاصة ، وطقوس خاصة أيضاً ، وحين تلعلع أصوات الرصاص يصير قبلة وداع أخيرة، ودعوة قبل الإفطار مستجابة ،وذكريات لا تنمحي أبد الدهر ..في الضالع يذهب
الصبر علمنا علي صالح عباد
الأحد 03 مارس 2019 08:13 مساءً
  بهذه الجملة هتف تلامذة مقبل ذات أمس ، لم يكونوا مخطئين في شعارهم المهتوف هذا فالرجل بشهادة من يعرفه مدرسة حقيقية في الصبر والثبات حتى في أشد الأوقات ضعفاً وانكسار .من يمكنه مقاتلة الحياة
(ضبعان) الفاتح الجديد الذي وصل عدن!
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 06:47 مساءً
بين مكذب ومصدوم ومصدق يتداول كثيرون خبرا قد يراه البعض صادماً ولا أراه كذلك، يفيد بوصول " الظبع البشري" قاتل أطفال الضالع ومرتكب مجزرة سناح المدعو عبدالله ضبعان الى عدن! . شخصياً لا أستبعد هذا
بين هجرة ابي العباس وزيارة " الفاتح " العقيلي الى حضرموت :
الأحد 26 أغسطس 2018 07:21 مساءً
  قبل عامين تقريباً أشيع أن القيادي السلفي ( مهران القباطي ) اختلف مع االإصلاحي ( علي محسن الأحمر ) في جبهة البقع ، وحينها سمعنا الكثير والكثير عن هذا الخلاف الذي بدأ بزيارة علي محسن الى الجبهة
هادي الملاك الشيطان ؟!
الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:44 مساءً
ذات يوم التقينا بأحد أكبر مهندسي تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي ( الكيان السياسي حينها ) ، فحدثنا من موقعه عن أنه التقى بالرئيس هادي واستنتج منه أنه داعمٌ وبقوة لتشكيل هذا الكيان وذهب بالقول
سقف المطالب ينخفض!!
الجمعة 13 أبريل 2018 03:13 مساءً
  قابلتُ اليوم العديد من الأشخاص في الشارع العام بالضالع وكان جل حديثهم هو عن عودة حكومة بن دغر .. الغريب جداً أن بعض العامة قد صدقوا أكذوبة تم تسريبها عن أن الحكومة عادت لتمارس عملها لمدة شهر
الجنوب التائه حين يغدو مجرد العوبة 
الأربعاء 30 أغسطس 2017 04:50 مساءً
  لا تزال مصطلحات عاصفة الحزم ، والتحالف العربي ، ومعهما المصطلحات الثانوية كتحرير صنعاء ، وإعادة الشرعية، وإسقاط الانقلاب وغيرها الكثير من المصطلحات ؛ تراوح نفسها على استحياء في قنوات
فضل حسن عنوان الحزم والحسم
الاثنين 27 فبراير 2017 06:47 مساءً
كثيرةٌ هي القصص البطولية التي يسطرها أبطال المقاومة الجنوبية هنا وهناك، وكثير هم صانعو هذه البطولات التي نقلتنا من دائرة الدفاع عن الوطن والكرامة والأرض والعرض الى دائرة الهجوم الاستباقية
إلى الوزير بن عرب والصحفي بن لزرق
الأحد 25 ديسمبر 2016 10:19 صباحاً
كنت قد كتبتُ ليلة أمس منشوراً عن الإهمال الذي يتعرض له جنود الأمن في عدن والإقصاء الذي يعانونه ليس من باب المناطقية إنما من باب استشعار الظلم الذي يعانيه هؤلاء وهي المرة الأولى التي أضطر فيها
الحكمة تنتصر في صنعاء والغباء يستشري في عدن
الأربعاء 16 نوفمبر 2016 07:25 مساءً
اليوم كيري جاء كيري بالنبأ اليقين من مسقط وأعلن عن موافقة كافة الإطراف على مبادرة لحل الأزمة وتم التوقيع عليها ... سيتعانق طرفا الصراع في صنعاء ما بعد التوقيع على المبادرة وسيتبادلان كلمات
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
قرار حوثي بتعيين مسؤول رفيع بمؤسسة حكومية في عدن
عاجل مصدر : الحكومة تتخذ قرارا يقضي بحصر استيراد المشتقات عبر شركة مصافي عدن
مقالات الرأي
يصادف اليوم مرور واحد واربعون عام على أحداث يونيو 78م التي راح ضحيتها اشرف وانزه رجل عرفته بحياتي الرئيس سالم
الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا
  د. رشا الفقيه ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
-
اتبعنا على فيسبوك