MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 أغسطس 2017 11:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
محمد علي محسن
بلاد ولدت من الخرافة !!
السبت 05 أغسطس 2017 07:05 مساءً
قيل بان وراء كل رجل عظيم هنالك ثمة امرأة عظيمة ، ولا ارى في قصة كوريا الجنوبية وعظمتها، غير انها نتاج امرأة جميلة ،اقترنت بابن السماء وفق اسطورة قديمة . تقول الاسطورة بان نمر ودبة توسلا الاله "
مأساة القائد ساليف !!
الاثنين 03 يوليو 2017 09:14 مساءً
  " ساليف ساديو " قائد حركة مسلحة مناهضة للسلطة ، ونذر حياته لمهمة تحرير اقليم " كازامانس " واستقلاله عن السنغال ، متعهدا ببقائه اعزبا الى حين تحرير الإقليم .فعلى مدى خمسة وثلاثين عاما على
كول وصالح .. عظيم وقزم !!
الاثنين 19 يونيو 2017 10:47 مساءً
  لا مقاربة تذكر بين الوحدتين اليمنية والألمانية ، فغير التوحد السياسي الناجز في ٢٢ مايو و٣ اكتوبر من العام ٩٠م كاستحقاق فرضته نهاية حقبة الحرب الباردة ؛ لا اجد ثمة شبه او تماثل بين الحدثين
الثورات والحقيقة المرة !!
السبت 17 يونيو 2017 08:19 مساءً
  الحقيقة المرة هي ان الشعوب ثارت لأجل التغيير الذي انتظرته عقودا وقرونا ، الا ان الثورات هذه اقتصرت فقط على الأنظمة الجمهورية التي احالها الحكام المستبدين الى مجرد إقطاعيات عائلية فاسدة
العرب واستحقاقات المرحلة !!
الأربعاء 14 يونيو 2017 10:11 مساءً
  المنطقة العربية برمتها ازاء تحول سياسي وديموغرافي يشبه الى حد ما مخاضات تاريخية أعقبت ﺍﻻﺣﺪﺍﺙ الكبرى في العالم .ليس اخر هذه ﺍﻻﺣﺪﺍﺙ ما أعقب الحربين العالميتين وكذا ما سمي بالحرب
حكومة سفري!
السبت 03 يونيو 2017 10:06 مساءً
  السلطة الشرعية - رئاسة وحكومة - اذا ما ظلت على منوال الفترة المنصرمة فبكل تأكيد البلاد ماضية من سيء الى أسوأ ، فلا هي بقادرة على تحرير محافظات الشمال او انها ستنجح في بسط سلطاتها ونفوذها في
علام الاستغراب يا سادة ؟!.
الاثنين 24 أبريل 2017 09:49 مساءً
      سألني احدهم : ماذا يحدث في محافظات الجنوب بعد تحررها من القوى الانقلابية ؟ وأين اختفت القوى الجنوبية التي يمكنها ضبط إيقاع الحالة المنفلتة المستهترة ؟!. فقلت له : ما يحدث يا صديقي هو
شرعية ومقاومة وتحالف !!
الثلاثاء 18 أبريل 2017 06:52 مساءً
    لا يستقيم الظل والعود أعوج . وبدلا من إنهاك القوى المختلفة نفسها في الاستماتة في إقامة الظل ، يتوجب عليها تعديل العصا باعتباره أصل ومصدر الخلل والانحراف . وما ينطبق على العصا ينطبق ايضا
نعيش كأخوة او نموت كأغبياء !!
السبت 08 أبريل 2017 10:52 مساءً
  لنتصالح مع الماضي ، بكل ما فيه من مواجع والام . المستقبل الجميل الذي ننشده ونتحمس له ، لا اعتقد انه سياتي هبة او منحة من الجيران او الاصدقاء ، وانما هو صنيعة تخلينا عن كثير من الانانية ،
المسيح كجنرال أمريكي !!
الأحد 02 أبريل 2017 10:08 مساءً
الكاتبة الامريكية ، جيريس هالسيل ، لها كتاب شهير عنونته ب " النبؤة السياسية " وهو عبارة عن اعترافات مهمة كاشفة لدور المحافظين اليمينيين الأمريكيين ، او ما أطلقت عليهم ب " بالصهيونية المسيحية "
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي يقول ان وفد من عدن وصل ميدان السبعين للمشاركة في فعالية المؤتمر وينشر صورا
الحوثيون يعدمون أحد قاداتهم ويعلقونه في طقم عسكري بالبيضاء
تفريغ 1500 طن وقود لمحطات الكهرباء بعدن
ضبط معدات خاصة بمستشفى الجمهورية عقب محاولة تهريب
عاجل : مسلحون يغتالون قياديا بارزا في الحراك الجنوبي بالضالع
مقالات الرأي
قال الله تعالى ((ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون))  آية في سورة الأنبياء نمر
تلقينا الخبر المزلزل الذي كسر قلوبنا وأدماها نزيفا لاينقطع بأن يد الغد والخيانة قد أمتدت يومنا هذا الى روح
ذات يوم سنكون معاً… هكذا كنا نتصادى من وراء القارات والمحيطات! وكنت أقول لنفسي قد نحتاج ثغرة في الزمن
في مساء هذا اليوم تلقيت الخبر الفاجعة باغتيال الشخصية الوطنية الكبرى المهندس/ عبدالله احمد حسن الضالعي الذي
فجيعة اغتيال المهندس عبدالله الضالعي أحد العقول الحراكية التي كانت في كل مراحل الحراك محققة ومنقحة وموجة
 إخواننا في الإمارات أضاعوا على أنفسهم فرصة ذهبية وتاريخية لاتعوض عندما تراجعوا عن بناء محطة كهرباء بقوة
بعد دراسة علمية لعدد من الحروب الأهلية ( الأسباب والنتائج والمعالجات ) كالحروب الأمريكية والروسية والحروب
  التطورات التي شهدتها الساحة الجنوبية والاقليمية والتي ظهرت من خلال التقارب بين طرفي النزاع الدائم في
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
في مشهد تراجيديا يعكس صراع المشاريع الهزيلة بين أبناء الأرض وأبناء السماء ، صراع عموده الولاء ، وذروة سنامه
-
اتبعنا على فيسبوك