مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 06:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
احمد محمود السلامي
سيبوه .. خلاص مالي أمل فيه !
الأربعاء 14 ديسمبر 2016 03:24 مساءً
  تلعب وسائل الإعلام دوراً خطيراً في تطور ونمو المجتمعات ولهذا كان ولازال الإعلام دعامة مهمة من دعامات الدولة إذا أحسن تشغيله بمهنية واقتدار بعيداً عن العشوائية والفساد وتكميم الأفواه
هل يقرأ.. الرئيس هادي ما نكتبْ ؟!
الجمعة 25 نوفمبر 2016 07:55 مساءً
معظم القادة ورؤساء الدول يعتمدون على أفراد مختصين لنقل ما تنشره الصحف والمواقع الالكترونية من أخبار وتقارير واستغاثات وما يهم الوضع بشكل عام على الساحتين المحلية والدولية ، ويقوم المختصون
أيه بي سي دي بيجي ؟
الجمعة 11 نوفمبر 2016 11:42 مساءً
هذه عبارة بدوية معناها (ماذا سيفعل الذي سيأتي ) وهي من نكتة قديمة سمعناها عن الرئيس هادي عندما كان نائباً لعفاش الذي اعتزم تغيير رئيس الوزراء حينها . وهي نكته ساخرة تعبر عن رأي شعبي حصيف مفاده
تفاعل مشوّه !
السبت 29 أكتوبر 2016 07:40 مساءً
نتفق نحن عامة الشعب أن معظم المناطق المحررة وخاصة عدن تمر بأزمات خطيرة جداً  وان المعالجات والحلول بطيئة ومتعثرة بشكل عام ، هذا الوضع الذي وصلنا إليه هو نتيجة للتعاطي الخاطئ لأجهزة السلطة
عدن .. مدينة منكوبة !
الاثنين 19 سبتمبر 2016 09:00 صباحاً
اُبتليت مدينة عدن منذ أكثر من نصف قرن بالصراعات السياسية التي هي في الأساس صراعات متخلفة للوصول إلى كراسي الحكم ، مغلفة بكثير من الشعارات الخرقاء التي لم ينفذ منها ولا حتى حرف واحد .   عدن
حق ابن هادي !
الجمعة 02 سبتمبر 2016 05:55 مساءً
في الجنوب كان يطلق على الرشوة عبارة ساخرة : (حق ابن هادي) وكانت الرشوة محدودة جدا جدا في بعض المرافق التي تتعامل مع الناس بشكل مباشر ولكنها لم تصل إلى أدنى مستويات الظاهرة الاجتماعية الساحقة
العمل ضمن الفريق الواحد !
الأربعاء 24 أغسطس 2016 09:47 مساءً
من خلال العمل الجماعي أو العمل ضمن الفريق تنمو الروح الوطنية أو روح العمل الصادق عن طريق إشاعة الثقة والألفة والمسؤولية بين  مجموعة من الأفراد تعمل معا لتحقيق هدف مشترك للتطوير ، أو حل
وراء كل راجل عظيم امرأة !
الاثنين 08 أغسطس 2016 05:29 مساءً
أحمد محمود السلامي من أهم الظروف الموضوعية التي تساعد على تفجير الطاقات الإبداعية لدى الأشخاص هو المحيط أو المناخ الأسري الذي تلعب فيه المرأة دور أساسي وهام من خلال تأمين الاستقرار في كل
الخبرة والكفاءة .. قبل المناصب يا شباب !
الأحد 07 أغسطس 2016 08:05 مساءً
  تعجبني همّة الشباب واتساع نطاق نشاطهم الحيوي وتنافسهم الجاد في كل المجالات.. ويعجبني أكثر الشباب المجتهد المكافح الذي يرى أن مستقبله مرهون بمدى تحصيله العلمي والثقافي والأخلاقي، ويعلم أن
قبل وصول الوزير الإعلام إلى عدن
الجمعة 22 يوليو 2016 02:21 مساءً
اتصالات مباشرة تمت وتتم مع بعض موظفي وموظفات وقلة من المتعاقدين لغرض حضور اجتماع مزمع مع وزير الإعلام قام بها شخص زعم انه مدير مكتب الوزير (لم يظهر رقمه) و أشعرهم انه تم اختيارهم ضمن مجموعة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | توجيهات عاجلة من اللواء عيدروس الزبيدي .. تعرف عليها
عاجل | اغتيال مدير مدرسة بعدن
البخيتي: حملة الاغتيالات التي تطال قياديين في حزب الاصلاح شبيهة بالاغتيالات التي تعرض لها قياديين في الحزب الاشتراكي اليمني
أنباء عن مقتل محمد علي الحوثي وأبوعلي الكحلاني في ضربة جوية بالحديدة
عاجل : مصدر مسؤول بمالية الجيش يعلن بدء صرف مرتبات العسكريين غدا الإثنين 
مقالات الرأي
تنامون ملأى كروشكم، معبأة ثلاجاتكم، مفللة سياراتكم ونساؤكم، مهندمة أولادكم، مسورة قصوركم، محروسة أملاككم،
محمد جميح ذهب بعض المحللين إلى أن الحرس الثوري الإيراني هو من دبر استهداف العرض العسكري في قلب عاصمة الأحواز
كل من يبني غناه على فقر الاخر فهو همجي ، و كل من يبني امنه على خوف الاخر فهو همجي و كل من يبني عزه على ذل الاخر
✅ الشعار يحدد مشروعا مدعوم اقليميا يتحرك في المناطق المحررة من الجنوب يهدف إلى إسقاط التحالف العربي وإسقاط
  - ســام الغُــباري - اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ،
كانت هناك لنا عملة نقدية في قديم الزمان يقال لها (الريال)... وكان لها اعتبارها ومكانتها بين عملات العالم...يتجه
  اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ، اشتقت إلى رائحة قريتي
جميل ان يثابر عدد من أبناء  الجنوب وان يستمروا  بالحافظ على المناسبات الوطنية من خلال إحيائها كلا
لنكن أكثر شفافية ووضح الانتقالي هو خلاصة نضال وكفاح  ومسيرات ومليونيات  أستمرت عدة سنوات حتى تكونت تلك
لم أشهد تعب طول حياتي.. وأنا الآن عمري واحد وسبعين سنة وثمانية شهور – كما شهدته يوم الحد اللي هب .. عندما تقرر
-
اتبعنا على فيسبوك