مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 أغسطس 2018 12:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
المحامي صالح عبدالله باحتيلي
مشروع قادة الانتقالي للحل
السبت 11 أغسطس 2018 05:46 مساءً
لإمارات العربية المتحدة دخلت على خط الأحداث في اليمن لأسباب عدة أهمها حماية مصالحها وترى اطراف يمنية انه لفرض الأمن والاستقرار في منطقة جنوب الجزيرة العربية ويرون انه دور لابد منه وانه قرار
حضرموت والفرصة التاريخية
الثلاثاء 17 يوليو 2018 02:44 مساءً
ان من أهم أسباب الفشل التي تلاحق مشروع جنوب اليمن التحرري منذ تخلي بريطانيا عن عدن الى اليوم دائما هي عدم امتلاكه مشروع واضح يستطيع الاستناد إليه  ، فكانت النتيجة دائما الفشل بسبب التخبط
المجلس وحليف الروح
الأربعاء 27 يونيو 2018 09:56 مساءً
ان الدعوات الأخيرة بإعادة الزخم الثوري للقضية الجنوبية أو الدعوات الصادرة من هنا و هناك على استحياء للخروج  في مناسبات عدة بإيحاء من قادة المجلس وآخرها تلك التي تزامنت مع قدوم المبعوث
قادة المجلس الحلقة الأضعف
الاثنين 18 يونيو 2018 03:06 صباحاً
منذ بداية حالة الصدام بين المشاريع السياسية في اليمن والتدخل العسكري كان عبدربة منصور بسم الشرعية هو الطرف الوحيد المقبول هكذا ترى دول الجوار والعالم ويرون انه تحت لوائها اي الشرعية ينضوي
مشروع خروج حضرموت
الاثنين 11 يونيو 2018 04:54 مساءً
الاحداث الاخيرة في اليمن كانت بمثابة عملية فرز لكم هائل من السلوك و الرواسب الاجتماعية والسياسية الشاذة التي عصفت باليمن وحضرموت وأقعدته عاجزا عن السير نحو البناء في كافة الجوانب ، اقعدته
شعار الوفاء للدرهم
السبت 02 يونيو 2018 09:12 مساءً
منذ عقد من الزمان لم تستقر الحالة على هذه الأرض وكانت عناوين مراحلها عبارة عن تناقض  غريب وصل إلى مستوى غير عادي لم يشهد له مثيل في أي مكان ، تناقض لم يساعد الكثير على فهم وقراءة تلك
التقى مسؤولين دوليين
الجمعة 18 مايو 2018 02:45 صباحاً
عبارة توحي في الغالب إلى إن هناك تدليس وخداع للجماهير المستهدفة ، وتوجه أحيانا للتأثير في المزاج العام لتبديد مخاوف بدأت تظهر لداء الجماهير من أمر ما ، وأحيانا لطمأنة الجماهير أن الأمور تسير
الامارات .. حليف الروح!
الجمعة 11 مايو 2018 12:22 مساءً
 بعد ان تحول الصراع السياسي في اليمن الى صراع عسكري ، حدث اختلال كبير في منظومة الدولة وتبعها اختلال في النسيج الاجتماعي في عموم اليمن ، لكن لم يكن الوضع شاذ في الأصل لان الأحداث
اذهبوا للجحيم إذا
الثلاثاء 13 مارس 2018 07:23 مساءً
مشروع حياة الإنسان في اليمن حقا كان بعيدا جدا عن تلك المشاريع التي تحملها أطراف الصراع ، لم يكن في يوما ما مقدم على تلك النزوات والأطماع الجنوبية للأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة ، مشروع
القيادة وتحمل المسؤولية
الأحد 04 مارس 2018 03:29 مساءً
إن كل أطراف الصراع وكل حملة المشاريع مهما كانت ادعاءاتهم بنزاهة مشاريعهم وقدسيتها إلا أنها تسير باتجاه معاكس تماما  لتلك الشعارات وتلك الادعاءات وذلك لما نتج عن نشاطها من خلق المزيد من
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسلحون يشنون هجومًا عسكريًا على الكلية العسكرية بـ عدن "تفاصيل"
الحوثيون يبدأون صرف مرتبات موظفي الحكومة بعدن
اول صورة للشاب الحارثي الذي قتل في الهجوم على الكلية العسكرية بصلاح الدين
عادل اليافعي يدعو لوقف الكذب على الجنوبيين فيما يخص رفع علم الجمهورية بعدن
قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف الكلية العسكرية بصلاح الدين
مقالات الرأي
اذا صح الخبر ان هادي اليوم سيحيل ابواليمامة إلى التحقيق فغدا" انتظروا من سيحال إلى التحقيق والمثول امام
البطون جوعى، والعقول شاردة، والأجساد ناحلة مريضة، والثياب بالية ممزقة، والأطفال يبكون، والأم تتوجع، والأب
في احداث يناير هذا العام كان الانتقالي امام اصعب اختبار واصعب ظرف يعيشه .وقفنا معه والى جانبه على اعتبار ان
  انيطت بالرئيس عبدربه منصور هادي مهمة قيادة سفينة الوطن في منعطف تاريخي حاسم تمر به المنطقة العربية . ، هذا
كيف لا و "الشرعية" هي من قامت بتعيين أشخاص من الشارع مباشرة إلى داخل السفارات و البعثات!!!   كيف لا و السفارات
من فترة وأخرى يحاول شُذاذ الآفاق والذين أفلسوا سياسياً يغردون خارج سرب الوطن وأن يصوبوا سهامهم ويشنوا هجوماً
  من طبيعة سلطة الشرعية الاستفزاز، فرفع علم الوحدة أحدث مشكلة العام الماضي ، ولم يكن أي مبرر لرفعه، خاصة
ما يحدث في المناطق المحررة وعلى وجه الخصوص عدن ومناطق الجنوب الأخرى   ما يحدث من فوضى واختلالات امنيه
من منا لا يتذكر كلمة الأمين العام المساعد سلطان البركاني الشهيرة (( صفرنا العداد )) تلك الكلمة لم يفهمها أحد
أفخر بعلاقتي الواسعة مع الصبيحة منذ أكثر من عقد من الزمن،كانت كفيلة بتعريفي بشخصيات صبيحية كثيرة ومتنوعة
-
اتبعنا على فيسبوك