MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 أغسطس 2017 07:48 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
حسن العجيلي
حافظ على جربتك لو تعاركوا الربحان ؟!!
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 03:02 مساءً
هناك نفقات على تقسيم المهمات ايا كانت اهميتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والامنية وكلا بحسب امكاناته وموقعه وقوته والتراشق بالالفاض بين الفريقين لم يغير شئ تجاه  التزاماتهم الاساسبة
لازالت اثار الوحدة قائمة وبأركانها الاربعة الرياض . ابوظبي .صنعاء . عدن ؟؟!!
الجمعة 18 أغسطس 2017 11:24 مساءً
الذي لا يدرك ماذا تعني كلمة سياسية ولا يفهم اسسها وقواعدها وإسرارها ونسب نجاحها ومقومات فشلها عليه ان لا يدخل في اتون معتركها وللأسف كثيرون ممن يتعاطون مع السياسة وكأنها مصدر رزق فقط وملاذ
مسكينة عدن وهذا الجنوب من ظاهرة صراعات الاباء وخلافات الأبناء ؟!!!!
الثلاثاء 15 أغسطس 2017 12:10 مساءً
وكأننا نحرث في البحر مكون  يخلق ومكون يموت وتشكيل هنا واخر هناك ومجوعة ترفض الحوار ومخرجاته وجماعة تؤيد مخرجات الحوار والياته وشلة تدعم التسويات التي شاركت في وضعها الدول الخليجية وقائد
نريد ان نعرف من القادة والساسة الجنوبيين الى اين وصلت قضيتنا الجنوبية ؟!!
الاثنين 14 أغسطس 2017 10:18 مساءً
وكأننا نحرث في البحر مكون  يخلق ومكون يموت وتشكيل هنا واخر هناك ومجوعة ترفض الحوار ومخرجاته وجماعة تؤيد مخرجات الحوار والياته وشلة تدعم التسويات التي شاركت في وصعها الدول الخليجية وقائد
فتحي بن لزرق لم يكن في يوم من الأيام قلما ... اصفر ؟!
الأحد 13 أغسطس 2017 12:02 مساءً
و لم يدخل بلاط صاحبة الجلالة ممطيا حصان الارتزاق هكذا  الرجل كما عرفناه وتابعناه وتعرفنا على نووياه وتعايشنا معه وقرأنا توجهاته وان كان من حقه اختيار الخط الذي براه مناسب  لخطواته ورسم
صراعات الرفاق وأسباب نكبة الجنوب العربي الاولى والثانية في صفحات التأريخ ؟؟!
الخميس 10 أغسطس 2017 12:57 صباحاً
عندما نستعرض الماضي وماسيه وهو الامتداد الاول لأزماتنا ونكستنا الماضية والحالية ومعول شتاتنا وتفريقنا ودخولنا نفق  طويل ليس له نهاية ثم نعود ونسأل انفسنا  ماذا حققنا  بعد الحصول
وهل الجنوب بحاجة الى تشكيل محاكم مستعجلة ؟!!
الأربعاء 09 أغسطس 2017 11:28 صباحاً
يبدو ان الأمر يحتاج الى وقفة جادة وواضحة ومواجهة حقيقية لكل الشوائب والاخفاقات والاختراقات التي يمارسوها ويخوضوها الخارجين  عن سياق الأخلاق والقيم الإنسانية وقبل ان تستفحل الأمور
وغدا علي محسن الاحمر في عدن ؟!!
الاثنين 07 أغسطس 2017 08:38 صباحاً
قد اكون مخطئ ولكن إحساسي يقول هكذا ان في السياسة كل شيء ممكن وما يزيدني يقضه في هذه المرحلة الخطرة هو غياب كثير من المحللين السياسيين والعسكريين الخليجيين المناصرين  للقضية الجنوبية ولشعب
نرى في حوطة لحج وتبن كل يوم صناعة وجوه جديدة للفساد ؟!!
السبت 05 أغسطس 2017 10:57 مساءً
حوطة لحج العاصمة العملاقة ومديرية تبن التين تقاوم الغزاة والمرتزقة وجلدوه الفاسدين المنافقين والمتقمصين ادوار الوطنية الكاذبة  كغطاء لما يقومون به من اساليب الخيانة والدس الرخيص
هذه رسالتنا الى اكاديمي ومثقفي سياسي ومقاومة الجنوب العربي في الداخل والخارج ؟!!
السبت 05 أغسطس 2017 01:22 صباحاً
نعم لقد بلغ السيل الزبى والكذل والدجل وصل مداه الى الحلقوم  وانتم تعيشون حالة من الركود والراحة الخمول  وعدم الاهتمام بما يدور في كواليس السياسة او انكم تدركون هذا جيدا وتعلمون الى اين
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر: البنك المركزي بعدن انهى اجراءات صرف مرتبات شهرين لموظفي الحكومة والجيش قبل العيد
الزبيدي يدشن العمل بالموقع الالكتروني للمجلس الانتقالي الجنوبي
الحوثيون يُصعّدون التوتر مع صالح ويُحكمون الطوق على صنعاء
عصابة (الدباب) تعاود غزواتها في عدن
صنعاء تقترب من الانفجار والحوثيون ينفون التوصل الى اتفاق تهدئة مع صالح
مقالات الرأي
هناك نفقات على تقسيم المهمات ايا كانت اهميتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والامنية وكلا بحسب امكاناته
محمد عبدالله الموس لم يكن يوم 13 يناير 2006 الذي اعلن فيه التصالح والتسامح الجنوبي وليد لحظته وانما سبقته لقاءات
الرياض تسعى إلى لملمة نفسها والخروج من اليمن ، خروجها من مستنقع اليمن بات أكثر إلحاحا في توقيته الآن ، وتؤصل
تقدم واحد من أبناء عدن المهاجرين إلى بريطانيا ، برسالة ترجي إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي، بي، سي) طالبا
وعد رئيس حكومة الشرعية أحمد بن دغر اهالي عدن والجنوب،قبل يومين بالعودة إلى عدن 'لإعادة الخدمات وصرف المرتبات
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
-
اتبعنا على فيسبوك