مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 02:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمود السالمي
كنت ومازلت وحدوي
الأربعاء 14 أغسطس 2019 01:05 مساءً
انا من الجيل الذي تشرب في السبعينات شعارات وأهداف القومية العربية، ظليت ادعو للوحدة اليمنية، كنت واحدا من المشرفين على المهرجانات الشعبية الداعمة لاتفاقية الوحدة في 89، وكنت واحدا من قيادات
خاطرة تاريخية في ذكرى الاستقلال
الأربعاء 28 نوفمبر 2018 03:36 مساءً
عندما بدأت بريطانيا تهم بالخروج من الجنوب، حاولت جاهدة ربط عدن والمحميات الشرقية باتحاد الجنوب العربي حتى يتم في وقت لاحق تسليمه السلطة، وفي الوقت الذي فشلت فيه في جر سلطنتي حضرموت والمهرة
ستنتهي الحرب، فماذا عن النتائج؟
الأحد 04 نوفمبر 2018 06:01 مساءً
----------------------------مهما طالت الحرب في اليمن الا أنه من المؤكد في أنها ستتوقف ذات يوم، وأنه من المؤكد أيضا في ان الدول الكبرى ومعها دول التحالف ستقبل في نهاية المطاف بسلطة الأمر الواقع للحركة
الحرب والتسوية
السبت 03 نوفمبر 2018 12:53 مساءً
أي تسوية سياسية للحرب الدائرة في اليمن في ظل الوضع الحالي لاشك في أن الرابح الأول منها الحركة الحوثية، الحركة حركة شابة منظمة وتسيطر على معظم الشمال الذي يحتوي على مخزون بشري كبير سيطرة
الضالع والبيضاء
الجمعة 19 أكتوبر 2018 12:30 مساءً
--------------------ما يشاع حول تبادل الضالع والبيضاء بين الإمام وبريطانيا غير صحيح مطلقا، أمارة الضالع من الكيانات الجنوبية التي تحالفت ضد الدولة القاسمية في القرن السابع عشر، والتي دخلت فيما بعد في
قضيتنا سياسية وليست مذهبية
الاثنين 14 يوليو 2014 09:40 مساءً
لا نتفق مطلقاً مع الذين يقولون إن ما يحث في الشمال لا يعنينا في الجنوب، فهذا القول قصير النظر وسطحي إلى أبعد الحدود، ما يحصل في الشمال من تطورات وتغيرات في موازين القوى يعنينا ويهمنا جدا،
سقوط عمران مقدمة لواقع سياسي جديد
الخميس 10 يوليو 2014 07:53 مساءً
لاريب أن هناك وجهات نظر متعددة ومتباينة من التطورات الأخيرة التي شهدتها عمران وعدة مناطق محيطة بها في شمال العاصمة صنعاء، لكن بصرف النظر عن ذلك، فالحقيقة التي ينبغي علينا ألا نتجاهلها أن تلك
هل ثمة فرصة لنجاح التغيير هذه المرة؟
السبت 25 يناير 2014 06:03 مساءً
عندما حاول إبراهيم الحمدي أن يقيم دولة في الشمال قبل أكثر من ثلاثين عاما، لم يكن يدرك انه يفتح على نفسه أبواب الجحيم، لم يتهم حينها من القوى التي شطبته من الوجود بالفساد أو المحسوبية والمحاباة
المجزرة البشعة، والوحدة المباركة
الأحد 29 ديسمبر 2013 02:48 مساءً
اقاموا الدنيا ولم يقعدوها على حادث حرق كشكين فاضين من البضاعة، تابعين لبعض مخبريهم في حضرموت، ومشكوك في الجهة التي كانت تقف خلفه. إذ زلل ذلك الحادث الشمال بكله، فإدانته جميع احزابهم ووصفته
لو خيروني بين الوحدة والانفصال
الخميس 10 أكتوبر 2013 02:38 مساءً
لو سنحت لي الفرصة كجنوبي بالاختيار بين: الوحدة الاندماجية، والوحدة الفدرالية، واستعادة دولة الجنوب، سأختار بدون أي تردد استعادة الدولة، طبعا مش لأني ضد الوحدة كوحدة، فانا بطبعي ميال للتعايش
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
يماني ينفي مغادرته سويسرا ويؤكد استمرار حملته السياسية
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك