مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 02:39 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. ياسين سعيد نعمان
ثنائية النرجسية والطيش
السبت 08 ديسمبر 2018 02:38 مساءً
لا نريد أن نستعجل النهايات في مشاورات "السلام" على الرغم من كل ما تحمله الظروف المحيطة من دلالات محبطة . ثنائية النرجسية والطيش لا تجد لها امتداداً سوى في تصريحات وفد الانقلابيين الحوثيين "
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الجمعة 07 ديسمبر 2018 05:21 مساءً
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر السياسي للقضية ، والمتمثل في تمرد المليشيات الحوثية على الدولة ونهبها ، هو سبب
التاريخ وحياتنا الملتبسة
الاثنين 03 ديسمبر 2018 08:58 مساءً
إختار علي عبد الله صالح نهايته ، وصار في ذمة التاريخ .علي صالح ، كجلاد وكضحية ، هو جزء من تاريخ اليمن المعاصر ..لن يكتب هذا التاريخ من يحبون صالح ، وإن كتبوه فإنما يكتبون حكايتهم دون أن يتجرأ أحد
ما بين الواقعية السياسية والرومانسية الايديولوجية
الجمعة 30 نوفمبر 2018 01:42 صباحاً
خرجت بريطانيا من الجنوب وهو ممزق ، فوحدته السلطة الوطنية ، وكان ذلك منجزاً فتح أمام الجنوب فرصة بناء دولة مستقرة أكدت بما لا يدع مجالاً للشك أن بناء الدولة هي إرادة سياسية تصاحبها تفاعلات
الغرق في الخرافة بعد عقود من الثورات 
الأحد 25 نوفمبر 2018 04:21 مساءً
------------------بعد خمسين سنة من الثورة يأتي من يغرقنا في خرافة "الولاية " .. وخرافة أفضلية الاستعمار ، وخرافات ما أنزل الله بها من سلطان .أتذكر اليوم كلام مدرسة اللغة الانجليزية في ثانوية خورمكسر عام
عبر التاريخ
الخميس 22 نوفمبر 2018 11:50 مساءً
-----------كان مقتل وتصفية قادة الجمهورية العظام ابتداء من علي عبد المغني والزبيري وأحمد عبد ربه العواضي ومحمد أحمد نعمان وَعَبَد الرقيب عبد الوهاب ، ثم الاطإحة بالرئيس القائد عبد الله السلال في
إمرأة حديدية أخرى في بريطانيا
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 06:31 مساءً
في الظروف التي يرتبك فيها المشهد السياسي لينتج ما يعرف بالأزمة ، لا تجد الأحزاب والقوى السياسية ، كي تمنع الانهيارات الكبرى ، غير طريق واحد وهو إنشاء تحالفات عابرة لبرامجها تتمكن بموجبها من
السلام بين "المفارعة " والموقف من الدولة
الأحد 18 نوفمبر 2018 04:01 مساءً
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام .٢- لسنوات طويلة واليمنيون يتطلعون إلى السلام ، وكلما بدا أنهم اقتربوا منه عصفت بهم
ورطة البركست 
الجمعة 16 نوفمبر 2018 01:05 صباحاً
--------------تواجه حكومة المحافظين برئاسة السيدة "تريزا ماي" أكثر الايام صعوبة منذ الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي تم في يونية ٢٠١٦ . منذ ذلك التاريخ والمباحثات البريطانية
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية الى المستقبل بمعايير الشفقة
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 05:31 مساءً
  رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار لهذا البلد يتعارض مع مشروعهم . لن يقبل الحوثيون بالسلام آلا اذا فرض عليهم فرضاً ،
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظهور مفاجئ لعيدروس الزبيدي في مفاوضات السويد (فيديو)
عاجل :القاء القبض على عصابة تقطعت ونهبت 80 مليون من بائعي قات في عدن
سياسي جنوبي : رئيس الوزراء أعاد الأمن لعدن (صورة)
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الإثنين بـ "عدن"
عاجل:وصول الدفعة الثانية من المنحة السعودية بالمشتقات النفطية الى عدن
مقالات الرأي
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
كثير من الشباب تضيع منهم الكثير من الأوقات في تصفح شبكة الإنترنت دون تحقيق فائدة علمية أومعرفية أو مادية وهي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
-
اتبعنا على فيسبوك