مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 03:13 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي محمد السعدي
كلمة في ذكرى الوحدة اليمنية
الخميس 23 مايو 2019 03:51 صباحاً
في مثل هذا اليوم من عام 90م  21 مايو تم اعلان الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية وكنا جميعنا في الجنوب نتفاءل الخير والعدالة والامن
خطر الالوية المناطقية في الجنوب
الجمعة 26 أبريل 2019 10:37 مساءً
 هل يعلم من يحاولون ان يجندون الويه ووحدات عسكريه من مناطقهم او من احزابهم وهم ينشدون بشعار تحرير واستقلال الجنوب ان غدا اذا تحرر الجنوب لن يقبل ابناء الجنوب ان يكون جيش الجنوب من منطقه او
ليس دفاعا عن هادي
السبت 16 فبراير 2019 09:28 مساءً
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولندا امس وحضرته بعض الدول العربية ومنها مصر والسعودية والامارات ودول عربيه اخرى وتم الاختيار العمدي ان يكون مقعد وزير خارجية هادي خالد اليماني بجانب نتنياهو . وخرجت
صالح بن فريد العولقي
الجمعة 08 فبراير 2019 10:38 صباحاً
الشيخ الوقور صالح بن فريد العولقي أشهر من نار على علم. عرفته عن قرب أخلاق رفيعة وحكمه وتواضع صفات لا تتوفر إلا في عظماء القوم. كم أحب واحترم هذا الإنسان العظيم . لسنا من أصحاب التمجيد والتلميع
على خلفية احداث شبوة
السبت 05 يناير 2019 10:49 صباحاً
انا شخصيا غير مقتنع بان النخب والحزام الامني والمقاومة وما يتم الإعلان عن تخرج دفع او تشكيل ألوية الى اخرى بان هذا يخدم الجنوب وتحرره واقامة دولته الحرة والمستقلة. لانني ارى انه عمل غير مؤسسي
تزوير التاريخ
الأحد 25 نوفمبر 2018 05:43 مساءً
 مشكلتنا في الجنوب من ٦٣م اننا اسرفنا في تزوير التاريخ وصدقنا هذا التزوير وادخلناه في المناهج التعليمية و علمنا به أجيال ودفعنا ولازلنا ندفع ثمن هذا التزوير وبسبب هذا التزوير وصلنا إلى هذا
إلى صديقي عبدالعزيز المفلحي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 10:56 مساءً
الأخ الشيخ عبدالعزيز المفلحي هو صديقي واعزه واحترمه كثيرا واطال الله في عمره.الشيخ حفظه الله كان أحد الحاضرين في لقاء السعودية امس .هذا اللقاء تمت الدعوة لحضوره لكل من هم مع المرجعيات الثلاث
ترقيم السيارات المجهولة .. ضرورة لابد منها!
الأربعاء 04 يوليو 2018 11:37 مساءً
اليوم وانا أشاهد التلفزيون لفت انتباهي خبر ان ادارة أمن عدن قامت بترقيم كل السيارات والدراجات النارية التابعة لإدارة امن عدن وذلك عبر إدارة مرور عدن. شي جيد أن تترقم كل العربات التابعة لإدارة
العقلية الهجمية!
الاثنين 02 يوليو 2018 11:44 مساءً
هل نعتمد الخطف من الشوارع والجولات الذي يقومون به من ينتسبون الى إدارة أمن عدن سلوك يؤسس لمستقبل الجنوب الذي نطمح في الوصول اليه؟ أنا الحقيقة ارى مؤشرات غاية في الخطورة واعتقد أن العقلية
عالم اليوم غير عالم الأمس!
الجمعة 13 أكتوبر 2017 05:30 مساءً
عالم اليوم يريد حقائق تثبتها المستندات الصحيحة لكي يتفهم لمطالبنا ولا أعتقد أن المهرجانات والخطابات هي التي ستقنع المراقب السياسي بعدالة قضيتنا . المشكلة إننا لاندرك أن لكل مرحلة نضالية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس هادي يلتقي محمد العرب ويخاطبه..ما تعريف الوقاحة الجبانة
عقب الكشف عن مساع لتصفيته..السقاف و20 ضابط مصيرهم مجهول
هاني بن بريك: نحن ضد تقسيم اليمن
قال انها ماتت بموت علي صالح..ناشط سعودي:أقولها بالفم المليان ان دولة الجنوب ستقوم
بعد 30 عاماً .. مدرس مصري يعثر على تلاميذه اليمنيين في القاهرة
مقالات الرأي
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
 هكذا أصبحت كل الدروب صعبة الارتقاء، مليئة بالحفر والمطبات والحقول الغائمة. فالدرب الذي كنا نقطعه على صوت
أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس
كتبت في 30 أبريل (نيسان) الماضي مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان «اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة»، وهو ما
في مقال سابق عنوانه «هل نستمر في عد صواريخ الحوثي» تطرقت إلى استمراء الحوثيين في تكثيف إطلاق الصواريخ
مؤسف ما جرى في محافظة شبوة بالأيام الأخيرة من صدامات مسلحة، ولكنها في ذات الوقت كشفتْ لنا هذه الأحداث- على
إرادة الشعوب لا تقهر ,هكذا تعلمنا منذ نعومة أظافرنا , ولا أحد يستطيع أن يزايد على إرادة  أغلبية أبناء الجنوب
  نعم الدولة الإتحادية هي محطة لتحديد ملامح المستقبل ومنها سيكون الإنطلاق نحو تحديد المكانة السياسية
  لم يدعِ أي حزب شمالي أنه الممثل الشرعي والوحيد لأبناء المحافظات الشمالية خلال ستة عقود من الزمن بما فيهم
  هاجم الوزير اليمني السابق و الضعيف خالد الرويشان بقوة رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية الأستاذ أحمد
-
اتبعنا على فيسبوك