مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 يناير 2019 12:25 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبد الكريم سالم السعدي
هادي الذي خلط الأوراق شمالاً وجنوباً (2/2)
الاثنين 14 يناير 2019 02:29 مساءً
  تناولنا في الحلقة الأولى من هذا المقال الظروف التي أحاطت بمهمة الرئيس هادي، الذي وجد نفسه يخوض أكثر من معركة في وقت واحد شمالاً وجنوباً. وعرجنا على الظروف التي صاحبت تقلبات مزاج دول
هادي الذي خلط الأوراق شمالاً وجنوباً (1/2)
الاثنين 07 يناير 2019 05:00 مساءً
أراد الله أن يشهد اليمن انقلاباً في كافة مناحي الحياة وجعل لذلك أسباباً منها إخراج الحوثي من كهوف مران وتسييره ليحوّل اليمن شماله وجنوبه إلى كهوف شبيهة بكهوف مران. ومن تلك الأسباب أيضاً،
الجنوب... أسبوع تحولات تستحق التقييم!
الاثنين 31 ديسمبر 2018 02:29 صباحاً
الحديث حول تشكيل فريق تفاوضي جنوبي قبل الولوج إلى مؤتمر توحيدي جنوبي يفضي إلى قيادة توافقية تمثل الجنوب، هو حديث يمهد لمرحلة جديدة من إضاعة الوقت، ولن يساهم في حل مشكلة الجنوب التي يواجهها
خطورة ضيق الأفق ومحدودية الفهم!
الاثنين 24 ديسمبر 2018 05:24 مساءً
البعض لا تروق له أي آراء خارج إمكانيات فهمه، ويعتبر تلك الآراء والأفكار خروجاً عن النص الذي يحتويه بل ويعدها خروجاً عن ما يفترض أن تسير عليه الحياة بشكل عام. وتتحفنا الحالة الجنوبية دائماً
الجنوب في (غلة) ستوكهولم!
الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 10:04 صباحاً
نتابع باهتمام الكثير من التحليلات التي تلت الإعلان عن نتائج لقاء السويد بين الشرعية والانقلابيين الحوثة، ومع تحفظاتنا علىتشكيلة وفد المفاوضات لطرف الشرعية واستبعاد الحراك الجنوبي، الممثل
الخطاب الجنوبي وسوء اختيار التوقيت
الاثنين 03 ديسمبر 2018 12:56 مساءً
  من ضمن المعضلات الكثيرة (ذات المنتج الجنوبي) التي تواجه مسيرة الثورة الجنوبية، معضلة الاغتراب ما بين مفردات وواقع الخطاب.   ففي الوقت الذي بات فيه الجنوب في قبضة أبنائه، أصبح للجنوب
وقف الحرب في اليمن
الأحد 25 نوفمبر 2018 02:14 صباحاً
  تناولنا في موضوع الأسبوع الماضي، وقف الحرب، وتطرقنا إلى بعض شروط وقف تلك الحرب. واليوم نتناول الموضوع من زاوية المستجدات التي خلقتها تقاربات النقائص في الشمال والجنوب لهدف واحد هو تقويض
هل ستواصل دول التدخل في اليمن سلسلة أخطائها؟
الخميس 22 نوفمبر 2018 09:15 مساءً
تتسارع المتغيرات على الساحة الدولية والإقليمية وتلقي بظلالها على الساحة المحلية في اليمن، الأمر الذي يوحي بأن جميع الإطراف قد وصلت إلى قناعات إما إلى حرب مفتوحة لا مدى لنهايتها، أو إلى سلام
قضية الجنوب أكبر من دُعاة حملها!
الاثنين 05 نوفمبر 2018 03:37 صباحاً
  ما زالت بعض المكونات الجنوبية الحزبية والسياسية والثورية تعاني من حالة الضعف والوهن، وما زالت صغيرة إذا ما قورنت بحجم القضية التي تتسابق وتتقاتل على تمثيلها، ومازالت تلك القضية العادلة،
الحوار الجنوبي ليس دعوة لحفلة طهور
السبت 27 أكتوبر 2018 09:58 مساءً
نتيجة لغياب الحس الوطني عند البعض الجنوبي، ونتيجة لعدم إدراك خطورة المرحلة التي يمر بها اليمن عامة، والذي مازال الجنوب يشكل جزء من كيانه الرسمي «الجمهورية اليمنية» إلى اللحظة، وما يمر
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صحفي: عدن تقبل الجميع إلا واحد.. فمن هو؟
وصول قيادي حوثي إلى عدن "صورة"
عاجل : الكشف عن محاولة لاغتيال صلاح الشنفرة
الزبيدي يعود الى عدن عقب زيارة اسرية الى ابوظبي
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة مارب
مقالات الرأي
في لقاء ودي اليوم جمعنا  مع الأخ د/عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية والاخ د/نجيب الحميقاني
  المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمشروع الاستقلال ولم يتخلى عنه وحقق مكاسب إعلامية وسياسية وعسكرية واضحة
  تعيش بلادنا اوضاع متردية في شتى المجالات نتيجة الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد واعقبتها الحرب الطاحنة
  بقلم د سالمين الجفري نشط في الهند في منتصف القرن السادس عشر طائفة تدعى «الخناقون» احترف أعضاؤها قطع
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
-
اتبعنا على فيسبوك