مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 11:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
زكريا محمد محسن
هل تساند الإمارات الجنوب فعلاً ..؟!
السبت 01 أغسطس 2020 01:05 مساءً
    تعج صفحات التواصل الاجتماعي للجنوبيين بما فيهم إعلاميون بارزون ، وحتى المواقع الإخبارية ووسائل الإعلام الجنوبية المختلفة تؤكد بمناسبة أو بدون مناسبة أن الإمارات تقدم دعماً سخياً
رصاص الأعراس .. استهتار بأرواح الناس ..!
الخميس 04 يونيو 2020 11:13 صباحاً
  صحيح أن إطلاق النار في الأعراس والمناسبات ظاهرة قديمة وليست وليدة اللحظة وهي إحدى المعضلات الاجتماعية التي ظلت الضالع وغيرها من المناطق تعاني منها أيما معاناة ، لكن الظاهرة استفحلت اليوم
المتقاعدون العسكريون والأمنيون .. معاناة لم تنته بعد ..!!
الاثنين 01 يونيو 2020 11:41 صباحاً
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ، فمعاناتهم تتفاقم وظروفهم تتدهور باستمرار جراء التجاهل الحكومي لهذه الشريحة التي
بين مطرقة الحرب وسندان الأوبئة .. هذا هو عيدنا !
الأحد 31 مايو 2020 06:27 مساءً
عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ بِما مَضى أَم بِأَمرٍ فيكَ تَجديدُ ؟!!...فليس المتنبي صاحب هذا البيت الشهير وحده يتساءل ، بل نحن أيضاً يحق لنا أن نسأل  : عيد بما عدت يا
منطق أعوج وطرح غير موفق
السبت 30 مايو 2020 03:01 مساءً
    لا يختلف اثنان على وطنية الأخ ياسر اليافعي ذلكم الإعلامي الجهبذ الذي لا يشق له غبار ، فقد سخر قلمه وكل طاقاته وملكاته الإبداعية في خدمة القضية الجنوبية والدفاع عنها بكل إخلاص واستماتة
سحقاً لمن يتاجر بدماء الجرحى
الثلاثاء 21 أبريل 2020 01:15 مساءً
درجت العادة عند قيادة انتقالي الضالع أن يقوموا بزيارة إلى مستشفى النصر العام والتقاط السيلفي فور وصول الجرحى الأبطال الذين يسقطون في المواجهات مع مليشيات الحوثي الإجرامية ، وهذا شيء جميل
اجعلوا النازحين يفرحون في رمضان ..!!
الثلاثاء 14 أبريل 2020 01:13 مساءً
أيام قلائل وسيحل علينا شهر الخير والبركة شهر الرحمة ، والمغفرة ، والعتق من النيران ، شهر رمضان المبارك الذي أُنزل فيه القرآن ، شهر من لم يوفق لقيامه وصيامه ، واستغلال أوقاته بالطاعات ، فقد
هذا سر نجاح هيئة المعاشات والتأمينات ..!!
الأحد 05 أبريل 2020 01:36 مساءً
كنت قبل يومين وعلى هذا المنبر الحر " عدن الغد " قد كتبت عن الجهود الجبارة لمكتبي التأمينات والمعاشات والخدمة المدنية في الضالع في تسوية أوضاع المتقاعدين ، فتلقيت بعدها سيلاً من الرسائل عبر
هل يفعلها حزام الضالع ..؟!!
السبت 04 أبريل 2020 01:27 مساءً
  حال الضالع اليوم لا يسر عدواً ولا صديقاً البتة ؛ ليس فقط في الجانب الخدمي المتدهور بشكل لا يصدق ، بل حتى في الجانب الأمني الذي وصل فيه الانفلات والبلطجة والإغتيالات حداً لا يمكن القبول به
العصاميان حرمل ونافع .. قيَّضهما الله لخدمة الضالع
الجمعة 03 أبريل 2020 06:19 مساءً
    سنوات عجاف عاشها المتقاعدون المدنيون في الضالع ، ذاقوا خلالها صنوف القهر والحرمان وعانوا الأمرين ، حيث لم يتحصلوا حتى على أبسط حقوقهم المشروعة رغم أنهم قضوا حياتهم في خدمة الوطن
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف يستدعي المئات من ابناء عدن تلقوا تدريبات في السعودية
امطار غزيرة مع البرق تضرب هذه المحافظة منذ ساعات والارصاد يطلق تحذيرات هامة 
ناشط سياسي يعلن الترتيب لانطلاق تظاهرة بعدن تدعم إقامة علاقات مع اسرائيل
صورة جديدة للرئيس هادي ونجله ناصر.. اين التقطت؟
عاجل :مقتل مواطن واصابة اخر اثر اشتباكات مسلحة في عدن
مقالات الرأي
لربما بان السواد الأعظم من أبناء العاصمة الجنوبية ، وكل روؤسا السلطة المحلية الذين تعاقبوا على رأس الهرم
  المهاترات الرخيصة والسب والقذف والتشكيك ورمي التهم والتقارير الأمنية التي ترفع ضدنا ومحاولة القضاء على
    عبد الباري طاهر فجعنا برحيل الزميل العزيز والصحفي القدير أحمد الرمعي. عملنا معاً في الصحافة الرقمية
1- شهد ويشد الجنوب العروبي من الأحداث و الأزمات والصدمات والصراعات.. خلال ‫نصف قرن ما يفوق قدرة العقل على
في ذاكرتي المئات من السياسيين والمناضلين الوطنيين وصحافيون ومثقفون جنوبيين باتوا اليوم يعيشون في منافي
استقراء المستقبل السياسي لأي بلد يمر بظروف سياسية استثنائية وحرجة، لا يتطلب سوى مراقبة نمط سلوك القوى
تشرفت أمس بمرافقة سعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني في زيارته التاريخية الموفقة جدا
يمثل تطبيع الامارات مع الكيان الاسرائيلي بداية العد التنازلي لها ولعرابها الاول محمد بن زايد،الذي وقع في شر
لا لتطبيع مع الكيان الصهيوني  نعم للسلام العربي الإسلامي نعم للتصالح والتسامح العربي الإسلامي بعد اتفاق
  محمد طالب   تعيش تهامة وأبنائها المنسيون وضعا مأساويا وبؤسا حد الموت يحتاج إلى حلول عاجلة من أبنائها
-
اتبعنا على فيسبوك