مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 07:42 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ياسين مكاوي
لازال الانتصار في ذكراه الثالثة لم يكتمل بعد!!
الاثنين 11 يونيو 2018 11:20 مساءً
  نعم انتصرت عدن واهلها في السابع والعشرون من رمضان وبرغم كل تلك التضحيات الجسام التي قدمها أبناء عدن واهلها لم يكتمل ذلك الانتصار بعد فهل علمنا لماذا ؟؟؟ لنكون واضحين وصريحين وواقعيين ان
باسنيد العلم الوطني والمهني يترجل
السبت 31 مارس 2018 11:14 مساءً
ترجل العلم والهامة الوطنية العدنية الجنوبية الأستاذ بدر سالمين باسنيد المحامي رحمة الله  عليه ليلحق الركب الراحل من كواكب عدن بصمت بعد معاناة شديدة مع المرض لكن كان ذلك بعد أن مُهر ببصماته
كلام لابد منه
الاثنين 25 ديسمبر 2017 08:26 مساءً
  قيل لنا أنهم خصوماً سياسيون ومتناحرون ومتقاتلون ومتربصون وتحملوا ثارات أعمالهم على رقابهم، فاسدون مجرمون يدمرون كل شيء في طريقهم ينتهكون الحرمات يقصفون يقتلون الابرياء أطفال وشيوخ
جعفر المؤسسة والدولة
الخميس 07 ديسمبر 2017 07:04 مساءً
عرفته في كل المراحل كان دوماً تلك الشخصية البسيطة القريبة من قلب كل من عرفه وعاشره ذلك هو ابن الشيخ الدويل ابن عدن المعطاء لم يتوانى او يتأخر عندما اتاه نداء الواجب ليكون قائداً لعملية تحرير
وحدة الصف وملامح مشروع التوريث مجدداً!!
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 09:10 مساءً
  اغتيل صالح بأدواته التي صنعها بيديه وعقليته كراقص على رؤوس الثعابين بعد اختراقه من شركائه في الحرب المدمرة التي شُنت على الشعب اليمني وبعد تسليمه لكل مقومات بقائه قوياً وحال شعوره بالضعف
اليوبيل الذهبي للاستقلال ومتطلباته
الأربعاء 29 نوفمبر 2017 11:11 مساءً
بكل معاني وجروح المأساة التي تجري سيناريوهاتها من خلال الهجمات الإجرامية الإرهابية المتعددة والمستمرة لقتل الحياة فأن كل تلك الجرائم التي مرت بها عدن دون غيرها له من الدلالات الكثير والكثير
ألارهاب آفة تدميرية للأوطان
السبت 25 نوفمبر 2017 09:10 مساءً
  ان الصدمة الكارثية التي لحقت بشعبنا العربي المصري يوم أمس جراء العملية الإرهابية التي أودت بحياة أكثر من مائتان وخمسون مواطن مصري مدني عربي مسلم كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجد الروضة
حكومة طوارئ وخطوات إنقاذية
الأربعاء 01 نوفمبر 2017 01:18 مساءً
مشهدٌ مرعب يتنادى له أهلنا في عدن دونما إدراك للسيناريو المُعد لهم في الخفاء والكواليس برغم انهم أصحاب حق في كل مطالباتهم فالمواطن ماذا يريد أكثر من ان يعيش كريماً امناً على حياته مستقر في
سماسرة لصوص الأراضي في عدن
الاثنين 14 أغسطس 2017 07:01 مساءً
لقد درج الكثير من مدعيّ الإنتماء للجنوب القادمين من خارج أسواره  أو من داخلها ان يكونو عبيداً ولو كانو من أصحاب الثروات اللابسين ثوب العفة زوراً وبهتاناً  ممن يسهم في غسيل الأموال
ذكرى يوم انتصار عدن وأبنائها ذاك الانتصار الذي لم يكتمل
الجمعة 23 يونيو 2017 05:36 صباحاً
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير مباشر من التحالف العربي بقيادة صاحب الحزم والعزم وفي الذكرى الثالثة لذلك الانتصار
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الاثنين 10 ديسمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
رئيس الجمعية الوطنية يستقبل وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
مقالات الرأي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
-
اتبعنا على فيسبوك