مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 يناير 2019 01:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. مروان الغفوري
جباري
الأربعاء 21 مارس 2018 12:55 مساءً
ما قاله جباري، في لقائه بقناة اليمن، جميل ومرتب. ساعدته لغته السياسية المدرّبة على الإحاطة بأفكاره. في الأخير هو كغيره من السياسيين، في الداخل والخارج، يقرأون الرواية من فصلها الأخير. في
المزيد من الملازم!
الاثنين 19 مارس 2018 01:57 مساءً
تعلمنا من حديث "جون ستيوارت ميل"، التنويري الأشهر، عن الحرية أن ثمة فرقاً جسيماً بين أن يكتب المرء "الاحتكار جريمة"، وبين أن يلقي الجملة ذاتها على حشد غاضب أمام متجر.  في الأولى يمارس المرء
الحرب الأخيرة: عن إذلال المنتصر
الأربعاء 31 يناير 2018 11:38 مساءً
تقول حكاية شعبية إن رجلاً التقى بقرة في جبل فأراد أن يطأها. وكان كلما رفع جلابيته "زنته" إلى فمه وخلع نعليه خطت البقرة خطوات إلى الأمام. أعوزه الأمر، وذهب يغمغم متوسلاً بالصالحين لكن البقرة لم
لم يقتل طارق، ولم يصب، ولم يُقاتِل
السبت 13 يناير 2018 12:59 صباحاً
هرب الرجل في الوقت المناسب، فهو ينتمي إلى مجموعة من الناس لا تموت في الحروب. كتبت على صفحتي في تويتر في ٣١ أكتوبر الماضي: في المأساة يعيش البطل وتموت الجوقة. كان الجدل الحاسم في مسألة "هل قتل
مرة ثانية .. عن الأسلحة والأطفال
الخميس 04 يناير 2018 10:39 مساءً
ــــ صراع بارد بين المنطقتين العسكريتين الأولى والثانية. تتهم الأولى الثانية بالانفصالية، وتتهم الثانية الأولى بدعم الإرهاب. تدين واحدة بالطاعة للسعودية، والثانية للإمارات. مساهمة هادي في
الانفعالات المهدورة
الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 12:31 مساءً
مروان الغفوري الذين ذرفوا الدموع على رحيل صالح ثاروا بعد بضعة أيام لأجل المسجد الأقصى. خلق صالح حمام دم استمر يتدفق في بلده ما يقرب من أربعين عاماً. تبدو الحياة البشرية أقل قيمة بكثير من قائمة
فلنأمل أن ينهزم الحوثيون شر هزيمة
السبت 02 ديسمبر 2017 12:29 مساءً
بالإمكان اختصار قصة الخراب الذي حل باليمن مؤخراً كالتالي:صالح هو من أحضر الميليشيات الهمجية. وهو من يحاول الآن، طبقاً لترتيباته، طردها..لكن الميليشيات التي جلبها صالح بدوافع انتقامية كانت
لا مكان للحزام الأمني في تعز!
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 02:15 مساءً
تعز هي المحافظة الأكبر في اليمن، وهي الجهة التي خرجت منها الأحزاب والحركات الوطنية، ثم الثورة والمقاومة.. تعرضت في السنوات الثلاث الماضية لحرب إبادة وحصار قاتل.وهي الآن تحاول استعادة
كلمات عن الزبيدي
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 11:52 صباحاً
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس الحاجة إلى قضية كبيرة تبقيه في الواجهة، أي واجهة وأي قضية. الجنوب قضية جاهزة، وهي
عوائل تولستوي اليمنية البائسة.
الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 01:03 مساءً
أنزل صالح، بمساندة الحوثيين، نكبة غير مسبوقة باليمنيين. ولم يمض وقت طويل حتى كانت أسرة صالح، كما أسرة الحوثي، في عداد الأسر المنكوبة. و"كل أسرة هي أسرة مكروبة بطريقة ما"، كما كان تولستوي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إنفجار عنيف يهز مديرية خورمكسر بعدن "تفاصيل"
"عدن الغد" تزور الشاب فادي الحجيلي في المستشفى وتخرج بالقصة الكاملة لحادثة الاعتداء عليه
قيادي في المجلس الإنتقالي يعود لممارسة وظيفته الحكومية عقب سنوات من الإنقطاع
معياد يفتح النار .. 9 مليار ريال فساد شهر واحد .. من يحاسب من ؟
عاجل :غدا تدشين صرف مرتبات الجيش لشهر ديسمبر 
مقالات الرأي
شيء محير ولغز يبحث عن اجابة، اين تذهب العناصر والمجاميع الاجرامية التي تم ضبطها على خلفية قيامها باغتيالات
بعد ان استهدفت طائرات التحالف العربي اهدافاً حوثية مهمة في قلب العاصمة المختطفة صنعاء ، وبعد ان تمكنت هذه
  بعض الناس لا يأبهون بمدلولات أقوالهم.. فيتكلمون فيما يعنون، ويتكلمون فيما لا يعنون.. فيما ينفع، وفيما
بعيدا عن فذلكة الإعلاميين وتنطع السياسيين ، فإن أبناء الجنوب قد ضاقوا ذرعا بالوعود الكاذبة وتلك الشعارات
في عام الحرب والتشرد 2015م وقد ضاقت بنا الدنيا بما رحبت، ونحن نواجه الغزو الحوثي لمدينتنا عدن وفي مواجهة شرسة
الجنوب ليس بحاجة إلى عودة الصراعات السابقة من ذو خمسين عام الصراعات الداخلية في دولة الشطر الجنوبي أو
الصراع الدائر والمُستمر في اليمن على الجنوب تحديداً ليس وليد الصدفة ولَم يظهر بالأمس ولكنه بدأ من عقود طويلة
1-       أمس ، وبعد انتهائي من تعميم تغريدةٍ لصديقٍ لي ، وهي عن طرد مدير المصفاة - البكري - لمدير
  لا أقول إن الدور الإماراتي في الجنوب نموذجي بالكامل وخال من بعض الأخطاء التي يمكن أن تحدث هنا وهناك بصورة
  اليوم لفيت كعب دائر على محلات الصرافة بمدينة كريتر .. حاولت خلالها التسلح والاستعانة بمنشور وقرار البنك
-
اتبعنا على فيسبوك