MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 مايو 2018 06:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. مروان الغفوري
الحرب الأخيرة: عن إذلال المنتصر
الأربعاء 31 يناير 2018 11:38 مساءً
تقول حكاية شعبية إن رجلاً التقى بقرة في جبل فأراد أن يطأها. وكان كلما رفع جلابيته "زنته" إلى فمه وخلع نعليه خطت البقرة خطوات إلى الأمام. أعوزه الأمر، وذهب يغمغم متوسلاً بالصالحين لكن البقرة لم
لم يقتل طارق، ولم يصب، ولم يُقاتِل
السبت 13 يناير 2018 12:59 صباحاً
هرب الرجل في الوقت المناسب، فهو ينتمي إلى مجموعة من الناس لا تموت في الحروب. كتبت على صفحتي في تويتر في ٣١ أكتوبر الماضي: في المأساة يعيش البطل وتموت الجوقة. كان الجدل الحاسم في مسألة "هل قتل
مرة ثانية .. عن الأسلحة والأطفال
الخميس 04 يناير 2018 10:39 مساءً
ــــ صراع بارد بين المنطقتين العسكريتين الأولى والثانية. تتهم الأولى الثانية بالانفصالية، وتتهم الثانية الأولى بدعم الإرهاب. تدين واحدة بالطاعة للسعودية، والثانية للإمارات. مساهمة هادي في
الانفعالات المهدورة
الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 12:31 مساءً
مروان الغفوري الذين ذرفوا الدموع على رحيل صالح ثاروا بعد بضعة أيام لأجل المسجد الأقصى. خلق صالح حمام دم استمر يتدفق في بلده ما يقرب من أربعين عاماً. تبدو الحياة البشرية أقل قيمة بكثير من قائمة
فلنأمل أن ينهزم الحوثيون شر هزيمة
السبت 02 ديسمبر 2017 12:29 مساءً
بالإمكان اختصار قصة الخراب الذي حل باليمن مؤخراً كالتالي:صالح هو من أحضر الميليشيات الهمجية. وهو من يحاول الآن، طبقاً لترتيباته، طردها..لكن الميليشيات التي جلبها صالح بدوافع انتقامية كانت
لا مكان للحزام الأمني في تعز!
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 02:15 مساءً
تعز هي المحافظة الأكبر في اليمن، وهي الجهة التي خرجت منها الأحزاب والحركات الوطنية، ثم الثورة والمقاومة.. تعرضت في السنوات الثلاث الماضية لحرب إبادة وحصار قاتل.وهي الآن تحاول استعادة
كلمات عن الزبيدي
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 11:52 صباحاً
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس الحاجة إلى قضية كبيرة تبقيه في الواجهة، أي واجهة وأي قضية. الجنوب قضية جاهزة، وهي
عوائل تولستوي اليمنية البائسة.
الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 01:03 مساءً
أنزل صالح، بمساندة الحوثيين، نكبة غير مسبوقة باليمنيين. ولم يمض وقت طويل حتى كانت أسرة صالح، كما أسرة الحوثي، في عداد الأسر المنكوبة. و"كل أسرة هي أسرة مكروبة بطريقة ما"، كما كان تولستوي
دلونا على السوق
الأحد 03 سبتمبر 2017 09:00 مساءً
في العام ١٩٩٦ كتب الراحل عبد الرحمن البيضاني، أحد الآباء المؤسسين للجمهورية، مقالاً بعنوان "إلى الداخل دُر". ناقش البيضاني فكرة انضمام اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي ساخراً من الفكرة، مشيراً
الرهينة!
الأحد 27 أغسطس 2017 07:54 مساءً
مروان الغفوريــــــ ضاقت الغنيمة بالرجلين في صنعاء، ولم تعد كافية للقسمة عليهما معاً. ما يزيد المشهد تعقيداً هو أن أحدهما، كما يبدو، غير قادر على الإجهاز على الآخر والذهاب بالغنيمة. وحتى فيما
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل " الحكم على قاتل الدكتورة نجاة ونجلها وحفيدتها بالاعدام تعزيرا
صدور قرارات جمهورية جديدة
قوة من الحزام الأمني تغلق البنك المركزي بعدن وتمنع إصدار شيكات رواتب الجيش
آل جابر: الحوثيون قرروا قتل «هادي» فحاولت إنقاذه بسيارتي
عاجل: تعيين اللواء الركن محمد صالح طماح رئيسا لهيئة الاستخبارات والاستطلاع
مقالات الرأي
في العام 2007 وبعد انطلاق شرارة ثورة الحراك الجنوبي ظهر المهندس احمد الميسري على شاشات عددا من القنوات
العدل أساس الحكم فإذا أغلقت المحاكم والنيابات أبوبها أمام الناس فسوف تتحول عدن والجنوب لقرية صغيرة وللأسف
  تتسارع الخطوات الجنوبية اليوم باتجاه التقارب الجنوبي، وهي ظاهرة إيجابية يحتاجها الجنوب بعد ما ألم به من
الكاظمون الغيظ والعافون عن الناس ، قال حكيم خبر الحياة وعركتها تجاربها ، ومعظم النار من مستصغر الشرر ، يستمد
خلال الأيام وبعد عودتي من الاغتراب كنت اسأل عن حال بعض الأصدقاء الذي كانوا معنا في الغربة وعادوه إلى وطنهم
قبل حوالي أسبوع من اقتحام الحوثيين لمقر الفرقة الأولى مدرع في 21 سبتمبر 2014م أرسل عبدالملك الحوثي شقيقي محمد
في اللقاء المتلفز الأخير للسفير السعودي في اليمن محمد سعيد آل جابر تحدث عن مواقف حدثت في الأيام الأخيرة قبل
جريمة "إنماء" التي راح ضحيتها كلٌّ من: الدكتورة نجاة علي مقبل، عميدة كلية العلوم، وابنها المهندس سامح، وابنته
وهنا تكمن النفوس الخبيثة وهنا تتحرك الجحافل وتخرج من جحورها عندما تحس ان مصالحهم الخاصة سوف تتعرض للخطر او
كلما خرجت إلى السوق أعياني وأتعبني البحث عن الصرف، فإذا اشتريت خضار رجع لي صاحب الخضار الباقي حبتين طماطم،
-
اتبعنا على فيسبوك