الإعلام الرسمي والتصعيدي والشعبي يتوحد لانتزاع حقوق حضرموت المشروعة


الخميس 10 أكتوبر 2019 04:57 مساءً

حضرموت(عدن الغد)خاص:

عقد صباح اليوم الاربعاء ٩أكتوبر ٢٠١٩م، إجتماعا إستثنائيا للجنة العليا للتصعيد للمطالبة بحقوق حضرموت،كرس لمناقشة التقارير التقييمية للجنة التحضيرية للوقفة الاحتجاجية الكبرى بالمكلا بيوم الاحد ٢٢سبتمبر ٢٠١٩م.

وأفتتح الاستاذ محسن نصير رئيس اللجنة العليا الاجتماع شاكرا للجميع، جهودهم الكبيرة لانجاح هذه الوقفة، بحشودها الجماهيرية الغير مسبوقة. ثم طلب من الشيخ سالم السعدي نائب رئيس التصعيد و رئيس اللجنة التحضيرية للوقفة تقديم تقريره التقييمي.

وأشار الشيخ السعدي الى النجاح الباهر للوقفة، التي تجاوزت كل التوقعات ،و شكلت علامة فارقة في التاريخ الحضرمي. وعبر عن شكره وتقديره لكل لجان التحضيرية، النسوية والتنظيمية والاعلامية والمالية، التي بذلت كل جهودها لانجاز ماعليها من تكليفات وعملت بتناغم لانجاح الوقفة، والشكر موصول ايضا لكل لجان المديريات ولرئيس اللجنة العليا وقيادة اللقاء التشاوري، على كل جهودهم المخلصة،للوصول بحضرموت الى هذه المرتبة العالية، التي سيخلدها التاريخ.

وأكد الى إن عملنا يحب أن لايتوقف حتى تحقيق كامل الأهداف والمطالب، وعلينا أن نبحث عن أفكار وطرائق جديدة للاستمرار في نشاطاتنا التصعيدية ونكون على ارتباط دائم بهموم شعبنا وتطلعاته في العيش الكريم.

واستعرض م.لطفي بن سعدون رئيس اعلامية التحضيرية التقرير التحليلي والتقييمي للنشاط الاعلامي للوقفة الاحتجاجية الكبرى بالمكلا بيوم الاحد ٢٢سبتمبر ٢٠١٩م.
مؤكدا أن النشاط الاعلامي للوقفة وماسبقها من تحضيرات، قد كانت استمرارا للعمل الاعلامي التصعيدي، منذ تشكيل الاعلامية في منتصف يوليو الماضي،ولكن بوتيرة أعلى وبطرائق عمل جديدة أكثر فاعلية .

وأشار الى أنه وضعت خطة اعلامية خاصة للتحضير للوقفة وتغطية فعالياتها، وجرى تنفيذها بالكامل. مبينا الى انه قد شهدت حضرموت قبل يومين من الوقفة وخلالها،
تصاعدا كبيرا وكثافة غير مسبوقة للخطاب الاعلامي الحضرمي،
لينصهر في بوتقة واحدة . وشكلت انفجارا اعلاميا هائلا للمطالبة بحقوق حضرموت ،وتأييدا لقرار المحافظ بوقف تصدير النفط ،ولدعوة الناس للمشاركة بقوة في الوقفة. ويمكن القول ان كل الاعلام الحضرمي الرسمي والشعبي قد توحد في هذه القضية.

وأشار أيضا الى التغطية الاعلامية الواسعة للوقفة، حيث قامت فضائية حضرموت بتغطية مباشرة مع عمل مقابلات لقيادات التصعيد والمواطنين ،كما غطتها فضائيات الغد المشرق وبلقيس ويمن شباب وقناة المشفرة بالمكلا، والاذاعات المحلية بالمكلا وعدن والصحافة الورقية والالكترونية. وأعد أعلاميي الوقفة تغطيات خبرية خاصة بها.

واشار الى أن قوة التغطية الاعلامية قد تماهت مع قوة الحدث وأوصلت رسالة حضرموت القوية الى كل العالم،بحيث كسبت معها تعاطف الرئيس هادي حفظه الله، ليوجه على الفور بتنفيذ كل مطالب حضرموت المشروعة كما تضمنها البيان التاريخي للوقفة.

وقدمت الأستاذة مدينة عدلان عضو رئاسة لجنة التصعيد العليا و ورئيسة لجنة المرأة بتحضيرية الوقفة ، تقريرا تقييميا للنشاط النسوي، ومشاركتها في التحضير والحشد والتغطيات الاعلامية النسوية، والمشاركة والتنظيم للوقفة الاحتجاجية الكبرى.
مؤكدة أن هذه المشاركة النسوية قد فاقت كل التوقعات ولم تشهد المكلا له مثيلا من قبل.

وأشارت الى عقد اللقاءات النسوية الموسعة و نشاطات الحشد والتحريض، والتغطيات الاعلامية النسوية، والنقل والتنظيم للتجمع النسوي المشارك بالوقفة.

وأشارت الى بعض السلبيات التي أعاقت المشاركة الواسعة للمرأة وضرورة تجاوزها في اية أعمال مستقبلية.

وأوضح المشاركون في مداخلاتهم الى ضرورة إعداد تقرير موحد للوقفة يتضمن ايضا تقارير المديريات ،وان تشكل لجنة لعمل خلاصة موحدة لها.كما أكد الجميع الى ضرورة مواصلة النشاطات التصعيدية وفق الامكانيات المتاحة ، والتركيز على استمرار النشاط الإعلامي ،لاطلاع الجماهير على مايجري من متابعات لتنفيذ المطالب المرفوعة كاملة وفقا، وتوجيهات الرئيس للحكومة في خطابه الاخير.

وفي ختام اللقاء قدم الاستاذ نصير بعض الاجابات لتساؤلات المشاركين، وخلاصة شاملة لما اتفق عليه، مؤكدا على الاخذ بعين الاعتبار بكل الملاحظات الايجابية المطروحة.


*من لطفي بن سعدون

https://adengad.net/news/414722/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}