السيكل ما زال يدور في عدن يا وزير الداخلية !!


الأربعاء 13 يونيو 2018 05:39 مساءً

عدن الغد/ كتب : فضل حبيشي

 

 

آخر مصائب الدراجات النارية في عدن كما علمنا من الأخبار أن اثنين من المسلحين على دراجة نارية أطلق أحدهما النار على شاب يقود دراجة نارية نوع (مجنونة ) مما أدى إلى مقتله على الفور وانفجار خزان الدراجة واحتراق الجثة بالقرب من المجمع الصحي بالشيخ عثمان .
فإلى عام 2011م ظل الحظر قائما على دخول الدراجات النارية من أي محافظة أخرى إلى عدن، وحتى القليل جدا منها المتواجد كانت تحكمه آلية منظمة دقيقة تخضع للقواعد المرورية شأنها شأن مختلف المركبات، لكن ومنذ عام 2012م بدأت هذه الدراجات النارية في غزو كافة مديريات عدن بشكل ملفت للنظر وانتشرت بأعداد كبيرة وبصورة عشوائية ودون ضوابط أو التزام بأي قواعد مرورية.
وكانت السلطة المحلية قد قررت أكثر من مرة خلال السنوات القليلة الماضية تطبيق الحظر على تواجد الدراجات النارية التي تستخدم في عدن لكن تلك القرارات لم تر النور أو يتم تفعيلها أو أن الأجهزة الأمنية عجزت عن فرضها أمرا واقعا.
لقد أصبحت الدراجات النارية في عدن مثار قلق وازعاج وإحدى وسائل ارتكاب كثير من جرائم القتل والعنف والإرهاب وخطرا داهم يهدد حياة الناس المارة وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن، كما أن الملاحظ أنها جميعا بدون لوحات تحمل أرقاما تعريفية ولا تراخيص رسمية فضلا عن أنها أحد أهم أسباب المخالفات المرورية وحوادث الطرق والوفيات والإصابات نتيجة تهور سائقيها وحركاتهم البهلوانية وسط الطرق والسيارات والمواقع المزدحمة، فضلا عن تسخير بعضها لتنفيذ كثير من عمليات الاغتيالات .
لذا نتوجه إلى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري برسالة مفادها أن الكيل قد طفح بأهالي عدن بسبب هذه الظاهرة الدخيلة التي أصبحت مصدر خوف وازعاج وإرهاب، ونقول له : ما زال السيكل يدور في عدن .. فماذا أنتم فاعلون ؟!!.

http://adengad.net/news/322654/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}