المصعبي: نرحب بكل اللقاءات الجنوبية التي تخدم قضيتنا ونطالب المبعوث الأممي بزيارة عدن


الأربعاء 16 مايو 2018 08:01 مساءً

عدن (عدن الغد) خاص:

ادلى القيادي والسياسي البارز بالحراك الجنوبي المهندس علي المصعبي رئيس اللجنة الفنية بالحراك للوفاق الجنوبي امين عام حزب جبهة التحرير بتصريح هام جاء فيه :

ان عقد اللقاءات من قبل عده اطراف جنوبية امر جيد سواء كانت لقاءات حوارية بينية لتحقيق تقدم في التوافق البيني لحاملي هدف استعادة الوطن الجنوبي المعبرين عنه بعدة وسائل وصيغ او كانت لقاءات لبعضنا مع المجتمع الدولي او الامم المتحدة.

واضاف مما لا شك فيه ان الوصول لصيغة توحيد الغاية من هذا اللقاءات والطرح ليعكس واحدية النضال حتى وان كان متنوع امر جيد.. مشددا على ضروره ان يعي المجتمع الدولي والمبعوث الخاص الذي نتمنى له التوفيق في مهامه هو والفريق المكلف بالعمل معه بان عدن تستحق منه زيارة عاجلة مع طيف القوى الحية الفاعلة الموجود فيها و كون عدن تعد عاصمة كصنعاء لدولتي اعلان وحدة 90 م الفاشلة والاستماع الى ما يمكن ان يساعده في مهمته.

وأكد على ان التوصل لحل يضمن سلام شامل وعادل في اليمن بمشكلتيه المعروفتان في اليمن الشمالي بالاستبداد وفي اليمن الجنوبي بالاحتلال يجب ان يقوم على ست منطلقات رئيسية يصعب تحقيق حل دائم ان تم تجاوز اي منها وتتمثل في الاتي :

المنطلق الاول :

حرب 94م اسقطت الوحدة واعترف الكل بذلك بمافيهم شركاء النظام السابق المخلوع.

المنطلق الثاني:

حل مشكلة الجنوب باعلان فك الارتباط باندفاع دون اخذ اثر ذلك على اليمن الشمالي افرز احتلال اليمن الشمالي لليمن الجنوبي عام (94).

حل مشكلة الشمال في حوار صنعاء وفق مبادرة استثنت حجم القضية الجنوب على انتاج حرب (2015) وواقعها وبالتالي اي حل لن ينجح الا باخذ الاخر بعين الاعتبار.

المنطلق الثالث:

يستحيل قبول العودة الى ما قبل 2015 الذي افرز واقع يصعب تجاوزه او عدم اخذه بعين الاعتبار.

المنطلق الرابع:

عوده اي من النظامين في الشمال سابقا او في الجنوب سابقا امر يستحيل قبوله ولن يحقق الا فشل و يستحيل استقرار اي من الشمال او الجنوب في اي حلول لا تاخذ الاخر بعين الاعتبار.

المنطلق الخامس:

هنالك مشاكل كبيرة في الشمال واي حلول لا تاخذها بعين الاعتبار فلن تنتج الا فشل.

المنطلق السادس:

ان شعب الجنوب يناضل من اجل استعادة دولته على كامل حدودها ماقبل 21 مايو عام 90م وليس لاجل استعادة الشرعية التي شارك معنا بشقها الجنوبي مواجهة الاحتلال الحوثعفاشي في 2015 حتى تحقق الانتصار.

واختتم تصريحه المهندس علي المصعبي قائلا "فرصة عظيمة امام الجميع الاعتبار من ضعف جدوى العمل المنفرد منا كجنوبيين ونتمنى ان تتواصل اللقاءات الجنوبية والحوارات التي دعينا لها منذ تاسيس اللجنة الفنية بالحراك للوفاق الجنوبي الامر الذي لم يدرك اهميته بعضنا الا في الوقت القريب وهذه خطوة ايجابية وان تكون للحوارات تلك مخرجات عملية يتمخض عنها عمل موحد او تنسيقي على اقل تقدير و مازالت اللجنة الفنية بالحراك للوفاق الجنوبي تعمل بهذا الصدد مع الجميع للوصول الى نتيجة واظنها قريبة ستسعد شعبنا الجنوبي الاصيل" حد تعبيره.

http://adengad.net/news/318808/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}