المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى يعقد اجتماعا ضم الأمانة العامة للمجلس وهيئة حكماء سقطرى


الاثنين 16 أبريل 2018 03:18 مساءً

سقطرى (عدن الغد) خاص :

عقد المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى م/أرخبيل سقطرى بمقر المجلس في العاصمة حديبو لقاءا ظم الأمانة العامة للمجلس وهيئة حكماء سقطرى والمشائخ، لمناقشة أهم القضايا التي تمر بها المحافظة والمستجدات الأخيرة المتعلقة بها، وكدى القرارات الجمهورية الأخيرة التي قضت بتعين محافظا جديدا للمحافظة خلفا للمحافظ الراحل بن حمدون طيب الله ثراه، وأيضا تعين وكيل المحافظة وقائد شرطة المحافظة، وإصدار بيان عن اللقاء يتضمن موقف المجلس العام في المحافظة بكل هيئاته ومؤسساته من هذه المستجدات والأحداث .

وفي اللقاء تحدث الأستاذ محمد دولي رئيس دائرة المشائخ في المجلس مفتتحا اللقاء، حيث رحب بكل الحاضرين، وأستعرض أمامهم جملة من الوقائع والأحداث التي مرت بها سقطرى مؤخرا، من باب التوضيح بأهداف اللقاء ،وأكد على ضرورة التكاتف ولم الشمل ونبذ كل مظاهر الخلاف والتفرقة التي تقود المحافظة إلى مربع الفوضى والخراب . كما وتطرق إلى العديد من المواضيع المفيدة والمتعلقة بمقاصد وأهداف اللقاء لا مجال لاستعراضها في هذا الخبر

وبعده تحدث الشيخ مبارك علي قبلان رئيس الهيئة التنفيذية بالمجلس إلى الحاضرين، ناقلا اليهم تحية وسلام السلطان عبدالله بن عيسى بن عفرار رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى، مكررا بأسلوبه الخاص كل ماذكر وبصورة مغايرة وسلسة، كما وأكد أن الموقف الثابت للمجلس العام الذي لا يتغير هو العمل تحت مظلة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس المشير عبد ربه منصور هادي وحكومته المعترف بها محليا وإقليميا ودوليا، والالتزام التام بكل ما يصدر عنهم من قرارات، وأكد أيضا نبذ كل مظاهر الخلاف والتفرقة والتشظي الغريبة والدخيلة على سقطرى وأهلها الطيبين منذ الأزل ،داعيا إلى وحدة الصف ولم الشمل بين جميع كل أبناء سقطرى والتخلي عن الأطماع الشخصية والمصالح الضيقة أيا كان من يقف إلى جانبها .

وأخيرا تحدث الأستاذ يحي علي محروس الامين العام للمجلس للحضور، وأستعرض في كلمته كل النقاط التي ذكرت بطريقة سهلة وسريعة، وقدم للحاضرين جملة من الأعمال واللقاءات التي قام بها المجلس العام بخصوص الإشكالية الحاصلة مؤخرا بين القيادة الأمنية في المحافظة التي كادت ان تجر أبناء المحافظة إلى ما لا يحمد عقباه لولا لطف الله تم حنكة القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية وما صدر عنه من قرارات أخمدت نيران الفتنة وعادت بالوضع إلى ماهو عليه.

هذا وسيصدر عن هذا اللقاء غدا بيان يتضمن القرارات التي خرج بها المجتمعون، مرفقة به سلسلة صفحات بأسماء أعضاء الأمانة العامة وهيئة الحكماء مختتمة بأختامهم الشخصية والصفة الشخصية لكل وأحدا أمام أسمه .

http://adengad.net/news/313412/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}