الجالية اليمنية في ماليزيا ترفض إعادة تدوير أدوات الماضي في انتخابات القيادة الجديدة


الأحد 15 أبريل 2018 02:26 مساءً

ماليزيا(عدن الغد) خاص:

رفع أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا مناشدة عاجلة إلى دولة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأستاذ عبد الملك المخلافي وإلى معالي وزير المغتربين المهندس علوي بأفقيه يطالبون فيها وضع حد للتدخلات الغير قانونية التي تقوم بها البعثة الدبلوماسية في ماليزيا تجاه انتخابات الجالية المزمع اجراؤها في غضون الأسابيع القادمة.

وفي مناشدتهم طالب أبناء الجالية إيقاف العبث الذي تمارسه البعثة الدبلوماسية مستخدمة الترهيب والترغيب تجاه أبناء الجالية ومستغلة نفوذها في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها بلادنا في محاولة يائسة لفرض إرادتها عليهم والسعي لتعطيل العمل باللائحة الحقوقية التي تنظم عمل الجالية حتى تتواءم مع مقاسات من تريد الدفع بهم إلى قيادة الجالية بطريقة التوائية والذين أثبتت الأحداث فشلهم الذريع في مهامهم خلال السنوات السابقة.

وأفادت مصادر متعددة وغاضبة في أوساط الجالية أن ما تقوم به السفارة يعد تدخلاً غير مبرر وغير مشروع وغير قانوني من قبل الجهات الرسمية التي يفترض بها الحياد والوقوف على مسافة واحدة من الجميع في عمل نقابي ينبغي أن يكون متحرراً من كل القيود التي تكبل هذا العمل النقابي الخدمي وأضافوا أن مثل هذا التدخلات ومحاولات فرض الإرادات ستقود إلى شرخ عميق في أوساط الجالية وسيؤدي في النهاية إلى تفككها وتضعضع مكانتها في ماليزيا.

وفي مناشدتهم وجه أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا رسالة مفتوحة للسفير عادل باحميد الذي غرّته المعارف والصُحب مع بعض المتنفذين في الجالية السابقة قائلين أن ما يقوم به يضرب صميم سمعته التي اكتسبها منذ بداية عمله في ماليزيا وقبل ذلك يعد خرقا لكل اللوائح والنُظم التي تنظم انتخابات الجالية مكررين القول أن القيادة الجديدة للجالية لن تكون إلا دماءً جديدة ولا يمكن إعادة تدوير أي عضو من القيادة السابقة التي لم تقدم أدنى ما كان مطلوب منها.

يذكر أن السفارة اليمنية في ماليزيا بالتعاون مع بعض قيادات الجالية الحالية تحاولان تعطيل اللائحة التي تنظم عمل الجالية والتي ستحرم غالبية أبناء الجالية اليمنية من اختيار من يمثلهم في المرحلة المقبلة.

 

http://adengad.net/news/313206/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}