ابناء شعب الديوان يطمح لبلوغ الحلم


الاثنين 09 أبريل 2018 05:47 مساءً

عبدالله الغزالي

الطموحات والآمال الكروية للوصول الى القمة ليست يسيرة ومفروشة بالورد كما يظن البعض فأفراد الفريق الواحد هم كتلة متجانسة ومتماسكة وكل شخص له مهام اكانت في الحراسة او الدفاع او الوسط ام الهجوم وحين يريد فريق تحقيق نجاح كروي لابد ان تتوفر عوامل كثيرة للوصول الى الحلم المنشود من هذه الاشياء في كرة القدم اللياقة البدنية العالية والمهارة في المراوغة واجتياز الخصوم وكذلك القوة الجسدية والصحة والسرعة والخبرة والموهبة التي تكتسب عبر السنوات منذ الطفولة وايضا وجود العوامل النفسية المحفزة وكذلك  وجود مدرب يدرك كيف يستغل طاقات فريقه ويسخرها كذلك.

و لابد من وجود الجهاز الاداري والإعلامي القوي الذي يكون له دور فاعل لابراز انتصارات الفريق واظهار الاخفاقات لغرض اصلاحها ان وجدت لذلك الاعلام  والإدارة لهم دور هام في مساندة الفريق ورفع معنوياته لكي يستطيع مواصلة مسيرته، والنجاح يتوفر بالإرادة  والعزيمة وروح التحدي الوثابة في مواجهة الاقوياء، اذا  على شعب الديوان صاحب التاريخ العريق والتي سكنها احد ملوك سبا وأطلق عليه ( صهيب) في العهود الغابرة وسميت قريتهم باسمه ان يثبت قوته وهيمنته وان يكون طموحه بلوغ الحلم في دوري شهداء ردفان المثير الذي يقام برعاية مختار النوبي قائد اللواء الخامس دعم واسناد والذي يسطر افراده اروع البطولات في جبهة كرش .

اذا لابد ان نترك ابناء شعب الديوان( صهيب) يبدعون ويمتعون الجماهير التي تحتشد وتسد كل منافذ المدرجات تشجيعا وتصفيقا  وشغفا بهذا الفريق الذي يطرب الجماهير بلعبه، فهل يفعلها ابناء الشعب هذه المرة ويسحق الفرق ويرفع الكاس لاول مرة في تاريخه، انتظروا سنكون هناك في موقع الحدث ان شاء الله ننقل لكم  كل جديد ومفيد.

 

http://adengad.net/news/312262/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}