إصابة ثلاثة فلسطينيين في رام الله واعتقالات في القدس


الاثنين 08 يناير 2018 10:03 صباحاً

( عدن الغد ) وكالات :

أصيب 3 شبان فلسطينيين بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وصفت إحداها بالخطيرة، في المواجهات العنيفة التي اندلعت، أمس الأحد، بين الشبان وقوات الاحتلال «الإسرائيلي»، عقب اقتحام قرية المزرعة الغربية، شمال غربي رام الله.

 


ووفقاً لمصادر طبية، فإن إحدى الإصابات وصفت بالخطيرة، عقب إصابة شاب بالرصاص الحي في الخاصرة، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، في حين سجلت إصابتان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط. واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قرية المزرعة الغربية، وأقامت حاجزاً على مدخلها، وأخضعت المركبات للتفتيش والتدقيق في هويات ركابها. وأطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز السام وقنابل الصوت.

 


وفي أزقة القرية وحواريها طارد الشبان قوات الاحتلال، فأجبروا جيش الاحتلال على الانسحاب من القرية، وسط إلقاء كثيف للحجارة، وانتقلت المواجهات إلى المدخل الغربي لجامعة بيرزيت. وفي ذات السياق، اقتحمت قوات الاحتلال قرية أبوقش المجاورة واقتحمت محلاً تجارياً وشرعت بتفتيشه.

 


واعتقلت قوات الاحتلال فلسطينياً من مخيم العروب شمال الخليل، وداهمت بيوتاً في مدينة الخليل، وسلمت تبليغاً لآخر من بلدة يطا. وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم العروب، واعتقلت الشاب صافي أيمن الطيطي (22 عاماً)، ونقلته لجهة غير معلومة، وداهمت منزل ذوي الشهيد خالد جوابرة وأجرت تفتيشات بمحتوياته.

 


كما اقتحمت عدة أحياء في مدينة الخليل وداهمت منازل الأهالي، عُرف منها منزل الأسير نضال شحادة، في حين اقتحمت بلدة يطا جنوب الخليل وسلمت المواطن مهند تيسير موسى ربعي بلاغاً لمقابلة مخابراتها.

 


وأفاد تقرير فلسطيني بأن جماعات يهودية متطرفة استأنفت اقتحاماتها «الاستفزازية» للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات خاصة «إسرائيلية». وأضاف أن «المستوطنين نفذوا جولات مشبوهة في المسجد المبارك، واستمعوا إلى شرح حول أسطورة الهيكل المزعوم». وحسب الوكالة، جاء ذلك في وقت انتشر فيه المصلون عبر حلقات علم في المسجد الأقصى. 

http://adengad.net/news/296842/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}