في الذكرى الـ(53) لتأسيس تلفزيون عدن.. هل من عودة قريبة؟


الاثنين 11 سبتمبر 2017 03:02 مساءً

عدن (عدن الغد) خاص:

تمر اليوم الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس تلفزيون عدن.

وبدأ البث التلفزيوني في الحادي عشر من سبتمبر عام 1964 (أبيض واسود)، كأول تلفزيون في شبه الجزيرة العربية.

ويوم الجمعة 11 سبتمبر 1964م كانت عدن على موعد مع الحدث الإعلامي والثقافي والاجتماعي الكبير وهو بدء الإرسال التلفزيوني وسط  اندهاش وإعجاب أبناء عدن بهذا الاختراع العجيب الذي لم يروا مثله من قبل.

وكانت المحطة التلفزيونية الصغيرة تبث إرسالها الأبيض والأسود من دار حسن علي الذي تم استئجاره وترميمه وتجهيزه خصيصاً لهذا الغرض على جبل صغير بالقرب برج الساعة  بالتواهي فوق الميناء مباشرة وكان الفنيون يوجّهون الكاميرات التلفزيونية الضخمة إلى الميناء لالتقاط  حركة دخول وخروج البواخر واللنشات في منظر حي ورائع .

وباتت مدينة عدن التي شهدت تطوراً كبيراً وملحوظاً في كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، في منتصف القرن الماضي وحدثت فيها طفرة كبيرة في مستوى حياة الناس، لاسيما الفنية والثقافية والإعلامية أول مدينة تنشأ محطة تلفزيونية في الجزيرة العربية.

ومر تلفزيون عدن بتطورات ومنعطفات كبيرة كان أخرها توقف بثه من مكان نشأته في التواهي ونقله إلى مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بسبب الحرب الغاشمة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح على مدينة عدن.

ومع تأكيد المسئولين المختصين بعودة بث القناة الى عدن بعد أن انتهاء الحرب الى أن ذلك لم يتحقق حتى الآن بعد أكثر من عامين من تحرير العاصمة عدن والمحافظات المجاورة.

ويبقى السؤال الأهم لماذا لم تعد قناة عدن الفضائية للبث من العاصمة عدن خصوصا مع تطبيع الاوضاع الأمنية في العاصمة وعودة الحكومة للعمل فيها.

فهل نرى عودة قريبة لبث قناة عدن من استيديوهات القناة في مدينة التواهي أم أن الوعود بعودتها ستبقى حبرا على ورق؟!.

http://adengad.net/news/275879/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}