مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 11:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
من نحن

من نحن

عدن الغــــد" أول صحيفة  إخبارية الكترونية مستقلة تدار من داخل عدن ،ويديرها نخبة من الإعلاميين والصحفيين المحترفين.

 تهتم  الصحيفة بتغطية كافة الأخبار السياسية والثقافية والرياضية في كافة المدن اليمنية .

  "عدن الغد" صحيفة الكترونية وورقية يومية مستقلة ومحايدة لاتتبع  أي جماعة أو حزب تعبر عن قضايا الناس وتطلعاتهم بطريقة عصرية حديثة، تتابع الأحداث، تناقش الوقائع تقدم جملة من التحقيقات والأخبار والتحليلات السياسية عما يدور على الساحة المحلية والعربية والعالمية.

وبالاضافة الى الموقع الإلكتروني تصدر صحيفة"عدن الغد" الورقية وهي صحيفة يومية مستقلة تصدر كل يوم عدا الجمعة.

الأخبار المنشورة في الموقع إلى مصادرها والمقالات لاتعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما تعبر عن رأي كتابها .

 

تلتزم الصحيفة بنشر التعقيبات على الأخبار والمقالات على حد سواء بنفس المكان وبنفس الحيز ،ويلتزم بالخطوط العريضة للعمل الصحفي المنصوص عليها في قانون الصحافة والمطبوعات اليمني رقم 25 لسنة  1990.

هاتف إدارة التحرير :00967773957898

للتواصل مع رئيس التحرير :00967735520627

 

العنوان عدن مديرية المنصورة –حي العيادات بلوك 32 -عمارة الحكمي -شقة رقم 2 و3

هاتف ثابت- 02342485

تلفاكس / 02327506

يمكنكم إرسال رسائلكم على بريد الموقع

adenalghad@gmail.com

 

 




الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
مقالات الرأي
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
-
اتبعنا على فيسبوك