مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 09 مارس 2021 01:34 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 23 فبراير 2021 03:33 مساءً

و مضى الغريب

 و مَضَى الغَريبُ

يَشقُ أسْتارَ الظَّلامِ
مَضَى وحُزنهُ غَالبٌ
في صَدرَهِ ألَمٌ شَديدْ

ما عَادَ يَحلم بِالغَدِ
الآتِي السَعيدْ

الأرضُ قدّتْ دَرْبَهُ
والحبُّ غَادَرَ قَلْبَهُ
والحَقدُ أجَّجَ حَربَهُ
هَو هَكذَا مِثلُ الطَريدْ

كَعبارةٍ مجهولة
ٍ نُقشِتْ على سَطح الجليدْ.

هو لن يعود !

أيَظلُ دربَ المخلصين
الطَّيبينْ
أيتيه أويبقى شَرِيداً
كل هاتيك السنين؟
أيظل ذو وجةٌ حزين
أيعيشُ مَنفياً
على الدنيا بموطنه
و تَحرقُ صدره نارُ
الحَنينْ
مُتخفِّياً خَلْفَ الأنِينْ

ماذا جَرى؟
لشُموخهِ،
و لمَجدهِ
و لحبهِ ذاكَ الدَّفينْ؟

ربَّاهُ ماذا قد جَنَى؟
حتَّى يَرَى شبَحَ المَنَايا
يَحصدُ الأرواحَ
في وطنٍ غَريقٍ
ما لَهُ من مُنقذينْ!
عاث الفسادَ
به
جَميعُ المُفسِدينْ !

أهو الذي نَادى العداءَ
ليقْصفوا
أرضاًً حَنونْ؟

أهو الذي أخَذَ النُّقودَ
وباعها للطَّامعينْ؟

أهو الذي..أهو الذي
..أهو الذي؟
من ذا يكون؟
ماذا جنى؟

أمَصيرهُ بعد العَناءِ المُرِّ
أن يَحيا
غَريبْ؟
أمصيرهُ بعد السعادة
أن يعيش بها
كئِيبْ ؟
تجتاحهُ دوامةُ
الوَجعُ
المُعيبْ.
يحيى مُجازفة
ولا شيئٌ يَطيبْ.
هو لن يعودْ...هو لن يعودْ

تَنتابهُ شتّى الهواجِسِ
حسرةً و تقودهُ نحو العَمِيقْ

والبلبلُ الصدَّاحُ
في أُذنيهِ
أضْحَى صوتَهُ
مثل النَّعِيقْ

ولهُ بكلِ تذكّرٍ
ألفا شهيدْ
فَغَدا وحِيدْ
أولمْ يَعُدْ لهُ من صَديقْ؟
من ذا سَيأخذهُ
و يُرشدهُ ليرجَعَ من جَديدْ
أواااه قد ضلَّ الطَّريقْ!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كيف لايكونوا عابثين هل اسرهم يقاسموننا المعاناة ومحرومون مثلنا من الكهرباء والماء والعلاج ام انهم على ابسط
حلم كان يتمناه اليمنيون ، مات الحلم وبقيت الذكريات ، وطن الحب والسلام الذي يحتضنا جميعا ، لكن وطن كهذا تجد كل
وقف أمامنا _أنا وصديقي_ حاملا بين يديه، سلة مملؤة ببعض الأدوات المنزلية البسيطة، وممتد من طرف هذه السلة؛ حبل
طالبنا التحالف بصرف المرتبات وتوفير المشتقات النفطية وارسلوا مصفحات لوزراء الشرعية معتقدين بأن الشعب سيأكل
سألني البعض عن سبب الملتقى الجنوبي في مدينة "أديس أبابا" عاصمة بلاد الحبشة؟ فقلت له بعبارة ترجمتها من
تعيش جماعة الحوثي حالة من القلق والرعب وهو نتاج طبيعي لم يكن في حسبان قيادتها فجمعهم واعدادهم العدة لغزو مارب
جرعة موجعة وقاتلة في المشتقات النفطية بالتوازي مع شحتها فتسابق المواطن على الطوابير لأجلها مرغما على شرائها
قبل عدة أشهر كتبت مقال يتحدث عن محافظة شبوة والتحول العظيم الذي قام به المحافظ بن عديو بمساعدة ابناء شبوة ،
-
اتبعنا على فيسبوك