مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 25 فبراير 2021 04:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

القافلة وإعادة معركة الجمهورية إلى الواجهة

الثلاثاء 23 فبراير 2021 02:35 مساءً
((عدن الغد)): عبدالمالك محمد

 

أصبحت قافلة الساحل الغربي رافدة مقاتلي محافظة مأرب حديث الناس، الجمهوريين بينهم على الأقل؛ ذلك للقيمة المعنوية، قبل المادية، التي تحملها لجهة واحدية الصف الوطني على اختلاف مكوناته، وقد دحظت، وهو الأهم ربما، مزاعم دأب الحوثيون على ترويجها بهدف تفكيك اللُّحمة الوطنية.

المعاني هذه وغيرها انعكست من خلال النشر الموحد على وسائل التواصل، الكثير من المباركات وعبارات الإشادة رافقت القافلة منذ انطلاقها وحتى وصولها أرض مأرب.

لقد أحدثت زخماً وطنياً فريداً، وأعادت إلى الأذهان -كما عبّر عنه ناشطون- حاجة المعركة الآن للتآزر في سبيل حسمها خصوصاً في ظل إصرار الحوثيين على الحرب.



بقدر ما أوصل تسيير القوات المشتركة القافلة دعماً لمقاتلي الجيش ورجال القبائل في جبهات مأرب رسالة أفادت بأن الحوثيين العدو الحصري للجميع، بقدر توليدها في نفوس المعنيين بها شعوراً بأنهم ليسوا وحيدين في مواجهة ذلك العدو المشترك، حتى إن مأرب بقياداتها العسكرية ومشايخها وشخصياتها الحزبية والمدنية كانت حاضرة لاستلام الرسالة.


وهو التأثير الذي عبّر عنه وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي بقوله «كان للقافلة أثر كبير في نفوس أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل أنفسهم».

ليس ذلك فحسب، بل ولملمت الشتات الذي افتعلته وسائل إعلامية، في محاولة منها لتفريق زملاء السلاح عن بعضهم.

مضيفاً «نحن ليس لدينا سوى عدو واحد يستهدف أمن اليمن ووحدته واستقراره


المزيد في أدب وثقافة
واقع الحال،،،!!
في وطني أضحى الوضعضبابي الرؤيامعتم،، مغبر وضع،،،يتداعىيتهاوىونحو الأسفليتحدر،،!! ولايمضي يوماالا ويزدادسوءً يتدهور فكيف ستتممعالجة،،وإصلاحهذا الوضع
مظلمة ثلاث ومشرقة يوما
  فى احدى الصباحات الشتوية الباردة ، حيثُ الشمس لم تبدو بعد ، لكنها اوشكت على البزوغ من احدى زوايا تلك المدينة التي لم تبزُغ اليها الشمس منذ ثلاثة ايام .الغمام
أين الإنصاف يا جامعة سيئون..؟
الصمت عار....والخوف عار   .. تأبى أيادي الظلم أن تديم لنا حالاً، فكيف إذا جاءتنا بالعجب؟ من العار أن أقف صامتاً حيال هذا  القرار اللامنصف ، من الظلم أن تمارس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كيف مات الفنان رائد طه؟.. زميل له يحكي اللحظات الاخيرة في حياته
كلمات مؤلمة قالها الممثل رائد طه قبل وفاته
رقم مرعب لعدد الإصابات بفيروس كورونا في اليمن خلال يوم
محافظ العاصمة عدن يوجّه بوقفٍ شاملٍ لأعمال البناء في أراضي عدد من المناطق بالعاصمة
باخرة الوقود المحملة 8200 طن ديزل.. تنتظر أذن صاحبها لتفريغ حمولتها لمحطات توليد كهرباء عدن
مقالات الرأي
  أُقر بأنني كنت مخطئًا حينما اكدت في 18 ديسمبر 2020 أن كارثة اليمن لن تكون من بين الأولويات القصوى لأول مائة
    رسالة إلى محافظ أبين اللواء ابوبكر حسين وعبرة إلى مجانين مديرية مودية قطع الاتصالات على مديرية
خلال ربع قرن قدمت حضرموت نموذجاً لا يستهان به من النشاط السياسي المنبثق من التعددية السياسية التي جاءت بها
  المحامي محمدمحمدالمسوري يزعم البعض من المغرر بهم.بأن كتاباتي حول موضوع رفع العقوبات عن أحمد علي
ان وجود قيادة الشرعية في الخارج طوال ست سنوات وماتزال خطا فادح يقود الئ تصدعها وتفككها وفقدان ثقة المواطن بها
الأسيران!كلاهما في حكم الأسيرحتى لو كانت قيودهما من ذهب!أحدهما في أبوظبي والآخر في الرياضلكنهما في الواقع
صباح الخير ياعدن. وداعاً رائد طه. رائد عدن. وداعاً قلب عدن المتالم الضحوك. وداعاً روح عدن الواسعة كالبحر مع كل
موت الأشخاص و بالأخص الشباب بعوارض باطنية أو جراحية حادة و طارئة هو ما ينبغي على الطب و الأطباء منعه و هو
حين يعود المؤرخون بأنظارهم إلى تاريخ عدن وهو موغل جدا في القدم. فإن الأرجح أن تظغى " المدينة الدولة " فيه على
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. أحترت كثيراً هل أعلن تضامني مع محافظ عدن أحمد حامد لملس أم مع شكوى الفنان
-
اتبعنا على فيسبوك