مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 09 مارس 2021 12:19 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

اكثر من 300 شهيد وجريح.. اللواء الثامن عمالقة صمود و قتال بطولي في جبهات الساحل الغربي

الثلاثاء 23 فبراير 2021 02:16 مساءً
الحديدة(عدن الغد) خاص:

ثبات وصمود قتالي مستمر في مواقع وجبهات قتالية متفرقة في الساحل الغربي برز فيها اللواء الثامن عمالقة و التضحيات التي قدمها اكثر من 300 بين شهيد وجريح دفاعاً عن الدين والعرض والوطن واستعادة الدولة والقضاء على ميليشيات الحوثي الارهابية مرتزقة ايران وقطع يد مشروع المد الفارسي عن #اليمن والأمة العربية و الاسلامية.

و في بداية شهر ديسمبر من نهاية 2020م ، يتسلم اللواء الثامن عمالقة مهام قتالية جديدة في جبهة #التحيتا بمحافظة #الحديدة بعد أن اذاق ميليشا الحوثي الذل والهوان جبهة البرح في #تعز وقبلها في جبهة باب المندب وجبال العمري و كبدها خسائر في مرتزقتها بين قتيل وجريح وتدمير اسلحة و عتاد الميليشيا الايرانية.

وفي تصريح لقائد اللواء/ ابو اسامه الصالحي قائلاً ان أبطال وجنود اللواء الثامن عمالقة ذو بأسٍ شديد واصحاب عقيدة سليمة وأسود المتارس القتالية لن تختلف عليهم جبهة عن جبهة أخرى ولن تتغير عزائمهم وستزداد معنوياتهم بهذه الثقة فجميع الجبهات متساوية لأن الهدف والمقصد واحد وهو اجتثاث و اقتلاع ميليشيات الحوثي الارهابية، وكما كنا عند حسن ظن الجميع في جبهة البرح سنكون كذلك في جبهة التحيتا ولن تسمع الميليشيات منا الا ازيز الرصاص وصوت القذائف وسندك مواقعهم بأقدام ابطال اللواء والوية القوات المشتركة.

واضاف الصالحي ان مرتزقة ايران تعرف جيداً اسود اللواء الثامن عمالقة وما احدثنا فيها من شر الهزائم في جبهة البرح ونعدهم انه سيتم دعسهم و هزيمتهم في جبهة التحيتا قريبا باذن الله.

وأكد الصالحي ان اللواء الثامن هو أحد ألوية العمالقة بقيادة الشيخ ابو زرعه المحرمي قائد الوية العمالقة وقيادة القوات المشتركة في جبهات الساحل الغربي و التي تقوم بواجبها الديني والوطني في القتال ضد حوثة ايران ضمن غرفة عمليات عسكرية مشتركة لقيادة جميع القوات المشتركة في الساحل الغربي وان اللواء الثامن عمالقة على استعداد لاستلام اي جبهة قتالية ضد الميليشيا الحوثية الانقلابية حتى يتم تحرير الحديدة ما تبقى من المحافظات.

 


المزيد في أخبار وتقارير
فهد الشرفي : بعد 6 سنوات من الحرب , استمرار صرف الوهم لايُجدي نفعاً .
  قال مُستشار وزارة الإعلام اليمنية , فهد طالب الشرفي , إنّ واقع الحرب في اليمن اليوم مُخزي بحق القوى السياسية التي تدّعي أنها تُحارب أدوات إيران في البلاد . وأضاف
قيادي في الانتقالي: تردي الأوضاع يكشف عن سوء إدارة لهذه الأزمات
أكد القيادي في المجلس الانتقالي سالم ثابت العولقي أن تردي الأوضاع المعيشية والخدمية وانقطاع المرتبات في الجنوب يكشف عن سوء إدارة لهذه الأزمات. وقال العولقي في
باحث سياسي: لن يكون اليمن حديقة خلفية لإيران
أوضح الباحث السياسي اليمني عادل دشيلة أن اليمن  لن يكون حديقة خلفية لإيران وهذا من عده أسباب منها أن اليمنيين يرفضون فكر الخميني . وكتب دشيلة في صفحته على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : بدء عملية تموين محطات كهرباء عدن بالوقود
عاجل: أمن أبين يتمكن من اطلاق سراح عدد من المختطفين بمودية
عاجل: اندلاع احتجاجات غاضبة بعدد من مديريات عدن
أسعار الصرف صباح اليوم الأثنين بعدن وصنعاء
عاجل: لجنة الطوارئ تعلن تسجيل 72 حالة إصابة جديدة بـ"كورونا"
مقالات الرأي
حلم كان يتمناه اليمنيون ، مات الحلم وبقيت الذكريات ، وطن الحب والسلام الذي يحتضنا جميعا ، لكن وطن كهذا تجد كل
  *بقلم: د. فوزي النخعي* *في البداية* قبل الإجابة على هذا السؤال دعوني في هذه السطور أوضح لكم من هو الميسري
وقعت مليشيات الحوثي في شر أعمالها.. 1. اعتقدت أن الجيش الوطني تفكك. 2. أن السعودية تخلت عن دعم الشرعية. 3. قرأت
  ‏يجب على الاطراف المشاركة في الحكومة ان تعمل بجدية وبأقصى سرعة،لإيجاد حلول جذرية للازمات التي تشهدها
  يأتي الثامن من مارس هذا العام والسلطة السياسية تحتفل في خجل به ، إذا غاب عن الحفل الخطابي رئيس الوزراء و
في اليوم العالمي للمرأة وما يرافق هذا اليوم و التاريخ من الكتابة عن المرأة ودورها الرائد في شتى مناحي الحياة
القيمة الحقيقية لأي بلد و وطن هي "الثروة البشرية" و مخزونها الإبداعي و نشاطها الحيوي كقوة دافعة للبقاء .. و
  من يتابع المشهد السياسي والاجتماعي في جنوب اليمن يدرك مدى خطورته وعدم الإمكانية من حلوله لأنه صراع
في مثل هذا اليوم من عام 1973م التقيتُ لأول مرة بالرئيس السوفياتي ليونيد بريجنيف، وحينها كنتُ رئيساً للوزراء
-
اتبعنا على فيسبوك