مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 05:51 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 18 أكتوبر 2020 10:02 مساءً

أبو مشعل الكازمي رمز وطني

علي الذيب أبو مشعل الكازمي مدير عام أمن أبين عندما لزم غيره الوسادة ترك الذيب الكازمي الوسادة فنال السيادة، عندما ينتص غيره في المنصات، وتحت ظلالها، لا تراه إلا في الميادين، وبين غبارها، حين تتنعم وجوه أصحاب المكاتب جراء برودة المكيفات، تلفح وجهه شمس أبين الحارقة، حينما يظهر غيره ليتصور بأرقى البذلات لاتراه إلا ببزته العسكرية في ميادين الشرف، أو لابساً زيه التقليدي ليقف مصلحاً بين أبناء قومه، ذلكم هو الشاب المتوقد حيوية، ونشاطاً إنه أبو مشعل الكازمي الذي يقضي حياته بين أفراده.


لقد صنع أبو مشعل الكازمي قوة أمنية من وسط الصحراء، ومن بين رمال شقرة، فدرب، ورتب أفراده ليقوموا بواجبهم على أكمل وجه، وأتمه، فلله دره من قائد.


أبو مشعل الكازمي من بين حروف كلماته تتفجر الرجولة، ومن تقسيمات وجهه تعرف أنك أمام رجل صلب، وقوي، وشجاع، وصادق، ومرن، فهذا هو القائد، وهذه هي صفات القيادة، لأن القيادة لا يصلح لها أي أحد، فمن ترك الوسادة نال السيادة، وأبو مشعل الكازمي ترك الوسادة منذ أن بلغ الفطام، فلا ينطبق عليه إلا قول عمرو بن كلثوم:
إذا بلغ الفطام لنا صبي* تخر له الجبابر ساجدينا
وهذا الشاب عندما تراه الجبابرة تهابه، وعندما يراه المظلوم تتهلل أساريره، فأمثاله لا يظلم عندهم أحد، بل أن الظلم لو سلك الكازمي طريقاً سلك الظلم طريقاً غيره، فأبو مشعل لا يقبل الظلم، ولا يرتضيه، فهو والظلم ضدان، فشعاره إنما جئنا لنتمم العدالة، ونقضي على الفوضى وتوابعها.

تحية لهذا القائد حينما جعل من وقته راحة للآخرين، تحية له يوم أن جعل من نفسه معيناً، وناصراً لكل ذي حاجة.

تعليقات القراء
498594
[1] للإبتذال حدود .. لكنك لا تعرفها
الاثنين 19 أكتوبر 2020
ابوناصر الكازمي | ابين
للإبتذال حدود .. لكنك لا تعرفها .. همس في أذني هذا الذي تمدحه وقال انك تسير على خطى بارماده بالمقابل .. الرزق من عند الخالق .. وله في خلقه شؤون .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
خلال مسيرة حياتي الحافلة بالتنقلات في عدة مجالات العمل والدراسة والتنقل بين عدة مدن , بالإضافة الى كوني الأخ
ارتفعت نبرة المواجهة في الايام الماضية بين العالم الإسلامي من ناحية وبين فرنسا ومن يدور في فلكها من ناحية
ما تعرضت له عدن من نكبات متعاقبة خلال فترات مختلفة تضاعفت بعد محاولات اجتياح المحافظات الجنوبية ومحاولة
كل يوم يحضر للصلاة تراه بعد كل صلاة يجلس على كرسي الصلاة لمرض أقعده على هذا الكرسي، تراه بعد انقضاء الصلاة
لعل اصدق بيت في الرثاء هو قول شاعر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حسان ابن ثابت رضى الله عنه حين قال :(وما فقد
الجميع يدرك حال أهل السياسية في هذا الزمان، كذب ونفاق، تبدل في التوجهات وتحول في المواقف، إلا من رحم ربي وهم
بجهود إنسانية سادتها المسؤولية أمام أبناء المديرية  وروادها ، حيث بادر الناشط المهندس : صادق الناهي  أحد
بدى لي الخير متعة كما رآه زرادشت.. أحسست بسعادة غامرة وأنا أخوض معارك الخير وأنتصر.. وحتى تلك الإخفاقات التي
-
اتبعنا على فيسبوك