مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 11:27 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 أكتوبر 2020 08:19 مساءً

خطف البنات في عدن

تتوالى الجرائم تترى على عدن، وكل يوم يصحوا أهلها على فاجعة، فصارت تلك الفجائع بالنسبة لهم ديدنا، وكما قيل: 

أنكرت طارقة الحوادث مرة ثم اعترفت بها فصارت ديدنا.

1- قتل المشايخ وأئمة المساجد.
2- الاستهانة بالدماء، وقتل النفس بدون مبرر.
3- نشر المخدارت والخمور.
4- خطف النساء.
5- سرقة الأراضي، والبسط عليها.
6- تخريب الجميل في عدن.
7- التبلطج على القوم الضعفاء، واستعمال اللغات السوقية.
8- التعذيب بالكهرباء والماء.
9- غلاء المعيشة. إلخ مما يذوقه أهل عدن في كل حين.
ولسان حالهم يقول :
جرحت مجرّحا لم يبق فيه
مكان للسيوف ولا السهام.

يراودني سؤال لماذا كل هذا؟ وما ذنب هذا الشعب؟ ولماذا عدن بالذات؟
وقد يقول قائل: لا غرابة في الأمر، فالراعي نائم في فنادق الرياض، فضارت الذئاب تنهش، وتفسد في البلاد.
أقول حق ما تقول، ولكن ألا ترى معي أن الأمر مخطط، وممنهج له، دعك من الراعي وسباته، لكن قل لي: لماذا الذئاب تعمل كل هذا؟ فالذئاب بهيمية تفقد قوة التعقل، ويبقى حدها عند قوة الوهم كما هو مقرر في علم المنطق، هذا أمر ممنهج، ومدروس، والذئاب تعمل وتوجه بأمر آمر! فلماذا؟ ولماذا عدن بالذات؟

هل يريدون إخفاء هذه المدينة من الوجود؟
هل يريدون هجرة أهلها منها؟
هل يريدون ردة الفعل، ونشر الفوضى لتكون حجة قوية لنزول قوى دول أجنبية تحتل البلاد؟
هل يريدون صنع قاعدة للقرض السابق؟
هل يريدون من شعب عدن أن يترك مبادئه وعاداته ودينه؟
هل يريدون مجتمعا هم يخيطون فكره، ويصنعون عقله، ويرسمون خلقه؟
أفيدوني ماذا يريد القوم من عدن؟

تعليقات القراء
498573
[1] كرجل يبدو رجل ظين لم تقل رايك
الاثنين 19 أكتوبر 2020
م |
يعلم حتى الطفل ان الدوله العميقه الزيديه في اليمن لها اطماع كالدصهيونيه في فلسطين باحتلال الجنوب ليس حب بوحدة العرب ، بل لنهب الارض وهتك عرض شعب الحنوب . لقد لمس اهل الحنوب جشع الدوله الزيديه خلال احتلالها من ١٩٩٤ وحتى اليوم ولكن القاظم هو اسوا اذا اعيد اختلال الجنوب والغريب ان عملاء الزيديه لا زالوا ضد بلادهم فهم يسهلون عمليات التهريب الزيديه في الجنوب خاصه في ابين وشبوه وعدن



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري - مصدر : أسرة الفتاة عبير بدر تلقت اتصالا يفيد بتواجدها في صنعاء والخاطفون يطلبون حضور والدها للتفاوض
قيادي في المجلس الانتقالي يعتذر للرئيس هادي
عاجل: قوات سعودية تنتشر في محيط قصر معاشيق 
ولاء وعبير .. بين رواية أسرتيهما ونفي أمن عدن .. أين الحقيقة؟!
إب..مواطن يقدم على قتل زوجته رميا بالرصاص بمديرية الشعر
مقالات الرأي
*قال «عادل الجبير» ذات لقاء، إن تأسيس إيران للميليشيات الموالية لعنصريتها العرقية، واتجارها في تهريب
وانا ماشي في سوق كريتر نادانا شخص يبدوا من شكله انه خمسيني العمر كان واقف على ناصية الطريق وقال لي..مروان .. كيف
  تمثيلة ومسرحية لا تنطوي الا بمن به خلل عقلي أو فاقد الأهلية ، وسيناريو كان فية المخرج " ركيك " في العمل
على مدى أيام الأسبوع الماضي تبارى المزايدون في نشر المقالات والمنشورات تبريراً لحوادث متعددة  وقعت أو
  قد لا تكون فكرة مناقشة من هو الذي سعى أو يسعى للاختلاف مع الآخر أو كان متسببا فيه أو سعى لرفضه وحتى
على مايبدو أن الأكتفاء بالمشاهدة وأنتظار نتيجة المعركة هي الحالة التي يمكننا أن نستشف من خلالها الوضع القائم
  ✅في كل بلاد العالم يوجد اختطاف وليست عدن استثناء ..لكن يوجد الى جانب الاختطاف تمثيليات اختطاف والحالتين
  عندما تقوم منطقة او قبيلة بعمل الدولة ..هي القبيلة التي وصفت في كل كتب التاريخ بموطن الحميرين الاصلي .وكما
المتابع الحصيف للمشهد السياسي الجنوني والمتخبط بالمحافظات الجنوبية بعيون فاحصة ، سيدرك بما لايدع مجالاً
  وصف عفاش نسيج عدن (هنود وصومال ), والعقليات التي تخلقت في حاضنته تصفه اليوم , (جبالية وعرب 48) , وعدن تفتخر
-
اتبعنا على فيسبوك