مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 05:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 أكتوبر 2020 07:42 مساءً

عدن ستهزمهم وقدرها الانتصار !

نحن نمر بمرحلة صعبة جداً، وكل اركان الدولة معطلة واقصد بذلك السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية، ولا يوجد رئيس ولا حكومة ولا دستور او قوانين ولوائح تنظم حياة الناس، وبالتالي من الطبيعي ان تحدث اختلالات وحوادث جنائية في ظل كل هذه الفوضى الحاصلة، وفي ظل ان عدن تضاعف فيها السكان اضعاف اضعاف ما كان عليه قبل 2015، من غير الصراع السياسي الحاصل اليوم، واستغلال حتى اعراض الناس لتحقيق مكاسب سياسية .

ومقارنة عدد الجرائم التي تحدث في عدن، مع ما يحدث في صنعاء او تعز او حتى مأرب المدينة الي هي من شارعين، نجد ان الجرائم في عدن بالحد المعقول رغم كل ما ذكرنا .

والدليل ان عدن هي الأفضل والأكثر استقراراً، لذلك تقاطر اليها النازحين من كل المحافظات وبأعداد كبيرة، بما فيها المحافظات التي يصورها الاعلام المعادي لعدن بأنها محافظات التنمية والاستقرار، وشمل النزوح مسؤولين واعلاميين وتجار، بل ان رجال اعمال نقلوا شركاتهم ومؤسساتهم من صنعاء الى العاصمة عدن .

لكن عدن ابتلاها الله بأمراض وحاقدين ومرتزقة ومبتزين، يرون في خرابها ودمارها والاساء الى سمعتها مكاسب سياسية ومالية لهم، ولأحزابهم، وهي سياسة فاشلة وهذا الأمر ليس بجديد بل هذه الحملات منذ 2015 وهي تتكرر وكل مرة تحت عناوين مختلفة.

يضخمون الاحداث ويخرجونها عن مسارها بهدف ضرب السلم الاجتماعي، واحداث فوضى ورعب داخل المجتمع العدني، ولم يكفيهم حجم الخراب والدمار وحرب الخدمات والاشاعات طوال الخمس السنوات الماضية .

وبالتي الواجب علينا التكاتف والوقوف ضد كل الممارسات السلبية وانتقاد الأخطاء، ولكن في ظل اطار يحمي المكاسب التي تحققت مش نهدم المعبد على الجميع لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة كما يريدون هم .

وايضاً تقع تحت مسؤولية المحافظ اليوم إعادة تنظيم قوات الأمن بمختلف مسمياتها، وعدم الانتظار الى الرياَض، لأن أبناء عدن هم من يدفع ثمن تعطيل تنفيذ اتفاق الرياض.

الناس تريد ان تلمس تغيير حقيقي في واقع الأمن بعدن، يريدون تفاعل حقيقي مع قضاياهم، مع الاختلالات الأمنية مع الجرائم التي تحدث هنا وهناك .

لأن الفراغ يستغله ضعاف النفوس لنشر الاشاعات والكذب وتضخيم الاحداث بهدف اثارة الفوضى المجتمعية وإشاعة الخوف والقلق في المجتمع .

ونحيي الصحوة المجتمعية ورفض كل الممارسات السلبية من كل الأطراف، وهذا ما يجب ان تستمر، الضغط المجتمعي بالاتجاه الإيجابي يجب ان يدعم ويتم مساندته مثل ما ظهر في موضوع سائق الطقم واغلاقه طريق رئيسي، واطلاقه النار على صاحب الباص .

الجهد على مواقع التواصل الاجتماعي يجب ان يتركز على اصلاح الأخطاء ومعالجتها، وانتقاد اي شخص يسيء لمنصبه ومكانته من أي منطقة كان لا نشر الاشاعات وتضخيمها لضرب المجتمع .

وبأذن الله عدن ستخرج من كل هذه المحن منتصرة، وهذا قدرها، لكنها ستتذكر كل من اساء لها وهو يدعي حبها وزراً وبهتاناً، سواء من استغل الاعراض للتشهير بها وبأهلها الطيبين الذين تحملوا ويلات الصراعات السياسية وقذارة السرق واللصوص والمبتزين، وايضاً كل من استغل منصبه او موقعه للنهب والسلب واثارة الفوضى .

تعليقات القراء
498568
[1] الاحزمة الارهابية للانتقالي
الأحد 18 أكتوبر 2020
Al adani | Yemen, adenاليمن الديمقراطية
كلوا الدولارات من الامارات واصمتوا واتركوا الشعب اليمني وشأنه.

498568
[2] نعم عدن ستهزمهم
الأحد 18 أكتوبر 2020
خالد النهدي | السعودية
نعم عدن ستهزمهم لانهم حثالة شوارع بلا تربية مليشيات بالايجار اليومي يتبعون دويلة ساحل عمان كلهم اصحاب سوابق وبلا تربية ولا اخلاق نعم ياياسر سوف تهزمون لانكم بلاطجة وافضل واحد فيكم لايصلح حارس لزريبة كلاب كلكم نفس الطينة اي انتعالي يعتبر مجرم هذا وعادكم مامسكتم كيف لو مسكتم وان شاء الله سوف تهزمون وتطردون ومراقص دبي تنتظركم

498568
[3] هذا الوغد الذي ينسب نفسه ليافع
الاثنين 19 أكتوبر 2020
جمال صالح قاسم | يافع
ويافع الاصاله والاخوه والتضحيات والنجدات لايمكن لهذا المتطفل وامثاله من جزمات صهاينة ابو ظبي دعاة النفير والمتاجره بيافع ان ينتسبوا اليها هذا الامعه الذي يعجز كتابة جمله ويتلعثم امام اية مناظره فضائيه هؤلاء شوهوا اعراف وقيم ومكانة يافع الجرائم والاغتيالات والسجون مكتضه بشباب المقاومه التي واجهة العدوان العفاشي حوثي وخمسة اعوام يمارسوا بها النهب والسرقه وتعطيل الخدمات ونشر الفوضى ومحاربة المواطن في لقمة عيشه وامنه ويطلع علينا زاعما الاستقرار والامن!!!

498568
[4] عدن وأبنائها احرار
الاثنين 19 أكتوبر 2020
مثنى قاسم صالح | لحج
إن الأساليب الاستفزازية التي يطلقها أبناء المنا طق المجاورة لعدن ستدفع الى حرب أهلية لن تبقي ولن تذر ...وستكون على رؤوس أولائك الذي ينكرون أن لدولة عدن شعب تاريخه 3000 عام قبل الميلاد ... ه‍ؤلاء الغزاة الذين يحتلون أرضنا سيندمون ويطردون اشر طرده...إلى الآن أبناء عدن سلميون....يا ضالعي ويا يافعي ويا كازمي لاتعتقدوا أن استقواءكم بالسلاح سيدوم طويلاً...إذا انتفض أبناء عدن وحملوا السلاح ستكون كارثية على تواجدكم... احذروا الاستفزاز.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري- تقسيم الوزارات في الحكومة الجديدة بين المكونات (اسماء ومناصب)
شخصية هامة ستغادر عدن بعد قليل وبصورة مفاجئة
عدن الغد تنفرد بنشر تفاصيل جديدة عن قوام الحكومة القادمة
تفاصيل خاصة : لقاء يجمع بين الرئيس هادي بقيادة الانتقالي دونما تغطية صحفية
رئيس الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي يغادر عدن بصورة مفاجئة
مقالات الرأي
  رهن القضية الجنوبية وتجميد نضال شعب الجنوب من أجل فك الارتباط واستعادة دولته الحرة المستقلة إلى مابعد
  أن إبراز مشروع معين لفئة من البشر او جماعةً من الجماعات، سواءً كانت طائفيةً او عرقيةً سلاليةً، او قوميةً
بينما كنت اتصفح مواقع الانترنت بالصدفة شاهدت صورة لسفينة عملاقة وهي ترسو رحالها في ميناء عدن الاستراتيجي في
هكذا عهدنا الشيخ النقيب في العطاء حين تقدم كوكبة من المشايخ والقيادات الأمنية والاجتماعية في إنهاء قضية قتل
هل يدرك أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة حضرموت وكافة منتسبيها من التجار ورجال الأعمال الحضارم ماهي
ست سنوات من حرب الضربات الجوية من البعد والحصار البري والبحري والجوي المحكم على اليمن شمالا وجنوبا ، منذ
لا تستغرب من معلمك يبيع في البقالة. لا تستغرب من معلمك يعمل بسطه او كشك بالشارع. لا تستغرب من معلمك يعمل كدلال
  قال بصوت مرتفع: "يجب أن يحترموا معتقداتنا". و أضاف، برفع أحد حاجبيه، بطريقة فيها خبث: "مش هم يقولوا انهم
آلة إعلامية تدميرية جنوبية فتكت وتفتك بالشعب الجنوبي عن سابق إصرار وترصد ، التفكير الواقعي والعقلاني مغيب
  في منشوري السابق تناولت الانتقالي ..بعنوان ماذا يريدون الانتقاليون ...وعلى إثرة تلقيت وابلا من السباب
-
اتبعنا على فيسبوك