مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 06:14 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 أكتوبر 2020 06:34 مساءً

لماذا تتصاعد الحملة الاعلامية ضد اجراءات البنك المركزي ؟!

 

 

لا تكاد الحملة الاعلامية ضد البنك المركزي تخفت لتتصاعد من جديد خاصة في الآونة الاخيرة بعد ان بدأ البنك المركزي في اتخاذ مجموعة من الاجراءات للسيطرة على سوق الصرف الاجنبي واصدار جملة من التوجيهات الادبية من اجل العمل على تعزيز الاجراءات والممارسات التشغيلة ذات الصلة بالبنك المركزي وتطبيق نظام الامتثال في المؤسسات الماليةوعقد اللقاءات معها بهدف التقييم المتبادل وتقييم المخاطر الوطنية . هذه التوجيهات والمتابعة الحثيثة لاعمال البنوك وشركات الصرافة من قبل البنك المركزي والتي تاتي في نطاق مسؤوليتة القانونية تواجه بحملة شرسة بداتها جمعيتي البنوك والصرافين وهي دليل عن مقاومة شرسة لاجراءات البنك المركزي ولكنها طبيعية خاصة بعد ان تعودت هذه المؤسسات العمل في ظروف رخوه واجواء منفلتة لكن الملاحظ ان بيان جمعيتي البنوك والصرافين اظهر انهما جمعيتين غير محايدة تماما على رغم انهما تدعي الحياد..  

 في هذا السياق فإن 

البنك المركزي عرض فكرة انشاء شبكة تحويلات موحدة في لقاءة بممثلي الصرافين حصراوالذي عقد في النصف الاول من شهر اكتوبر الجاري ٢٠٢٠ .ولاشان للبنوك بذلك كما قد يفهم او فهم.ان هذا اللقاء كان يهدف في الاساس الى دراسة امكانية قيام شبكة تحويلات مالية موحدة للصرافين وهو اتجاه لايخل بتعدد وحرية ممارسة المهنة ولايتناقض مع قانون الصرافة. وتم ذلك في اطار متابعة اهتمام البنك المركزي بالتزامات المؤسسات المالية بالقوانين والتشريعات المحلية والدولية ذات العلاقة بحضر ومكافحة عسل الاموال وضمان اعتماد المعايير الدواية الخاصة بمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وفي ظروف الحرب وغياب السلام وفي ظل التعقيدات الامنية وانقسام النظام المالي فإن ظاهرة غسل الاموال وباعتراف المنظمات والمؤسسات الدولية ذات العلاقة لم تختف في اليمن تماما و بشكل كامل ولهذا جاءت دراسة توحيد شبكة التحويلات المالية لاجتثاث هذه الظاهرة بشكل اساسي وهي جهود تتكامل مع نشاط اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب . 

من جهه اخرى يجدر القول ان البنك المركزي في العاصمة المؤقتة حافظ ويحافظ على ودائع البنوك التجارية لدية وهو التزام اخلاقي وقانوني لانه يدرك ان ودائع البنوك لدية في الاخير هي ودائع تخص المودعين من الافراد يجري ذلك 

على الرغم من الظروف والتحديات التي واجهت البنك المركزي في ظل بيئة غير مواتية .

ان من المهم التاكيد ان اجراءات البنك المركزي تتسق مع القوانين المنظمة كقانون البنك المركزي وقانوني البنوك التجارية والاسلامية وقانون الصرافة .

ولهذا لايجب التشويش على اجراءات البنك المركزي لانهاء تتفق روحا ونصا مع هذه القوانين .

 

د.يوسف سعيد احمد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري- تقسيم الوزارات في الحكومة الجديدة بين المكونات (اسماء ومناصب)
شخصية هامة ستغادر عدن بعد قليل وبصورة مفاجئة
عدن الغد تنفرد بنشر تفاصيل جديدة عن قوام الحكومة القادمة
تفاصيل خاصة : لقاء يجمع بين الرئيس هادي بقيادة الانتقالي دونما تغطية صحفية
رئيس الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي يغادر عدن بصورة مفاجئة
مقالات الرأي
  رهن القضية الجنوبية وتجميد نضال شعب الجنوب من أجل فك الارتباط واستعادة دولته الحرة المستقلة إلى مابعد
  أن إبراز مشروع معين لفئة من البشر او جماعةً من الجماعات، سواءً كانت طائفيةً او عرقيةً سلاليةً، او قوميةً
بينما كنت اتصفح مواقع الانترنت بالصدفة شاهدت صورة لسفينة عملاقة وهي ترسو رحالها في ميناء عدن الاستراتيجي في
هكذا عهدنا الشيخ النقيب في العطاء حين تقدم كوكبة من المشايخ والقيادات الأمنية والاجتماعية في إنهاء قضية قتل
هل يدرك أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة حضرموت وكافة منتسبيها من التجار ورجال الأعمال الحضارم ماهي
ست سنوات من حرب الضربات الجوية من البعد والحصار البري والبحري والجوي المحكم على اليمن شمالا وجنوبا ، منذ
لا تستغرب من معلمك يبيع في البقالة. لا تستغرب من معلمك يعمل بسطه او كشك بالشارع. لا تستغرب من معلمك يعمل كدلال
  قال بصوت مرتفع: "يجب أن يحترموا معتقداتنا". و أضاف، برفع أحد حاجبيه، بطريقة فيها خبث: "مش هم يقولوا انهم
آلة إعلامية تدميرية جنوبية فتكت وتفتك بالشعب الجنوبي عن سابق إصرار وترصد ، التفكير الواقعي والعقلاني مغيب
  في منشوري السابق تناولت الانتقالي ..بعنوان ماذا يريدون الانتقاليون ...وعلى إثرة تلقيت وابلا من السباب
-
اتبعنا على فيسبوك