مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أكتوبر 2020 01:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

خروق حوثية في الحديدة والشرعية تشكك في جدية الجماعة في السلام

الخميس 15 أكتوبر 2020 08:03 صباحاً
الحديدة (عدن الغد) «الشرق الأوسط»

جددت الميليشيات الحوثية أمس (الأربعاء) هجماتها على المناطق المحررة في محافظة الحديدة الساحلية (غرب) في سياق خروقها للهدنة الأممية، في وقت شكك فيه رئيس الحكومة الشرعية معين عبد الملك في جدية جنوح الجماعة لتحقيق السلام.

وقال عبد الملك في تصريحات رسمية خلال استقباله سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس غروندبرغ إن «هذا التصعيد (هجمات الحوثيين) بما في ذلك إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على المدن والأحياء السكنية والأراضي السعودية مؤشر واضح على عدم جدية ميليشيا الحوثي في السلام والحل السياسي».

وذكرت المصادر الرسمية أن رئيس الحكومة المكلف ناقش مع سفير الاتحاد الأوروبي «الجهود والتحركات الأممية والدولية لتحقيق السلام، واستمرار ميليشيات الحوثي في إفشال هذه الجهود». وجدد رئيس الوزراء اليمني - بحسب المصادر نفسها - موقف الشرعية الثابت في التعاطي الإيجابي مع جهود المبعوث الأممي لإحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا. وأشار إلى أن هذا التعاطي الإيجابي يقابله تصعيد للميليشيات الحوثية في عدة جبهات وخروقها المتصاعدة لاتفاق استوكهولم في الحديدة، كما أشار إلى الدور المطلوب من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي.

ميدانيا، أفاد الإعلام العسكري للجيش اليمني بأن الجماعة الحوثية خسرت قائدين بارزين؛ الأول ينتحل رتبة لواء ويدعى أبو البتول الأقهومي والثاني ينتحل رتبة عميد ويدعى أحمد جابر المطري والأخير كان أيضا يرأس فريق الجماعة في اللجنة المشتركة لتنسيق إعادة الانتشار في محافظة الحديدة.

وعلى صعيد الخروق الحوثية للجماعة أفاد الإعلام العسكري بأن الميليشيات شنت قصفاً مدفعياً على الأحياء السكنية في مدينة التحيتا جنوب الحديدة، حيث أطلقت من مناطق تمركزها عددا من قذائف الهاون على الأحياء السكنية الواقعة شمال مركز مدينة التحيتا بصورة عشوائية ما تسبب في إثارة الخوف والرعب بأوساط الأهالي وتعطيل أعمالهم بالمدينة.

وذكرت المصادر أن الجماعة الحوثية استهدفت حي منظر الشعبي التابع لمديرية الحَوَك جنوب مدينة الحديدة، كما استهدفت شرق مدينة الصالح ومنطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة، مستخدمة قذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 82 والأسلحة المتوسطة عيار 14.5 وسلاح 12.7 بصورة متواصلة.

وبحسب ما أورده المركز الإعلامي لألوية قوات العمالقة تصدت القوات المشتركة لهجوم مسلح شنته ميليشيات الحوثي على منطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة، وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. ونقل المركز عن مصادر عسكرية ميدانية، قولها «إن مجاميع مسلحة تابعة للميليشيات شنت هجوماً واسعاً تصدت له القوات المشتركة، بعد أن خاضت معها اشتباكات عنيفة استخدمت فيها أنواع الأسلحة والقذائف».

ويأتي هجوم الميليشيات الحوثية الموالية لإيران عقب مرور أيام قليلة على انكسارها في جبهات الدريهمي والتحيتا وحيس؛ على أيدي القوات المشتركة، وسقوط مئات القتلى والجرحى في صفوفها؛ بينهم قيادات عليا. بحسب ما أفادت به المصادر نفسها.

وفي سياق ميداني متصل أفادت المصادر الرسمية اليمنية بأن قوات الجيش الوطني، حققت تقدما جديدا شرق مدينة تعز، عقب معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية. ونقلت وكالة «سبأ» عن مصدر عسكري قوله إن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحقيق تقدم جديد باتجاه قلعة لوزم الأثرية، شرق مدينة تعز بعد معارك أسفرت عن مصرع 10 من عناصر الميليشيات وإصابة آخرين. وفي الجبهة الغربية لمدينة تعز، قالت المصادر ذاتها إن مواجهات وصفتها بـ«العنيفة» دارت في مناطق الربيعي ومحيط مدرات ووادي حنش غرب جبل هان، وأسفرت عن مصرع القيادي الحوثي الميداني «أبو صقر» وإصابة اثنين آخرين إلى جانب خسائر فادحة في الآليات العسكرية.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
دعوة أممية لوقف فوري عالمي لإطلاق النار لتركيز الجهود على مكافحة «كورونا»
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى وقف فوري لإطلاق النار في مختلف أنحاء العالم من أجل التركيز على جهود مكافحة فيروس «كورونا»
اليمن يدعو إلى موقف دولي حازم في مواجهة السلوك العدائي الإيراني
دعا اليمن، المجتمع الدولي، خصوصاً الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، إلى «مغادرة مربع الصمت واتخاذ مواقف واضحة وحازمة تجاه العدوان الإيراني على اليمن».وقال
الحوثيون يستقبلون «المولد النبوي» بتكثيف أعمال الجباية القسرية
استقبلت الجماعة الحوثية في صنعاء وبقية المحافظات اليمنية الخاضعة لها ذكرى «المولد النبوي الشريف» بتكثيف أعمال الجباية القسرية على المتاجر ورجال الأعمال،


تعليقات القراء
497841
[1] الشرعية والتحالف هدفهم فقط احراق شباب الجنوب
الجمعة 16 أكتوبر 2020
علي طالب | كندا
الملاحظ ان المقاتلين في كل الجبهات ؛ الساحل الغربي جبهات الصبيحة ، الضالع ، عقبة ثرة جميعهم من الجنوبيين معظمهم حفاة وبالزي الشعبي معوز وقميص عادي في الوقت الذي يوجد جيش نظامي مكدس في كل المناطق الجنوبية من شقرة حتى المهرة ، ناهيك عن عشرات الالاف في وادي حضرموت بكامل العتاد واللوازم العسكرية . هل هذه دولة جادة في مواجهة الحوثي وهل التحالف لا يعلم ؟؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
انهالت النيران على قوات سالمين من كل صوب بيافع .. فكيف نجا من الاغتيال بأعجوبة! ومن هو خلف هذه الحادثة ؟
بالصور: تصميم مطار دولي في اليمن وفق معايير حديثة
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
لم ينفك الرئيس الفرنسي المأزوم ماكرون يطالعنا كل يوم بسخافة من سخافاته وتفاهة من تفاهاته وحماقة من حماقته
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
-
اتبعنا على فيسبوك