مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 06:37 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

إجراءات كبح المضاربات تحسّن سعر صرف الريال اليمني ولا انخفاض لأسعار السلع

صعود بعد موجة من الانخفاض الحاد (فرانس برس)
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 10:29 صباحاً
(عدن الغد)العربي الجديد:

سجّل الريال اليمني، أمس الاثنين، تحسناً ملحوظاً في أعقاب حزمة معالجات حكومية لكبح الانهيار الاقتصادي غير المسبوق إلى مستويات قياسية خلال الأسبوع الماضي.

وقال متعاملون وصيارفة لـ"العربي الجديد"، إن أسعار الصرف في العاصمة المؤقتة عدن ومدن تعز وحضرموت، شهدت تعافياً ملحوظاً للريال اليمني، بحيث سُجِّل سعر 780 ريالاً أمام الدولار الواحد، بعد أن كان قد وصل إلى 850 ريالاً أواخر الأسبوع الماضي.

وأشارت المصادر إلى أن أسعار الصرف ما زالت ثابتة في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة للحوثيين التي تفتقر إلى السيولة النقدية، وذلك بواقع 610 ريالات أمام الدولار الواحد.

وعلى الرغم من التعافي النسبي للريال، إلا أن أسعار السلع الغذائية ما زالت مرتفعة، وسط شحّ في بعض المواد الأساسية مثل الأرز والألبان.

وعاودت شركات ووكالات الصرافة فتح أبوابها في غالبية المدن اليمنية بعد أيام من الإغلاق الإجباري بتوجيهات من البنك المركزي اليمني، ولكن مع التزام التوجيهات الأخيرة التي صدرت عن الحكومة المعترف بها دولياً.

وأكد مروان المقرمي، وهو صراف في مدينة تعز لـ"العربي الجديد"، أن غالبية الشركات الكبرى التزمت التوجيهات الصادرة عن البنك، وذلك بالتوقف عن المضاربة ومنع التحويلات للشخص الواحد خلال يوم بأكثر من 800 دولار، لكن لا يزال هناك تلاعب في السوق السوداء.

وأعلن البنك المركزي اليمني، الاثنين، بدء تنفيذ عمليات المصارفة للدفعة الأولى لمستوردي المشتقات النفطية، وذلك وفقاً للآلية التي اعتمدها أخيراً وبسعر صرف تفضيلي.

وقال البنك، في بيان صحافي، إنه مستمر في تغطية احتياجات استيراد المشتقات النفطية من خلال عمليات المصارفة والتحويل وفق الآلية التنظيمية المعتمدة لذلك، للحد من عمليات المضاربة غير المشروعة في سعر الصرف، وتحقيق الاستقرار في الأسعار.

وأكد البنك المركزي الذي يتخذ من عدن مقراً له "أنه لن يُسمَح بدخول المشتقات النفطية إلى الموانئ المحلية، إلا إذا التزم مستوردو المشتقات النفطية المصارفة عبر البنك المركزي والتحويل إلى البنوك التجارية أولاً بأول والتزام بقية الضوابط والإجراءات المحددة لذلك".

وذكر البنك أن هذه الآلية تهدف إلى تنظيم العرض والطلب على العملات الأجنبية واستقرار صرفها، والحد من عشوائية الطلب والمضاربة في أسعار العملات، وتوجيه موارد النقد الأجنبي المتاحة لتغطية الاحتياجات ذات الأولوية للبلاد، عبر آليات منظمة وملائمة، وبما يضمن الاستقرار العام للأسعار.


المزيد في أخبار وتقارير
عدن..مواطنون يشكون من ازدحام طريق رئيسي بالشيخ عثمان..(لهذا السبب)
  شكا مواطنون في العاصمة عدن من الازدحام المروري الخانق الذي تسببت به عملية إغلاق شارعا رئيسيا في مديرية الشيخ عثمان. وتم إغلاق الشارع الرئيسي الممتد من جولة
قبل 76 عام.. هكذا كانت مدينة لودر ثاني اكبر مديريات أبين
تحصلت صحيفة عدن الغد على صور قديمة ونادرة جدا لمدينة لودر ثاني اكبر مديريات محافظة ابين ووفقا لمراجعة موسوعة انجليزية فإن الصور التقطت في 1945 أي قبل 76 عام والتقطت
باحث سياسي: لماذا لا يلتفت الرئيس هادي لمعاناة الشعب؟
تساءل الكاتب والباحث السياسي المُعروف د. عادل دشيلة عن سبب صمت فخامة المُشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية تجاه ما يحدث مع أبناء الشعب اليمني. وقال دشيلة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
-
اتبعنا على فيسبوك