مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 10:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 14 يوليو 2020 06:18 مساءً

لعبة الحرب في اليمن (7)

ومن غرائب الامور ان تظل الاسئلة التي حيرتنا منذ اندلاع الحرب اليمنية على حالها، ولم يطرأ عليها اي تغيير يذكر حتى  بدخولها السنة السادسة على التوالي، يظل الابهام في الاجابة عنها هو سيد الموقف.،على الرغم بان هذه الفترة العصيبة من الحرب كفيلة باجلاء الحقيقة منها والتي الكل يبحث عنها والبعض  اوقف نفسه عليها وان سيظل يتخبط في جحيم التكهنات المضلة لبوصلة تفكيره الى حين.

وعلى خطورة لعبة الحرب  في اليمن وغموضها، لم تبح الا بالنذر اليسير من اسرارها العميقة والمعيقة لنمط التفكير فيها، و التي لم تبدد آلسنة لهيبها ظلمة العتمة المحيطة بها من كل اتجاه. وان دفعت ضرورة الموقف منها  بشئ من الظن فيها الى سطح التفكير،ستظل على ندرتها وقلتها لا تغني ولا تسمن من جوع.
ولم يجد نفعا كل جهد بذلناه في استقصاء هذه الحرب واهدافها الداخلية والخارجية،و التي اشتعل آورها بفتنة مذهبية صرفة محددة واضحة  المعالم، ولكنها انقلبت في غمضة عقل و عين الى انقلاب امامي مكتمل الاركان على الدولة والذهاب بجمهوريتها الثانية وتغييبها من على ظهور الوجود في العاصمة صنعاء وعدد من محافظات الوطن،وطبعا لم تقض الفتنة على السنة المذهبية برأسيها الاصلاحي والسلفي باعتبارهما على قائمة المطلوبين من الحرب، ولكنها قضت على اليمن برمتها و التي نبحث عنها لسنوات في اروقة الامم والشعوب وقد تطول رحلة العثور عليها. 

ونجاة اسود السنة وثعالب الاصلاح الماكرين في الحرب والسياسة من فخ الموت الذي نصب لهم باحكام وبتخطيط دولي، وانقلب حسرات على هولاء المخططين،والذي اندفعوا وفي ثورة غضبهم بتسليم اليمن بما حمل للاماميين الجدد نكالا بالشعب وكيانه الوطني والجمهوري وشرعيته الدستورية.

ومضت بريطانيا في جررة اليمن من الناصية والدفع بها من هاوية الى اخرى ومن انقلاب الى اخر،و مواصلتها لتفريخ قواها الانتهازية هنا وهناك وتمكينها من عوامل القوة العسكرية الضاربة.،مع امساكها المحكم بقرون التحالف وترك امريكا تحلب ثدييه بنهم شديد دون شبع يظهر عليها.

والسؤال الذي يفرض نفسه لماذا كل هذا الغليان الدولي على قطبي السنة في اليمن  ؟
والجواب لا يحتاج لذكاء سياسي خارق بل الى تفكير عقلاني بسيط يهدينا الى معرفة الاسباب الاولية لهذا العداء المحكم لهما، باعتبار الاصلاح امتداد لحركة الاخوان المسلمين التي تمثل القلب النابض في كل الثورات العربية القديمة والمعاصرة والدماء المتجددة في شرياناتها، واعتبار الحركة السلفية الذاكرة الحية والمتجددة للكتاب والسنة، وطبعا لم تشفع العلاقات التاريخية التي تربط التجمع بالقوى الدولية لكونه حزب برغماتي بحت و غير راغب في تولي الحكم في اليمن وبوحي من دوره وتواجده في مختلف مراحل تاريخه السياسي الحديث ،كما لم تشفع للحركة السلفية نأيها بنفسها عن الصراعات السياسية واتباعها لولي الامر في المنشط والمكره بتعبيرهم او في الاول والاخير بتعبيري.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف يستدعي المئات من ابناء عدن تلقوا تدريبات في السعودية
عاجل :مقتل مواطن واصابة اخر اثر اشتباكات مسلحة في عدن
متنفس عدن مول من ملكية عامة إلى ملكية خاصة
شبوة.. مواطن عزاني من ابناء مديرية ميفعة يقتل "ثعبان" ضخم. 
تنظيم القاعدة في البيضاء يعدم طبيب اسنان
مقالات الرأي
ربما كان إعلان الإمارات التطبيع الكامل مع الكيان الإسرائيلي صادماً للكثيرين ولكن في الحقيقة إنه أمر ليس
مليشيا الحوثي مستميتة على السيطرة على مأرب، في حين أن الجميع مشغول إما بتداعيات وتفرعات وإشكالات الإنتقالي،
فعالية الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة شبوة يوم غد الاحد هي رسالة لمفهوم الشراكة الوطنية لكل فئات الشعب
*سعيد الجعفري    الأهداء الى إبنتي صفية ذات السابعة من العمر المتمسكة بالوعد      يقف رئيس الوزراء
  طوال اكثر من 60 عام لنشوء دولة اسرائيل التي اعترفت بها معظم دول العالم ، ظل العرب والمسلمين يرفضون
ربما يعتبره البعض حكما مسبقا ، أو وجهة نظر غير متأنية لكن يبدو أن الأمور تسير نحو التزام واضح بتنفيذ بنود
البعض لا يعترض على التطبيع العربي مع إسرائيل إلا بقدر موقفه من الدولة المُطبّعِـة ، فهو لا ينطلق في اعتراضه
سيتواصل سقوط العرب قادة وحكومات في سلة التطبيع والمهملات، وما ابوظبي الا حبة في مسبحتهم المفككة العقد من قبل
نعم لنتناقش بعقل ومنطق حول اضراب المعلمين وحقوقهم انا كتربوي محال للمعاش من ٢٠١٤م ثلث حقوقي ضائعة..ومثلي مئات
مهم جداً للقراءة إذا كُنت يمني فقط ك شاب يمني ليس لي انتماء غير لوطني وديني أدعو إلى السلام والتطبيع "اليمني
-
اتبعنا على فيسبوك