مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 01:40 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
العالم من حولنا

بريطانيا تلوح بتجنيس الملايين من سكان هونغ كونغ

الأربعاء 03 يونيو 2020 11:22 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص :

صرح "بوريس جونسون" رئيس وزراء بريطانيا ، أنه سيقترح على ملايين من سكان "هونغ كونغ" جوازات سفر وإمكانية الحصول على الجنسية البريطانية إذا أصرت الصين على فرض قانونها حول الأمن القومي على المنطقة.

وقال جونسون : يخشى العديدون في هونغ كونغ أن يكون أسلوب حياتهم الذين تعهدت الصين بالإبقاء عليه مهدداً ، وأكد أنه إذا مضت الصين قدماً وأعطت مبرراً لهذه المخاوف ، فلا يمكن لبريطانيا بملء ضميرها أن تتجاهل الأمر وتتجاوزه ، بالعكس سنحترم واجباتنا وسنقدم خياراً بديلاً ، وأضاف جونسون : إن نحو 350 ألف شخص في هونغ كونغ يحملون حالياً جواز السفر البريطاني لما وراء البحار ، الذي يسمح بدخول المملكة المتحدة بدون تأشيرة لمدة تصل إلى 6 أشهر.

وسيكون 2.5 مليون شخص إضافيين مؤهلين للتقدم بطلبات للحصول على هذه الوثيقة التي منحت لسكان المستعمرة البريطانية السابقة عند إعادتها إلى الصين ، وينص القانون حول الأمن القومي الذي اقرت الجمعية الوطنية الشعبية الصينية مبدأ فرضه لكن لم ينته بعد ، على عقوبات للنشاطات الانفصالية والإرهابية والتخريب والتدخلات الأجنبية في المنطقة الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي ، وقررت بكين فرض هذا القانون بعد موجة من التظاهرات المؤيدة للديموقراطية ، ما أثار معارضة دولية وأدى إلى عودة الاضطرابات إلى هونغ كونغ ، ويخشى المعارضون لنفوذ بكين أن يؤدي ذلك إلى تراجع غير مسبوق في الحريات في المركز المالي الذي يضم 7 ملايين نسمة.

وكانت بكين تعهدت عند عودة المنطقة إليها بمنح هونغ كونغ حكماً ذاتياً واسعاً وحريات وفق مبدأ بلد واحد ، نظامان ، وقال جونسون : إذا فرضت الصين قانونها للأمن القومي ، فستغير الحكومة البريطانية تشريعها الخاص بالهجرة وتسمح لأي شخص يحمل هذه الجوازات ويقيم في هونغ كونغ بالقدوم إلى المملكة المتحدة لمدة 12 شهراً قابلة للتجديد ومنح مزيد من الحقوق ، بما فيها الحق في العمل الذي يمكن أن يضعه على طريق المواطنة ، وأضاف : أن فرض القانون في هونغ كونغ سيحد من حرياتها ويقلص استقلاليتها بشكل كبير ، مؤكداً أنه إذا حدث ذلك فلن يكون أمام بريطانيا خيار آخر سوى الحفاظ على علاقات التاريخ والصداقة العميقة مع شعب هونغ كونغ.

* من فهد التركي


المزيد في العالم من حولنا
انفجارات إيران المتتالية كيف كشفت ضعف أجهزة استخباراتها؟
    أضرار الانفجار الذي حصل في مصنع للأوكسجين في بلدة باقرشهر جنوب العاصمة الإيرانية طهران (أ ف ب) شيء غريب يحدث في إيران، بين يوم وآخر تضرب جهة مجهولة
الصين تفرض عقوبات على مسؤولين أميركيين بسبب قضية الأويغور
أعلنت الصين، اليوم الاثنين، فرض «عقوبات مماثلة» بحق ثلاثة من كبار النواب الجمهوريين الأميركيين ودبلوماسي، رداً على قرار واشنطن حظر منح التأشيرات لعدد من
السودان يلغي قانون الردة، وحظر الخمر لغير المسلمين
أعلنت الحكومة في السودان مجموعة من التعديلات القانونية، تشمل السماح لغير المسلمين باحتساء الخمور، وإلغاء قانون الردة وعقوبة الجلد.   وقال وزير العدل السوداني




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بيان هام صادر عن الإدارة الذاتية التابعة للمجلس الانتقالي
عاجل: شركات الصرافة تعلن رفع الإضراب بعدن (Translated to English )
انهيار جديد في منظومة الكهرباء بعدن
عاجل :انفجار بطقم بمحيط سوق القات بخور مكسر
‏عاجل: بيان مرتقب للمجلس الانتقالي
مقالات الرأي
كنا قد أستبشرنا خيرا بقرب التوصل لتفاهمات بشأن تطبيق اتفاق الرياض على اعتبار ان سريان الاتفاق سيمهد لإعادة
الوضع يزداد سؤٱكهرباء مافيش ، الماء ينقطع وفي بعض الأماكن مقطوع نهائي ،الطرقات مكسرة ، والعمائر مدمرة ،
اعتصام الجيش وردود الفعل.. مازل الاعتصام مستمر وقد دخل اسبوعه الثاني. البعض كان يرى أن يكون المخيم في مكان آخر
قيل ;  "احتلال الأرض يبدأ من احتلال العقل ...واحتلال العقل يبدأ من احتلال اللغة " تلك هي الحقيقة المغيبة
هل يدرك الغرب أن خلاف اليمنيين مع الحوثي أنهم يريدونه يحكمهم بالديمقراطية وهو يريد يحكمهم باسم الله تعاملت
    المغفور له بإذن الله الأستاذ حسن أحمد اللوزي كان شاعرا وأديبا قبل أن يكون إداريا ومسؤولا غزير العواطف
اوجد المجلس الانتقالي الجنوبي فرصة من العدم للحكومة الشرعية للتملص من التزاماتها والقيام بواجباتها
المتمعن والمتابع للعبة الحرب في اليمن سيجد تخبطا واضحا في  مساراتها وتغيرات دراماتيكية في احداثها التي
ثلاث ممالك تربعت وتسيدت قديماً على عرش مملكة ( الجان والجنان ) – ثلاث إمبراطوريات كانت تتزاحم وتتصارع
  الخلاف المحتدم بين المجلس الانتقالي الجنوبي والسلطة المسماة بالشرعية ليس مبررا للسعودية وللتحالف أن
-
اتبعنا على فيسبوك