مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 04 يونيو 2020 10:30 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية -فيروس كورونا: الإغلاق أم التجربة السويدية؟ صحف بريطانية تحاول الإجابة

السبت 23 مايو 2020 07:45 صباحاً
بي بي سي العربية

تنوعت عناوين الصفحات الأولى للصحف البريطانية في عطلة نهاية الأسبوع، إلا أن الكثير منها أعاد كالعادة إثارة السجال حول نجاعة الإجراءات الحكومية في الداخل البريطاني للتعامل مع وباء كوفيد19 وفيروس كورونا مقارنة مع تدابير مماثلة لدول في أوروبا والعالم خصوصاَ في السويد التي تتبع سياسة مغايرة مثيرة للجدل.

تحاول صحيفة "الغارديان" مثلا تسليط الضوء على نتائج تعامل السويد مع الوباء، وهو الموقف الذي يقع تحت تدقيق إعلامي كبيرً في الأيام الأخيرة.

ووفقا لما تنقله الصحيفة عن محررتها "تاي هون كيم" فإن الأرقام التي نشرت الثلاثاء الماضي "تشير إلى أن السويد سجلت أعلى معدل وفيات للفيروس في العالم مقارنة بعدد السكان"، فعدد الحالات المؤكدة بالبلاد تجاوز 32 ألفا بينما وصل عدد الوفيات إلى 3871 "هذه الأرقام أقل من تلك التي كانت موجودة في إيطاليا أو المملكة المتحدة ، لكنها أعلى من تلك الموجودة في البرتغال واليونان" ، وهما دولتان بحجم سكان مماثل للسويد. والأرقام بحسب الصحيفة أعلى بكثير من جيران السويد في الشمال كالنرويج والدنمارك وفنلندا.

ومن المعروف أن السويد لم تفرض أي عمليات إغلاق ولم تجر اختبارات شاملة ،حيث كانت سياستها هي إبطاء انتشار الفيروس عن طريق حث مواطنيها على ممارسة التباعد الاجتماعي الطوعي.

إلا أن الأمر لم يخل من فرض بعض القيود، مثل حظر التجمعات لأكثر من 50 شخصًا ، واشتراط أن المشروبات لا يمكن تقديمها إلا على طاولات الجلوس بدلاً من الحانات.

وبحسب الغارديان فإن الحياة اليومية في السويد ليست كما كانت من قبل "فهناك عدد أقل من الناس في مراكز التسوق ووسائل النقل العام ، وأصبح العمل من المنزل هو النظام الطبيعي الجديد لأولئك الذين يستطيعون. لكن الناس كانوا يواصلون الاختلاط في الهواء الطلق بحرية ، بينما ظلت المدارس الابتدائية ومصففو الشعر ومراكز التسوق مفتوحة".

اللافت في الأمر بحسب الصحيفة أنه على الرغم من ارتفاع عدد الوفيات ، فإن حوالي 70٪ من السويديين يؤيدون نهج حكومتهم، بل أنه في الواقع ، لم يكن هناك الكثير من النقاش العام أو المعارضة المنظمة للاستراتيجية ، ما قد يعني وفقا لـ "الغارديان" أن المناقشات "تأخذ زاوية اجتماعية واقتصادية أكثر ، بمعنى آخر ، تُعزى أسباب هذه الوفيات إلى أوجه القصور الهيكلية والاقتصادية والاجتماعية ، ولكن ليس على الاستراتيجية الحكومية المتبعة نفسها".

بريطانيامصدر الصورةHANNAH MCKAY/GETTY IMAGES

بريطانيا .. أين نجحت؟ وأين أخفقت؟

بشأن الوضع نفسه في بريطانيا تحاول صحيفة "ديلي ميل" إجراء تقييم لجدوى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة تفشي الوباء.

وأشارت الصحيفة إلى دراسة أجرتها مؤسسة "جي بي مورجان" اعتبرت فيها :"أن عمليات الإغلاق العام قد فشلت في تغيير مسار الوباء ، بل وتسببت في تعطيل سبل العيش لملايين البشر ".

وبحسب الصحيفة فقد قال تقرير نشرته شركة الخدمات المالية العملاقة :"إن انخفاض معدلات الإصابة منذ الرفع التدريجي لعمليات الإغلاق يشير إلى أن الفيروس من المحتمل أن تكون له ديناميكياته الخاصة لا علاقة لها بإجراءات الإغلاق غير المتسقة في كثير من الأحيان".

وفي صحيفة "أي" ينقل ألبيرت إيفانو عن العالم الحائز على جائزة نوبل السير "بول نيرس" انتقاداته الشديدة لتعامل الحكومة مع الوباء قائلاً:" إننا بحاجة إلى قيادة تجمع بين المعرفة العلمية والعمل السياسي".

تساءل "نيرس" أيضاَ عن من يقوم بتطوير الاستراتيجية وتشغيلها وتنفيذها؟

وقال عالم الوراثة إنه: "تم ارتكاب أخطاء في عدد من القطاعات ويجب تحسين الاتصال مع بدء المملكة المتحدة في تخفيف الإغلاق العام" مشددا على أن: "الجميع متورط ، ليس السياسيون والعلماء والأطباء فقط ، ولكن كلنا نرتكب أخطاء ، وعلينا أن نحاول أن نتعلم من الأخطاء التي ارتكبت حتى الآن".

كانت انتقادات "نيرس" لاذعة على وجه الخصوص حيال الفشل حول إجراء الاختبار على سلامة موظفي الرعاية الصحية العاملين في الخطوط الأمامية من الإصابة حين قالً: "لقد سمحنا للعاملين في مجال الرعاية بالتواجد في الأجنحة التي من المحتمل أن يصابوا فيها بالعدوى ، ويصيبون المرضى ، ويصيبون أنفسهم ، وكان من نتيجة ذلك جعل المستشفيات أماكن غير آمنة".

 

المزيد في العالم من حولنا
رقم قياسي جديد بإصابات كورونا في إيران
  سجلت إيران 3574 إصابة جديدة بفيروس كورونا "كوفيد-19"، اليوم الخميس، في عدد قياسي منذ بدء انتشار الوباء، وفق مصادر رسمية. ونقلت وسائل إعلام عن الرئيس الإيراني، حسن
بعد توجيه تهم جديدة للشرطة.. تراجع العنف باحتجاجات أميركا
حافظت التظاهرات المنددة بالعنصرية وانتهاكات الشرطة في المدن الأمريكية على زخمها، لكنها شهدت تراجعا ملحوظا في أعمال العنف عشية حفل تأبين جورج فلويد. وشهد
أوباما يوجه رسالة مهمة إلى رؤساء البلديات ويحدد موقفه من احتجاجات أمريكا...
  حدد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، موقفه من الاحتجاجات التي تشهدها أمريكا مؤخرا على خلفية مقتل مواطن أمريكي من أصول أفريقية تحت ركبة شرطي. وأعرب أوباما




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: هطول أمطار على العاصمة عدن
عاجل: بن بريك يعلن القبض على قتلة المصور نبيل القعيطي
"نيسارغا" يضرب شرقي اليمن بقوة.. ويخلف قتلى
عاجل : إغلاق الخط الرابط بين محافظتي عدن وتعز لهذا السبب
كريتر تغرق مجددا وشبح الاوبئة يطل برأسه
مقالات الرأي
حصاد 30 سنة اليوم بلغ عمر الوحدة اليمنية ثلاثين سنة كاملة ووصلت إلى هذا السن بعد رحلة طويلة من الفشل والأخطاء
    عادل الأحمدي   أطروحات وعناوين كثيرة تتعلق بالحوثي وإيران تتكرر من حين إلى آخر، ومنها مسألة
للأسف الشديد لازال الكثير من المواطنين لا يصدق ان العالم يعاني حقيقة من فيروس كورونا وكانت الخسائر بسبب
  كتب : صــلاح مبارك تسبّبت السيول الجارفة الناجمة عن أمطار غزيرة هطلت  خلال اليومين الماضيين على مناطق
  صحيح أن إطلاق النار في الأعراس والمناسبات ظاهرة قديمة وليست وليدة اللحظة وهي إحدى المعضلات الاجتماعية
    الوحدة بين الدول هي قيمة تخلقها الشعوب ، لا نها صاحبة السلطة ومصدر قوة البلاد وتماسكها ، وقبل ثلاثين
انفض مؤتمر المانحين لليمن ٢٠٢٠م بإجمالي تعهدات وصلت مليار و٣٠٠ مليون دولار وهي تشكل نصف التمويلات والمنح
اليوم، الساعة ال١١ ظهرا، ماتت فتاة في الثالثة والعشرين من عمرها. أصيبت الفتاة بفيروس كوف- سارس ٢ (كورونا)
    لحج ارض الرياحين والفل والكادي والحنون والخوع اللحجي المشهور بريحته الخاصة نسمات لحج. والترتر .هو
مُنذ تقلد فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي السلطة في 27 فبراير 2012م واجه الكثير من المواقف
-
اتبعنا على فيسبوك