مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 04:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 مايو 2020 04:20 صباحاً

ماهُو الحل !!؟

 

لو يقاتل الجيش الوطني عشرات السنين ولو تخلى عننا الصديق والحليف ولو حصلت مائات الطعنات الغادرة وتامر الفرس والاحبوش والصين وبريطانيا والصفر والشُقر فلن يصح حال الشعب الا بقيام الدولة الشرعية الاتحادية التي تقوم على اساس العدل والديمقراطية ..


#اليمن معروف عنها النضال والصمود في وجيه الحثلات والمشاريع القروية منذُُ بدايات القرن الماضي فلهذا يجب ان يتاكدوا من لهم مطامع في اليمن وخيراتها ان مشاريعم التخريبة ومخططاتهم النجسة ومكايدهم الفاجرة ستبؤ بالفشل وستنتصر اليمن بإذن الله...


ولن يكون هناك حل الا بتوحد اليمنيون من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب بمختلف إنتمائتهم وميولهم الديني والسياسي والمذهبي ،ويلتف الجميع خلف الشرعية الدستورية
لتعود الدولة بقوتها العسكرية والسياسية والاقتصادية
وبعدها صندق الاقتراحات الانتخابية امام الجميع من اشتراكي وناصري وبعثي وحوثي ومؤتمري واصلاحي ويهودي يكون من كان بجميع انتمائتهم ومن كان مخلص للوطن ولدية مشروع تنموي هادف فليتقدم وياخذ حرية المشاركة في الراي للتغلب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة وتكون الديمقراطية والحرية في متناول الجميع ويعيش الشعب في امن واستقرار.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نود أن نلفت عناية معالي وزير الصحة في الجمهورية اليمنية بإن هناك شعب يعيش ويتواجد في إحدى بلدات اليمن وتسمى
اهل وناسي وعزوتي بعد التحية   1)انتم الرجال الذي قد شهد لكم التاريخ يوم كانت جبهة التحرير والقومية تحتاج
تباينت وجهات النظر حول الدوافع الكامنة لاعتقال السلطات الأمنية والعسكرية بحضرموت عدد من المشتبه بهم في
يظل مستشفى الشهيد محنف بمديرية لودر انموذجا رائعا في العمل والاداء المهني وعاملية من موظفين ومتعاقدين
في مرمى البارود وقف الصحفي نبيل القعيطي شامخًا أمام سرب النيران، فاردًا إبتسامتة التي تشعل ثورة، وهنا في
لقد جاءني خبر اغتيال الصحفي العالمي  نبيل القعيطي ونزل علي الخبر كالصاعقة، لم استوعب هول هذه الفاجعة
عندما ينشر الكتاب والسياسيين مقالات يجب على القيادات الامنية والعسكرية ان يحولوها الى خطط عمل ويستفيدوا لان
الشهيد البطل نبيل القعيطي رحمة الله تغشاه قاهر الاحتلال اليمني العفاشي الحوثي الاصلاحي الارهابي .. ستظل اخي
-
اتبعنا على فيسبوك