مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 04 يونيو 2020 11:26 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 23 مايو 2020 03:23 صباحاً

عيدنا في اليمن - غير..!!

 

ساعات  تفصلنا  عن  عيد الفطر المبارك  ، والحرب على أشدها في جبهات القتال ، ومن يزعمون أنهم آل النبي وأوصياء الله على أرضه ، لايهمهم إلا أن ينتهي شهر رمضان وقد حققوا أرقام هائلة من أموال الجباية التي ينهبونها  من هذا الشعب  المنهك بإسم الزكاة والفطرة والمجهود الحربي و..و..الخ من المسميات الدينية التي رافقت حكم الحوثي وعصابته..!
متجاهلين ما يمر به الشعب من ظروف إقتصادية وصحية منهكة ، وألاف المصابين بوباء الكورونا لايجدون المرافق الصحية التي تحتويهم وتخفف من آلامهم ، ولا الأدوية التي تحد من عدد وفياتهم ،  فيموتون كل يوم بالعشرات ، تحت وطأة الفقر والمرض ، في ضل تعتيم مقصود ومدروس من حكومة مليشيا الحوثي.

لقد فرضت مليشيا الحوثي على مواطني المحافظات التي تسيطر عليها مبالغ لا يستطيع دفعها من هم في مستوى معيشتهم ، في ضل الحرب الدائرة التي حرمت الموظفين  من إستلام مرتباتهم لخمس سنوات متتالية ، كما فرضت على التجار وأصحاب المحلات مبالغ باهظة لاتستطيع هذه المحلات تغطيتها والقدرة على دفعها ، فتعرض الكثير من هولاء التجار وأصحاب المصالح للسجن ، ولإغلاق محلاتهم ومصادر رزق عائلاتهم بسبب هذا الجشع الذي تتعامل به هذه الميليشيا النازية مع سكان مناطق سيطرتها..!

ساعات  قليلة تفصلنا عن العيد وكثير من الأسر اليمنية لم تستطع شراء ملابس العيد لأطفالها ، وأبناء ميليشيا الحوثي و سلالتة  ينعمون بخيرات هذا الوطن ، ويتقلبون في أسرة البذخ والترف من أموال الضعفاء والمساكين التي إغتصبوها منهم وفرضت عليهم بقوة السلاح بإسم الدين .

وكثير من الأسر اليمنية كذلك تعاني من وطأة المرض وتهددها الأوبئة بالموت ، لاتجد ما يسد حاجتها من الطعام لتصمد في وجه المرض الذي لم تهتم دولة هذه الميليشيا ولم تفكر حتى في الوقوف بما تستطيعه للتخفيف أو الوقاية منه ، متبعة في ذلك سياسة التجهيل والتعتيم لإحصائية ضحايا هذه الكارثة الصحية التي تكاد أن تفتك بشعب كامل.

لم يعد لنا من عزاء في هذا العيد الذي سيقبل علينا بكثير من الوجع غير ما يسطره أبطالنا من أفراد الجيش الوطني من إنتصارات في أرض المعركة لتحرير هذا البلد من هيمنة وظلم وجور هذه الميليشيا ، فيخفف عنا الحلم بدحرها من وطأة الحزن الذي يجثم على صدورنا كلما أحسسنا بالعجز عن تلبية متطلبات واحتياجات خلق فرحة العيد في نفوس أبنائنا .
فكل عام وأنتم وجيشنا الوطني بخير



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: هطول أمطار على العاصمة عدن
عاجل: بن بريك يعلن القبض على قتلة المصور نبيل القعيطي
عاجل : إغلاق الخط الرابط بين محافظتي عدن وتعز لهذا السبب
"نيسارغا" يضرب شرقي اليمن بقوة.. ويخلف قتلى
كريتر تغرق مجددا وشبح الاوبئة يطل برأسه
مقالات الرأي
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
حصاد 30 سنة اليوم بلغ عمر الوحدة اليمنية ثلاثين سنة كاملة ووصلت إلى هذا السن بعد رحلة طويلة من الفشل والأخطاء
    عادل الأحمدي   أطروحات وعناوين كثيرة تتعلق بالحوثي وإيران تتكرر من حين إلى آخر، ومنها مسألة
للأسف الشديد لازال الكثير من المواطنين لا يصدق ان العالم يعاني حقيقة من فيروس كورونا وكانت الخسائر بسبب
  كتب : صــلاح مبارك تسبّبت السيول الجارفة الناجمة عن أمطار غزيرة هطلت  خلال اليومين الماضيين على مناطق
  صحيح أن إطلاق النار في الأعراس والمناسبات ظاهرة قديمة وليست وليدة اللحظة وهي إحدى المعضلات الاجتماعية
    الوحدة بين الدول هي قيمة تخلقها الشعوب ، لا نها صاحبة السلطة ومصدر قوة البلاد وتماسكها ، وقبل ثلاثين
انفض مؤتمر المانحين لليمن ٢٠٢٠م بإجمالي تعهدات وصلت مليار و٣٠٠ مليون دولار وهي تشكل نصف التمويلات والمنح
اليوم، الساعة ال١١ ظهرا، ماتت فتاة في الثالثة والعشرين من عمرها. أصيبت الفتاة بفيروس كوف- سارس ٢ (كورونا)
-
اتبعنا على فيسبوك