مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 06:24 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 مايو 2020 12:58 صباحاً

وعدٌ وعهد!

سنحافظ على 22 مايو لأنه حبل نجاة اليمن الوحيد للخروج من كارثة مايعيشه اليوم!

سنحافظ عليه لأنه حبل النجاة الوحيد للجمهورية
الجمهورية بوابة العصر والحياة بالنسبة لليمن
الذين يريدون تشرذم وتقسيم اليمن يقدمون أكبر جائزة لخصوم الوحدة لأنه لا يهمهم سوى أن ينهشوا نتفةً من الجسد اليمني المتهالك ليحكموه!

22 مايو حبْلٌ للنجاة واحدٌ ووحيد
لن يقدروا على بلْع اليمن الكبير ..سيكتفون كالعادة ببث السم الزعاف في جسد اليمن: التشرذم والتقسيم!
وكما هو حاصلٌ اليوم!

تأمّلوا يا شباب اليمن وافهموا

اقرأوا تاريخ التشرذم واعرفوا السبب!

22 مايو لا نحتفل به اليوم لِما كان
بل نحتفل به لِما سيكون
لا نحتفل بالماضي ..بل بالمستقبل
لا نحتفل بما أراد الناكثون للعهد ، بل بما نريده نحن وبما تعلمناه ووعيناه

لقد تعلّمنا الدرس ونضُجْنا ..
نضُجنا حتى احترق جِلْدُنا
واحترق جِلْدُ البلاد

سنحتفل اليوم بما نريده لليمن ..وللأجيال القادمة
وستخرج البلاد من البئر الآسنة المميتة وستصعد..ستصعد .. والعالم معها
ووحدهم الكارهون قابعون في بئر الأوهام!

تعليقات القراء
464977
[1] ههههههههه
السبت 23 مايو 2020
عدني | عدن
كما في التعليق هههههههههههههههههههههههههههانتههههههههههههههههههى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء
  نحن نعلم انك تتجول بيننا بكل أريحية ،ندرك وجودك في ارجاء حياتنا ،لا بأس إن استغفلتنا ،و ليس لدينا مانع بأن
  ذات يوم كان سيذهب لمقابلة عمل في شركة مرموقة ، ومن سيراها في المقابلة إمرأة ذكية وجميلة وبها من العيب ما
القائد عبده ناصر الأزرقي الذي دائما عنوانه العزيمه والإصرار والطموح .. اليوم يحظى بثقة القائد عيدروس الزبيدي
علينا أن نتحدث بصوت مسموع ، ونبتعد عن نظرية المؤامرة ، واعلم يقيناً ان بعض الأقلام ستهاجمني قبل قراءتها
اقسم بالله ان كل الذي يجري هي حرب احقاد واطماع على شعب ووطن بكامله من اجل المصالح مصالح السياسيين الذين دمروا
الحمد لله الباقي بعد فناء خلقه ، وإن الحدث عظيم ومصاب الفقد أليم ، والحزن يعتصرنا جميعا بفقدان هذا العلم
ليست الاشتباكات الجارية بين الشرعية والانتقالي في أبين عدن هي الأولى، لكن قد تكون الأخيرة. الكفة تميل لصالح
-
اتبعنا على فيسبوك