مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 05:03 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

صلح قبلي ينهي قضية قتل بين قبيلتي الزرانيق والصبيحة

السبت 23 مايو 2020 12:09 صباحاً
((عدن الغد)) خاص:

تكللت جهود قيادات من المقاومة الوطنية ومشايخ من قبيلتي الزرانيق والصبيحة بالتوصل إلى صلح قبلي ينهي قضية قتل بين القبيلتين.


وتمكن كل من: العقيد محمد صالح مقصع والعميد زايد منصر قائد اللواء السابع حراس جمهورية والعميد صالح الشحطري والشيخ سلطان الأوتيمي والشيخ منصور أحمد حوشب، من التوصل لحل قضية قتل شخصين من قبيلة الزرانيق وجرح آخرين من الزرانيق والصبيحة، وقعت في سوق الطايف بالدريهمي في يناير 2020م.

وتوصلت القبيلتان إلى حل سلمي مرضٍ للجميع حقنا لدماء الإخوة وتجسيدا لقيم الحب والتسامح، وذلك بفضل تدخل العقلاء بتحكيم وصلح قبلي حيث قضى منطوق الحكم بالتنازل والعفو من قبل أولياء الدم، ليؤكد طرفا القضية أنهم إخوة وأن سلاحهم سيوجه للعدو الحوثي عدو الشعب اليمني.

وخلال منطوق الحكم، قال الشيخ فضل الأغبري أن هذه القضية كانت معقدة لكن بفضل جهود القيادات والمشايخ الذين سعوا بالصلح وبتعاون الجميع تم حلها، مؤكداً أنه لا يوجد لدينا عدو غير الحوثي.

وعبر الأغبري عن شكره للشيخ محمد إبراهيم معروف شيخ الزرانيق والعميد زايد منصر والعقيد عمار أبكر وسلوان الزرنوقي وأبو ذياب والعقيد محمد صالح مقصع.. مؤكداً انتهاء القضية والتفاف الجميع حول العميد طارق صالح لمقاتلة الحوثي .
من جانبه أكد الشيخ محمد إبراهيم معروف شيخ الطرف اليماني بالزرانيق أن القضية التي بينهم وبين الصبيحة انتهت بالتفاهم وبفضل جهود من قام بالصلح بينهم شاكراً كل من ساهم في التوصل للصلح القبلي كل باسمه وصفته.

إلى ذلك أكد العقيد عمار أبكر أهمية التسامح وتضافر الجهود لمقارعة العدو الحوثي، وأضاف: لن نسمح بقطرة دم تسفك بين الصبيحة والزرانيق.. وهذي آخر جلسة لحل الخلاف الذي بيننا ومن الآن اصبحت قلوبنا متصافية..
وشكر أبكر المحكَّمين الذين عملوا على رأب الصدع وحل القضية وإعادة اللحمة والاخاء بينهم والصبيحة، منوها بالروابط الأخوية بين القبيلتين منذ الازل والتي ستظل كذلك.

أما العقيد محمد صالح عرجاش فشكر أبناء الصبيحة على تجاوبهم وأخوّتهم وقيادة المقاومة الوطنية الذين كان لهم الدور البارز في تقارب وجهات النظر وحل القضية.. مؤكدا أن القبيلتين جسد واحد وتواجهان عدوا واحدا وهو الكهنوت السلالي ..
من جانبه أوضح العقيد محمد صالح مقصع أنه تم تنفيذ الصلح بين الطرفين وتصالح الجميع وتصافحوا ولم يتبق أمامهم سوى مواجهة ميليشيات الحوثي عدو الجميع؛ شاكرا الجميع على تعاونهم وتسامحهم. مثمنا دور قائد المقاومة الوطنية في إنجاح هذا الصلح بين أكبر قبيلتين في الساحل الغربي.

فيما اشاد العميد صالح الشحطري -أحد المحكمين- بحكمة مشايخ ووجهاء القبيلتين ودورهم الكبير في إقناع أولياء الدم بهذا الصلح المشرف والحاقن لدماء الجميع.

 


المزيد في أخبار وتقارير
الاتحاد الأوروبي يمول اليمن بمبلغ 70 مليون يورو
اعتمدت مفوضية الاتحاد الأوروبي، تمويلاً جديداً لليمن بمبلغ 70 مليون يورو، وتخصيص أكثر من 40 مليون يورو لمواجهة منع انتشار فيروس كورونا في اليمن.واشار مفوض إدارة
الأمم المتحدة تنتقد رقابة الصين.. أفواه كممت بظل الوباء
انتقدت الأمم المتحدة، الأربعاء، الرقابة المشددة التي فرضتها السلطات في الصين حول ما يتعلق بالجائحة. واعتبرت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أنّ
نقابة الصحفيين تنعي الصحفي المخضرم أحمد الحبيشي
نعت نقابة الصحفيين اليمنيين الصحفي المخضرم أحمد الحبيشي أحد مؤسسي نقابة الصحفيين اليمنيين عن عمر ناهز السبعين عاما. وبهذا الرحيل المؤلم فقد الوسط الصحفي صحفيا




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قيادي في امن عدن يعلن القبض على قتلة المصور نبيل القعيطي واصابة احدهم
شاهد صورة صادمة ، أكياس جثث ضحايا كورونا تنتشر في مديرية البريقه والأهالي يناشدون
عاجل: هجوم اريتيري مسلح يستهدف جزيرتي حنيش وزقر وقوات خفر السواحل تحبطه وتحتجز مهاجمين (Translated to English )
طبيب يمني يبهر الجميع.. ماذا كتب على الزجاج الخلفي لسيارته؟
الانتقالي يوجه تنويه هام للمواطنين بعدن
مقالات الرأي
سنضل نبكيك يانبيل القعيطي ماحيينا لأنك خسارة لا تعوض ومصور صحفي لا يتكرر خلقا وتواضعا وكرما ونبلا وإنسانية
كغيري من عشرات الملايين في العالم استوقفني ذلك المشهد الشنيع البشع المقزز والذي تم تداوله عبر وسائل الإعلام
مقتل المصور الإعلامي الفذ / نبيل القعيطي خسارة كبيرة حلت بنا جميعاً ولن تكون أول ولا آخر عملية إغتيال في عدن
غريبه في هذه البلد.. ان يكون فلاش كاميرا سببا في انتزاع الروح من الجسد..! عجيبة يا وطن. تتحول فوتوغرافيا كاميرا
كل صحفي جنوبي للأسف ليس عضواً في نقابة الصحفيين اليمنيين ، وهي مشكورة عند استشهاد احدهم تبادر لإدانة الحادثة
الحرب مأساة بكل ماتحمله الكلمه من معنى،دمار وخراب وخوف ونزوح ومجاعه وأحزان . والمتأمل بعين البصيره فلا يرى
      احببت ان اتحدث عن امل كعدل في هذا العيد الكئيب.. احتجت ان اكتب عنها مقالا حبياً.. نعم.. انا محتاج
  ماتشهده بلادنا هذه الايام وتحديدا العاصمة عدن من اوجاع واحزان يومية،حولت المدينة الغراء الى منطقة يخيم
  لأول مرة خلال رحلة العمر الذي أعيشه وأنا على قيد سجل الموتى المنتظرين/ات تسجيل أسمائهم/هن فجأة مثلي ،
كغيري من الإعلاميين والصحفيين أصبت بصدمة عند سماعي نباء جريمة الاغتيال البشعة والاثمة القادة التي تعرض لها
-
اتبعنا على فيسبوك